الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء وفريق وزاري يزورون الطفيلة ويتفقدون سير العمل بمشروع مساكن الفقراء * البخيت: نعيش في اقليم مضطرب أمنيا مما يشكل تهديدا بارتفاع الفاتورة النفطية

تم نشره في الأحد 16 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
رئيس الوزراء وفريق وزاري يزورون الطفيلة ويتفقدون سير العمل بمشروع مساكن الفقراء * البخيت: نعيش في اقليم مضطرب أمنيا مما يشكل تهديدا بارتفاع الفاتورة النفطية

 

 
* لا رفع للأسعار حتى لو وصل سعر برميل النفط الى مائة دولار قادرون على التعاطي مع الأزمات بأشكالها المختلفة

* الاقتصاد الاردنـي حقق معدلات نمو بلغت 7 بالمائة

* مراجعة أساليب التعيين في المواقع العليا بما يحقق تكافؤ الفرص للجميع

* سحب مشروع قانون الضريبة لاعادة صياغته بما يحقق العدالة

الطفيلة - الدستور - سمير المرايات وماجد القرعان
التقى رئيس الوزراء معروف البخيت في قاعة مركز الملكة رانيا العبدالله بمدينة الطفيلة وبحضور فريق وزاري يضم عشرة وزراء للخدمات ممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية والشبابية ووجهاء وشيوخ المحافظة حيث نقل تحيات جلالة الملك عبد الله الثاني إلى أبناء المحافظة .
واوضح البخيت خلال اللقاء أن التحديات التي نواجهها كبيرة حيث ان الإقليم مضطرب امنيا وبصورة تشكل تهديدا كبيرا مع ارتفاع كلفة الفاتورة النفطية المتصاعدة باستمرار عدا عن قضايا الفقر والبطالة ، مطمئنا الحضور بان الأردن بخير لما يتمتع به بفضل الله من نعمة الأمن في إقليم يعيش أوضاعا حرجة وصعبة للغاية.
واكد ان لدى نظامنا العام قدرة فائقة على التعاطي مع الأزمات بأشكالها السياسية والأمنية والصحية والبيئية في وقت يحظى به الأردن ببنية تحتية جيدة ، فالطرق جيدة وخدمات المياه والكهرباء والتعليم والصحة على أفضل مستوياتها والتعليم العالي بمعدلاته من أعلى بلدان العالم حيث يتوجه قرابة 94 بالمائة من خريجي الثانوية العامة للجامعات فيما العلاقة بين الشعب والقيادة ممتازة ، فقيادتنا على تواصل دائم مع كل ابناء الشعب .
واضاف البخيت ان الأردن ما زال يتواصل مع العالم من حوله بمسؤولياته العربية والدولية في وقت تنتشر فيه قوات حفظ السلام الاردنية في أكثر من 19 دولة في العالم ، مشيرا الى ان اكثر من40 الفا من ابناء الاردن يساهمون في الحفاظ على الامن ببقاع العالم المضطربة ، كما انه يحظى بسمعة عالمية وأسواق مفتوحة لمنتجاتنا وسلعنا بالقدر الذي تستطيع فيه المنافسة بعدما حقق الاقتصاد الاردنـي معدلات نمو بلغت 7 بالمائة.
وتطرق البخيت الى الإجراءات التي تم اتخاذها لتحقيق النزاهة والتطوير والتي تمثلت بمراجعة أساليب التعيين في المواقع العليا في الدولة بما يحقق تكافؤ الفرص لجميع الأردنيين وتخليص جهاز الخدمة المدنية من الحمولة الزائدة مع خفض النفقات العامة الى اعلى درجة ممكنة والحد من تأثير ثقافة الوساطة والمحسوبية على القرار الحكومي في وقت تتواصل فيه الحكومة مع المواطنين ومؤسساتهم لتحقيق وتجسيد الشراكة.
واستعرض البخيت منجزات الحكومة الحالية والتي شملت العمل على الاستمرارية بالتشريعات وقال لقد اعددنا مسودة لمشروعات القوانين الرئيسية في مجال الحياة السياسية كالبلديات والاحزاب بما يوسع دائرة المشاركة مع منظومة النزاهة الوطنية التي تم استكمالها ، كما تم انجاز مشروع قانون ديوان المظالم وطالبنا مجلس الأمة الاستعجال بالنظر في مشروع قانون هيئة مكافحة الفساد واشهار الذمة المالية وغسيل الاموال فيما هنالك قانون جديد للاصلاح الضريبي تحت العمل ولم نتردد في ان نطالب بسحب مشروع قانون الضريبة الذي رأينا ضرورة اعادة صياغته بما يحقق العدالة في توزيع العبء الضريبي في وقت يتصدر الامن والقانون اولوياتنا الوطنية ، حيث عملنا على اعداد مسودة لقانون منع الارهاب ونعمل على ايجاد الانظمة والبرامج التي تساعدنا على الاستجابة للتحديات التي تواجه بلدنا وشعبنا الطيب.
كما استعرض سلسلة الاجراءات الحكومية التي تم اتخاذها والمتضمنة إعداد برنامج للتصدي لقضايا الفقر والتشغيل مع نظام اخر جديد لهيئة التكافل الاجتماعي يجسد الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنـي مع النظر في اعادة تأهيل نظام النقل العام بما يحقق الكفاءة ويوفر الإنفاق والنظر في نظام التعليم العالي برمته فيما كان للاسكان والمساكن موضع للدراسة الشاملة إضافة الى مكارم سيدنا التي عمت الأرياف والبوادي والمدن.
اما فيما يخص الطفيلة فقال اننا على اطلاع تام بالقضايا التي تشغلكم والمتمثلة بطريق الطفيلة - الحسا والمدينة الصناعية والمرافق السياحية في المحافظة وتحديات مربي الثروة الحيوانية والفقر والبطالة والرفاه الاجتماعي وكل ما لديكم من هموم هي موضع اهتمامنا واننا على ثقة بمعالجتها.
وحول تاثير ارتفاع اسعار النفط عالميا اكد البخيت انه لايوجد رفع للأسعار هذا العام حتى لو وصل سعر برميل النفط الى مائة دولار حيث يقود جلالته جهدا مع الدول النفطية لتثبيت السعر فيما سيتم اللجوء الى تقنين استخدام المشتقات النفطية التي تذهب على النقل الذي يستهلك حوالي 37 بالمائة من الفاتورة النفطية اضافة الى انه سيتم ايجاد سكك حديدية بين المدن ضمن الامكانيات المتاحة مع استخدام الغاز في المصانع ومولدات الكهرباء لتوفير الطاقة ، مشيرا الى انه ستتم مضاعفة القدرة التخزينية للنفط والإسراع في استخراج الصخر الزيتي خاصة في اللجون مع استغلال الخامات الطبيعية كالنحاس والمنغنيز واليورانيوم فيما ستتم متابعة موضوع مصنع الاسمنت.
وقال البخيت ان الطفيلة تعتبر شريكا في نهضة وتطور الاردن حيث ساهم ابناؤها في صفوف الثورة العربية الكبرى مستذكرا الشواهد التاريخية في المحافظة كوادي زيد وحد الدقيق التي سجلت مشاهد الشجاعة والاقدام لبناء الوطن مستذكرا نشامى الطفيلة الذين كانوا مثالا للنزاهة والتضحية والاستقامة كجريد الحراسيس ومالك العوران والنزيه محمد عودة القرعان والحاج عبد خلف الداودية المربي الفاضل وغيرهم الكثيرون الذين تركوا بصمات على حياة تلاميذهم وزملائهم.
واشار الى مجموعة من الثوابت الهامة وهي التطلع الى الميزة النسبية لمحافظة الطفيلة وامكاناتها مع مراجعة الواقع في ضوء المعدلات الوطنية مع تحقيق عنصر المساواة ، مشيرا الى ان الحكومة تعمل باقصى قدراتها على تحقيق المساواة لكل ابناء الوطن بتوجيهات قيادتنا ورؤية جلالة الملك التي تذكرنا دائما بان الاردن للاردنيين جمعيا وان القيادة لكل ابناء الوطن وان من حق الجميع ان يستمتعوا بموارد الوطن كما عليهم ان يسهموا بانجازاته معلنا الحرص على تحقيق ما التزمت به الحكومة امام مجلس النواب.
واستعرض محافظ الطفيلة فاروق المجالي جملة من المطالب والاحتياجات امام مجلس الوزراء المصغر والمتضمنة حاجة المحافظة الى المشروعات التنموية وحل مشاكل الفقر والبطالة واستكمال طريق الحسا الطفيلة بكلفة تقدر بحوالي سبعة ملايين دينار مع اقامة مدينة صناعية للطفيلة وتطوير حمامات عفرا المعدنية وتحديد مسؤوليات ادارتها لجهة تديرها في وقت طالب فيه المحافظ بضرورة اقامة سد في منطقة شيظم الزراعية ، اضافة الى ضرورة دعم بلديات المحافظة ومساندتها بالاليات اللازمة وانشاء مركز ثقافي للمحافظة وتأهيل مراعي ام العظام لتوفير الاعلاف لاصحاب المواشي.
واستعرض النواب حسين القيسي وعبدالله العكايلة وانصاف الخوالدة واحمد ضبعان وادب السعود جملة من احتياجات المحافظة وأهمها تفعيل دور الشركات المحيطة بالطفيلة في دعم المجتمعات المحلية وافتتاح مديريات للتربية في لواءي بصيرا والحسا مع اقامة السدود الترابية والاخرى الخرسانية في عدة مناطق من المحافظة ودعم جامعة الطفيلة التقنية في وقت طالب فيه النائب عبدالله العكايلة الحكومة بتخصيص مبلغ مليونين ونصف المليون دينار هذا العام لدعم 1000 طالب وطالبه وتشغيل الف اخرين.
واكد النواب يشاطرهم شيوخ ووجهاء المحافظة وعدد من رؤساء البلديات السابقين اهمية افتتاح مكاتب خدمية في لواء الحسا وتوسعة مشروع الفحيلي واقامة محكمة للصلح في الحسا ومركز صحي متطور لوقوعها على الطريق الدولي مع ضرورة انارة طريق القادسية التي تشهد حوادث جراء الضباب في فصل الشتاء مع التركيز على تشغيل العاطلين عن العمل وحل مشاكل بلدة العين البيضاء بايجاد مركز للدفاع المدني والحد من المدارس المستأجرة.
وطالب الاهالي مجلس الوزراء بضرورة ايلاء طريق الحسا - الطفيلة كل الدعم الى جانب طرق عفرا وبصيرا باتجاه الغور مع ايجاد مكاتب لهيئة تنظيم النقل في الطفيلة ودعم النوادي الرياضية.
واعلن المستثمر احمد ابو فضة عن نيته اقامة مصنع للورق في لواء الحسا تصل كلفته الى 100 مليون دينار يستوعب قرابة 1000 عامل في المرحلة الاولى ومثلهم في المرحلة الثانية في وقت ستكون الطاقة الانتاجية لهذا المصنع قرابة 40 الف طن من الورق حيث طالب بتخصيص اراض بغية اقامة هذا المشروع الاستثماري.
بدورهم رد الوزراء على مطالب واحتياجات المواطنين حيث اكد وزير البلديات نادر الظهيرات التزام وزارته بتطوير وتحسين واقع البلديات ودعمها بالاليات المناسبة مع توفير عمال للعمل في متنزه الاتحاد النسائي فيما اشار الى دعم مجلس الوزراء لبلدية الطفيلة بقيمة 200 الف دينار .
وقال وزير الداخلية عيد الفايز ان التمسك بالثوابت الوطنية هو هدفنا الاسمى وان هذا الوطن سيبقى في امن واستقرار مشيرا الى ان حفر الابار الارتوازية ممنوع للاشخاص في وقت بين فيه بانه سيتم دراسة امكانية اقامة مركز للدفاع المدنـي في العين البيضاء.
ولفت وزير الاشغال العامة المهندس حسني ابو غيداء الى حزمة المشروعات التي تم تنفيذها في المحافظة والمتضمنة عدة طرق في الحسا وبصيرا وغيرها فيما اعلن ابو غيداء عن تخصيص مبلغ سبعة ملايين دينار لغايات استكمال طريق الطفيلة - الحسا وزيادة مخصصات الطرق الزراعية بواقع 100 الف دينار هذا العام مع موافقة مجلس الوزراء على تشغيل 30 عاملا من ابناء الطفيلة على نظام المياومة في ورش الاشغال.
وبين وزير الصحة المهندس سعيد دروزه انه تم افتتاح 30 مركزا صحيا العام الماضي في كافة انحاء المملكة ومنها الطفيلة مشيرا الى ان نسبة السرطان في محافظات الجنوب تعد من اقل النسب بين محافظات المملكة حسب السجل الوطني للسرطان.
بدوره بين وزير العمل ان صندوق التشغيل والتدريب الذي تم إنشاؤه ضمن برنامج الفقر والبطالة يسعى الى تشغيل العاطلين عن العمل في محافظات المملكة حيث تتوافر 1000 فرصة عمل في مصانع مدينة الملك عبدالله ضمن مميزات متنوعة.
واشار وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي الى ان اقامة مدينة صناعية يتطلب مبلغ 20 مليون دينار وهي لا تتوافر لدى مؤسسة المدن الصناعية مبينا ان هناك مساحات واسعة من المدن التي اقيمت في الجنوب غير مستغلة مشيرا الى انه سيتم هذا العام دعم مادتي الشعير والنخالة بمبلغ 45 الف دينار.
من جهته اشار وزير الزراعة عاكف الزعبي الى مشروع المصادر الزراعية ودعم الوزارة للمزارعين والاعفاءات من الفوائد التي قامت بها مؤسسة الاقراض الزراعي.
واوضح وزير التنمية السياسية صبري الربيحات انه تم خلال اللقاء طرح حوالي 42 قضية مما يجسد الشراكة بين الحكومة والمواطن لحل القضايا. وبين وزير التنمية الاجتماعية سليمان الطراونة انه تم تخصيص مبلغ 320 الف دينار لاقامة مركز للمعاقين وتم تجهيز الارض اللازمة لهذا المشروع. وزير السياحة والاثار منير نصار اكد عزم الوزارة ايجاد فضاءات سياحية بين المواقع السياحية في المحافظة وايجاد ادارة ناجحة لحمامات عفرا المعدنية.
وتفقد رئيس الوزراء خلال الزيارة سير العمل بمشروع مساكن الفقراء في منطقة القادسية حيث بلغت نسبة الانجاز 92% وشاهد الغبار المتطاير من مصنع اسمنت الرشادية حيث تقوم الشركة بتنفيذ مشروع لتركيب مصاف وفلاتر جديدة لتخفيف الغبار المتطاير ليصبح ضمن المواصفة الاردنية. كما زار مصنعا للالبسة في منطقة ارويم الذي يشغل 200 فتاة وتسعى ادارته الى توسعته ليستوعب 400 فتاة.
وفي ختام جولته زار الدكتور البخيت ومرافقوه جامعة الطفيلة التقنية حيث استمعوا من رئيسها الدكتور سلطان ابو عرابي الى مراحل تطور الجامعة التي انطلقت العام الماضي واحتياجاتها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش