الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المواطن الاردني المفرج عنه من غوانتانامو في حديث لـ »الدستور« * الأسمر: محامٍ أمريكي يصل للأردن أيلول المقبل لبحث اجراءات رفع قضية ضد القوات

تم نشره في الأحد 28 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
المواطن الاردني المفرج عنه من غوانتانامو في حديث لـ »الدستور« * الأسمر: محامٍ أمريكي يصل للأردن أيلول المقبل لبحث اجراءات رفع قضية ضد القوات

 

 
6 اردنيين لا زالوا قيد الاعتقال بتصنيف »عدو مقاتل«
اربد - الدستور - نزيه شواهين
كشف المواطن الاردني المفرج عنه من معتقل غوانتانامو خالد الاسمر ان المحامي الامريكي ستارفورد كلايف يتوقع وصوله الي الاردن مطلع ايلول المقبل، حيث سيلتقي المواطنين الاردنيين المفرج عنهم من »غوانتانامو« للبحث في اجراءات رفع قضية ضد القوات الامريكية، بعد فترة اعتقال دامت 4 سنوات لحقتهم خلالها اضرار جسمية ومعنوية، خاصة بعد ثبوت براءتهم.
واشار الاسمر في لقاء مع »الدستور« الي المعاملة الوحشية التي تلقاها على ايدي الجنود الامريكيين وسببت له اضراراً معنوية وجسدية ومادية لا يزال يعاني منها حتى الآن، مبيناً انه وكل ذلك المحامي سميح خريس الذي سيبحث مع المحامي الامريكي كلايف قضيته وايجاد الصيغة المناسبة لرفع القضية حسب الاجراءات القانونية المتبعة.
ولفت الاسمر الى ان آخر لقاء جمعه مع المحامي الامريكي كلايف كان خلال حزيران الماضي في معتقل غوانتانامو قبل الافراج عنه بحوالي شهر بعد ثبوت براءته والذي وعده بزيارة الاردن في ايلول القادم منوهاً الى ان المحامي كلايف كان قد زار الاردن في تشرين الاول الماضي والتقى زوجته التي وكلته آنذاك للدفاع عن زوجها اثناء اعتقاله.
واشار الاسمر الى ان عدد المواطنين الاردنيين الذين افرجت عنهم القوات الامريكية اربعة بالاضافة اليه، مؤكداً وجود معتقلين اردنيين آخرين لا يزالون في غوانتانامو وجرى تصنيفهم من قبل القوات الامريكية بـ »عدو مقاتل« وهم ابراهيم زيدان من سكان اربد واسامة ابو كبير من سكان الرصيفة، حسين جميل البنا من سكان الرصيفة، وآحمد حسن من سكان جبل القلعة، وأيمن الغزاوي وعاصم الغزاوي من حملة الجنسية الاردنية المؤقتة اضافة الى المعتقلين محمد عبدالله من رام الله وماهر الغزاوي من حملة الوثيقة الفلسطينية من مصر.
واشار الاسمر الى ان عدد المعتقلين في غوانتانامو بعد الافراج عنه وزملاءه اصبح 510 معتقلين من مختلف الجنسيات وان العدد انخفض الى 507 بعد اعلان وزارة الدفاع الامريكية الافراج عن ثلاثة معتقلين الاسبوع الماضي بعد تصنيفهم »غير عدو مقاتل«، هم مواطن يمني يدعى كرمه وآخر من طاجيكستان يدعى معروف والثالث من اوزبكستان واسمه ذاكر، مشيراً الى معرفته بالمفرج عنهم حيث زاملهم في غوانتانامو.
وتطرق الاسمر الى اوضاعه واسرته بعد عودته من معتقل غوانتانامو حيث ما يزال يعاني من تردي اوضاعه المادية وعدم قدرته على استئجار بيت وتأثيثه، مشيراً الى ان زوجته واطفاله السبعة لجأوا عندما وصلوا الاردن الى منزل شقيقه المغترب في السعودية للاقامة فيه اضافة الى توجهها الى مديرية التنمية الاجتماعية التي صرفت لها معونة شهرياً لتقيها واطفالها اعباء الحياة.
واشار الى انه ما يزال يقيم في بيت شقيقه وعدم قدرته على استئجار منزل خاص به وبأسرته لافتاً الى قيام زوجته المتدينة وعند الافراج عنه ووصوله الى الاردن باعلام مديرية التنمية الاجتماعية بوصول زوجها الى الاردن متمنية من مديرية التنمية الاجتماعية صرف المعونة الشهرية لها ولأسرتها لحين تحسن اوضاع الاسرة وحصولها على سكن خاص بها وتمكن زوجها من الحصول على عمل.
واشار الى ان ابنه البكر انهى الثانوية العامة بنجاح حيث يسعى الى مواصلة تعليمه والالتحاق بالجامعة، الامر الذي يزيد من اعباء الاسرة التي ما زالت تعاني من اوضاع مادية سيئة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش