الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته: غالبية ضحايا الارهاب من المسلمين * الملك وبلير يبحثان المستجدات وجهود مكافحة الارهاب

تم نشره في الثلاثاء 2 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
جلالته: غالبية ضحايا الارهاب من المسلمين * الملك وبلير يبحثان المستجدات وجهود مكافحة الارهاب

 

لندن - بترا: أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني امس مباحثات مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تركزت حول المستجدات في الشرق الاوسط والجهود العربية والدولية لمكافحة الارهاب.
وفي بداية اللقاء الذي جرى في البيت الريفي للسيد بلير عبر جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء البريطاني عن الاسى البالغ لوفاة الراحل الكبير خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز، معربين عن ثقتهما بقدرة المملكة العربية السعودية على تجاوز هذا الظرف وقناعتهما الاكيدة بمواصلة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز قيادة مسيرة بلاده بكل ثقة واقتدار.
وتناولت المباحثات التي تخللها مادبة غداء سبل انجاح عملية الانسحاب الاسرائيلي من غزة ومساعدة الحكومة الفلسطينية لبسط سيطرتها على الاراضي التي ستنسحب منها اسرائيل.
واكد جلالة الملك عبدالله الثاني اهمية دعم المجتمع الدولي لضمان ان يكون الانسحاب الاسرائيلي من غزة خطوة اولى في انجاح مساعي السلام في الشرق الاوسط التي لا بد ان تكلل بقيام دولة فلسطينية مستقلة على الاراضي الفلسطينية.
واشار جلالته الى ان تعهد الدول الصناعية الكبرى في مؤتمرها الذي عقد في الثامن من الشهر الماضي بتقديم مساعدات مالية للسلطة الفلسطينية سيسهم في ارساء وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، مثلما يدعم المساعي الرامية الى احلال الامن والاستقرار، كما تطرقت المباحثات الى سبل مكافحة الارهاب الذي اكد جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء البريطاني ضرورة تنسيق جهود مختلف القوى الدولية ازاء هذه الآفة التي تستهدف مختلف دول العالم.
ولفت جلالته الى ان اغلبية ضحايا الارهاب هم من المسلمين، وان مبادىء الدين الاسلامي ترفض رفضا قاطعا ممارسات الارهابيين ومن يبرر لهم افعالهم.
واشار جلالته الى المؤتمر الاسلامي الدولي الذي عقد في عمان في الرابع من الشهر الماضي بمشاركة علماء ورجال دين يمثلون المذاهب الاسلامية الثمانية والذين اجمعوا على رفضهم سياسة التكفير والتعصب التي انتهجتها بعض الجماعات المتطرفة.
واعرب جلالته خلال الزيارة التي استغرقت عدة ساعات عن تضامنه مع الشعب البريطاني في مواجهة الاعتداءات الارهابية التي تعرضت لها العاصمة البريطانية مؤخرا.
وقال اننا ندين مثل هذه الاعمال الاجرامية التي ينفذها اشخاص يجهلون جوهر وحقيقة الدين الاسلامي الذي ينبذ كل اشكال الارهاب.
وحول الاوضاع في العراق، لا سيما في ضوء استمرار اعمال العنف اعرب جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء البريطاني عن دعمهما للخطوات التي اتخذتها الحكومة العراقية لاعادة بناء العراق، مؤكدين اهمية مشاركة جميع فئات الشعب العراقي ومكوناته السياسية والاجتماعية في صياغة مستقبل العراق.
ويرافق جلالته الذي توجه صباح امس الى المملكة المتحدة في زيارة تستغرق بضع ساعات سمو الامير غازي بن محمد المبعوث الشخصي والمستشار الخاص لجلالة الملك والمشير سعد خير مستشار جلالة الملك لشؤون الامن مدير الامن الوطني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش