الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصـرايرة:«مؤتة»شهدت تنفيذ مشروعات واستحداث بـرامج وتـخصـصات بـمـستـويات عالمية

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:55 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:58 مـساءً
الكرك -الدستور - منصور الطراونة
قال رئيس جامعة مؤتة الدكتور ظافر الصرايرة، إن الجامعة تسعى جاهدة لتنفيذ الرؤى والتوجيهات الملكية السامية من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني، والمتمثلة بتطوير التعليم العالي والارتقاء بمستوى الاداء في الجامعات، باعتبارها البوابات الرئيسية للاطلالة على العالم والصورة الحقيقية للوطن.
واضاف في حديث لـ» الدستور «، ان الجامعة انجزت جانبا هاما من الخطة الاستراتيجية التي اعتمدتها وركزت على استحداث البرامج والحوسبة والتسهيل على الطلبة في عملية دفع الرسوم من خلال البنوك المتواجدة في كل الأمكنة، وفقا
لبرامج جديدة، اضافة الى استحداث برامج لطلبة الدراسات العليا وقبول عدد من الطلبة، وخاصة تخصص «المحاسبة» الذي كان مطلبا للجامعة منذ 15عاما، اضافة الى السعي لاستحداث برنامج في الأدب الانجليزي، مبينا انه تم اعتماد برنامج الدكتوراة في الادارة الاستراتيجية، بالتنسيق مع الجناح العسكري، حيث التحق بهذا البرنامج الذي يهدف الى تحفيز الطلبة وتوفير البيئة التعليمية الملائمة لهم، حوالي 100 طالب في الفصل الاول، بعد ان تم اخذ الموافقات اللازمة لهذه البرامج.
وأوضح الصرايرة في معرض حديثه عن الخطط المستقبلية ودور الجامعة في مواجهة التحديات، أنها تواجه واقعا ماليا صعبا وعجزا في موازنتها، وان هذا العجز سيشهد تراجعا خلال فترة قريبة عقب التوجه لتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية في كافة مرافق الجامعة، وفتح العديد من المشاريع الانتاجية، لافتا الى الانتهاء من نظام الحوسبة، ومن أهم محاوره البصمة التي تم اعتمادها قبل اسبوعين تماشيا مع خطة الجامعة لضبط النفقات والتخلص من الوسائل التقليدية والانتقال الى عصر التكنولوجيا بكل ثبات، حيث تمثل ذلك بمشروع البصمة لموظفي الجامعة الاداريين بتعليمات خاصة اصدرها مجلس العمداء، مشيرا الى ان الجزئية الاخرى تتعلق بالطلبة حيث تم تطبيق دفع رسوم الطلبة الجامعية من جميع البنوك العاملة في الأردن وخارج الاردن والبريد، من خلال اتفاقية وقعت مع البنك المركزي « فواتيركو»، كما تم الانتهاء من حوسبة جميع المجلات العلمية في الجامعة، معتبرا ان هذا انجازا حقيقيا، كما اكد في هذا الصدد على توقيع اتفاقية مع شركة زين لفتح مقر منصة الابداع للطلبة في حرم الجامعة، ليتم التجهيز خلال شهر لربط الجامعة مع معظم الشركات العالمية بهدف اطلاع الطلبة على كل ما هو جديد في العالم.
وحول المرتكزات الاساسية لفلسفة الجامعة تحدث رئيس الجامعة عن التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع المحلي وتأكيد مبادئ البحث العلمي في خلق فرص التميز والعطاء العلمي وتوظيف آلياته لخدمة الوطن، لافتا في هذا السياق الى ان الركيزة الثالثة هي خدمة المجتمع المحلي لتترك أثرا ايجابيا خارج أسوارها في محيطها المجتمعي.
كما بين انه تم الانتهاء من تركيب البوابات الالكترونية للجامعة الشمالي والجنوبي بدعم من شركة البوتاس العربية، ممثلة برئيس مجلس ادارتها جمال الصرايرة، والعمل جار على اصدار بطاقات مناسبة تمكن الطلبة من الدخول من خلالها بكل سهولة ويسر، كما أن الجامعة بصدد المباشرة بتشغيل مختبرات حديثة للجامعة تتسع لـ 750 جهاز حاسوب، لتستوعب جميع الامتحانات الجامعية والكفاءة، مبينا انه تم الانتهاء كذلك من المجمع الاداري، « مجمع الشهيد معاذ الكساسبة»، وتم تسلمه من الشركة المحال عليها العطاء، واحالة عطاء لتأثيثه ليكون جاهزا ويبدأ التدريس به في الفصل الثاني لتخفيف الضغط على قاعات المدرجات.
وقال رئيس الجامعة أنه تم تشكيل لجنة استثمارية مهمتها دراسة مجموعة من المشاريع وعمل جدوى اقتصادية تشمل الزراعة، المشاتل، الطب، التكنولوجيا، والادارة، لدراسة امكانية تجميع الخدمات الطلابية وانشاء مصنع للألبان، ومشروع محطة وقود شمال المحافظة، حيث سيتم دعمها من خلال صندوق الاستثمار أو شراكات القطاع الخاص، اضافة الى مشروع مزرعة الاغوار الجنوبية التي تنسجم مع رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني بأهمية الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص، والعمل الجاد على تنمية المجتمع المحلي من خلال لجنة مهمتها وضع تعليمات لاعضاء الهيئة التدريسية كلٌ حسب اختصاصه للنظر في هذا الموضوع، على ان تكون جزءا من أسس الترقية في الجامعة، تضاف الى الابحاث المطلوبة من أي عضو تدريس.
وأكد الصرايرة انه تمت الدعوة لاقامة الملتقى الاول لخريجي جامعة مؤتة المقرر عقده في شهر حزيران المقبل ولأول مرة داخل حرم جامعة مؤتة بتنسيق عال جدا، ليشمل معظم الخريجين، لاسيما وان عدد الطلبة الخريجين من مؤتة بلغ 74 الف طالب وانه كان من بين اول 500 طالب خرجتهم جامعة مؤتة، مبينا انه سيكون على مستوى المؤسسات، بهدف دعم جامعة مؤتة من الشركات والمؤسسات، وللتواصل مع خريجيها الذين تبوؤا مواقع متقدمة في شركات عربية ومحلية وعالمية، لمساعدة الجامعة والتقدم الى التصنيف العالمي.
كما اشار الى ان الجامعة استفادت بشكل كامل من المنحة الخليجية، باستكمال منظومة البيئة التحتية فيها، اذ ان لديها مشاريع قيد التنفيذ منها مبنى كلية الهندسة وادارة الاعمال، ومشروع مجمع قاعات الشهيد معاذ الكساسبة، بالاضافة الى مختبرات كلية الطب ومبنى كلية الزراعة في الربة البالغة كلفته مليونا دينار ومركز البحث والتدريب والارشاد الزراعي في الاغوار الجنوبية بكلفة مليوني دينار ايضا، والذي تم تنفيذه على ارضها بمساحة 60 دونما، وتم خلاله انشاء بيوت بلاستيكية تعمل بنظام حديث نظام « الزراعة دون تربة» وهو تقنية حديثة غير موجودة على مستوى الاقليم.
ولضمان تواصل الجامعة مع كافة دول العالم أنشأت جامعة مؤتة مكتبا للشؤون الدولية، وعينت الدكتورة فيروز الضمور مديرة لهذا المركز اعتبارا من الاول من شهر تشرين الثاني، بهدف تسويق الجامعة خارجيا امام السفارات والملحقيات وعمل المشاريع الدولية، حيث حصلت على 11 مشروعا مدعوما من الاتحاد الدولي استطاعت من خلالها الارتقاء بالآليات التعليمية والبنى التحتية، لافتا الى وجود 20 الف طالب وطالبة من 32 جنسية عربية وعالمية، وان 590 طالبا من الدراسات العليا سجلوا خلال الفصل الأول طلبا باعادة النظر بالخطط الدراسية المعمول بها في الجامعة بعد التواصل مع القطاعات التشغيلية كلا حسب اختصاصه، وتركز هذه الخطط على تنمية مهارات الطلاب والهادفة الى التواصل مع خريجي الجامعة، واشراكهم بحالات التميز، والاستمرار في استقطاب الدعم للجامعة لاشراك المجتمع حيث حصلت على 150 الف دينار لصيانة مرافق الجامعة ودعم آخر من شركة « زين»، مشددا على التعاون والتواصل مع المتبرعين وتقديم الخدمات الهندسية والاشرافية.
وأضاف الصرايرة ان الجامعة نفذت مبادرات طلابية لتحسين البيئة الداخلية للجامعة من خلال الدهان والتنظيف لاطراف الشوارع والارصفة تحت عنوان « مؤتة أحلا «، واخرى تهدف الى الالتصاق بالارض وهي مبادرة كلية الزراعة والتي توجه الانظار للعودة الى الارض والاهتمام بها، والمبادرة المجتمعية « لا تقتلني بفرحك» الرامية الى التوعية من اخطار اطلاق العيارات النارية في المناسبات، والمبادرة المجتمعية التي اطلقتها مديرية الأمن العام « ارتقي لأني أردني»، و»كليتي أحلى «.
وتحدث رئيس الجامعة انه يتم الآن انشاء مجمع لكلية الزراعة، ويتألف من ثلاثة طوابق، وسيكون جاهزا خلال شهر شباط المقبل، اضافة الى مشروع كلية الصيدلة الذي سيتم الانتقال اليه مع بداية العام المقبل، موضحا ان هذه الكلية كانت خارج الجامعة، وسيتم نقلها الآن الى المبنى الجديد داخل الكلية، مشيرالى انه سيتم اعادة انشاء مبنى كلية ادارة الاعمال مع مجمع قاعات تدريسية ستنجز مع بداية العام المقبل مما سيساهم في انهاء العديد من المشاكل الطلابية كما سيتم تعزيز وتحديث خط النقل بما يخدم طلبة الجامعة، بعد ان تم التغلب على مشكلة النقل لطلبة كلية الهندسة خارج أسوار الجامعة.
وأعرب الصرايرة عن أمله ان تشهد جامعة مؤتة في قادم الايام مزيدا من التطور، حيث تمت مراعاة اختيار االكفاءات في العديد من المواقع بما يتلاءم وحاجة الجامعة، لضمان تقديم الخدمة الفضلى، مؤكدا ان اذاعة صوت الكرك هي المنبر الحر الذي يعالج القضايا المجتمعية في محافظة الكرك، وستلقى كافة اشكال الدعم والاهتمام للاستمرار برسالتها المجتمعية، وخاصة على ضوء البرامج المتعددة التي اشتملتها الدورة البرامجية الجديدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش