الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشاركون في الندوة يؤكدون ان الهجمة جزء من استهداف هوية وارادة الامة: احزاب المعارضة في اربد تدعو للوقوف الى جانب سوريا في وجه الهجمة الامريك

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
مشاركون في الندوة يؤكدون ان الهجمة جزء من استهداف هوية وارادة الامة: احزاب المعارضة في اربد تدعو للوقوف الى جانب سوريا في وجه الهجمة الامريك

 

 
اربد - الدستور - صهيب التل: نظم الملتقى الوطني الذي يضم لجنة التنسيق الحزبي للأحزاب المعارضة في اربد واللجنة المشرفة على مجمع النقابات المهنية ندوة حوارية تحت عنوان (حوار مفتوح للتضامن مع سوريا ولبنان في وجه الهجمة الامريكية الصهيونية) في مقر حزب حشد في اربد.
وبين امين عام حزب البعث العربي التقدمي فؤاد دبور ان التضييق الامريكي على سوريا ليس جديدا، بل هو ضمن المخطط الامريكي، مشيرا الى ان التورط الامريكي وما نجم عنه من مقاومة شعبية تزداد يوما بعد يوم قوة وتنظيما جعلها تضع سوريا في عين العاصفة محملة اياها مسؤولية المقاومة بحجة عدم ضبط الحدود تارة او تمرير المقاتلين والسلاح للعراق تارة اخرى.
وقال دبور ان ما تريده امريكا من سوريا هو السير في ركاب المخطط الامريكي واستثمار علاقتها مع ايران لصالح الاحتلال الامريكي في العراق والعمل على نزع السلاح من حزب الله في لبنان، واغلاق مكاتب المنظمات الفلسطينية على اراضيها واخراج قادة المقاومة من دمشق لوقوفها في وجه مخططات تصفية القضية الفلسطينية وتسهيل تمرير هذه المخططات، مضيفا ان لبنان كان البوابة التي حاول منها الامريكان الدخول الى سوريا لعزلها دوليا بداية واثارة القلاقل فيها في المرحلة القادمة، فاتهمتها باغتيال رئيس وزراء لبنان السابق الحريري واغتيال مجموعة من رجال الفكر والسياسة في لبنان، وفي نفس الوقت الذي لم يتورع بعض القيادات السياسية في لبنان في رفع اصابع الاتهام ضد سوريا قبل بدء التحقيقات وانجلاء الحقيقة، وما رافقه من ضجة اعلامية حاولت ادانة سوريا مسبقا، فكان اغتيال الحريري الجحيم الذي ادى الى اصدار مجموعة من القرارات من مجلس الامن تدين سوريا ظلما وتعسفا.
ومن جانبه دعا ممثل الحركة الاسلامية النائب الدكتور علي العتوم الى حشد الصفوف وتراصها تضامنا مع سوريا التي تتعرض لهجمة كافرة - على حد تعبير النائب العتوم.
واضاف ان المناخ السياسي المظلم الذي بات يلف منطقة بلاد الشام بسب التحرشات الامريكية بسوريا يذكرنا بأحداث مشابهة مرت بها المنطقة والامة بالماضي القريب أدت الى اخراج العراق من الصراع العربي الاسرائيلي كخطوة من عدة خطوات، بدأها المحافظون الجدد في البيت الابيض بعد ان تمكنوا من اخراج مصر من هذا الصراع.
وقال ان سوريا وبما تمثله للتاريخ العربي الاسلامي وارث حضاري وركيزة اساسية شكلت ضغطا على المتصهينين الجدد الذين لم يعد باستطاعتهم النظر الى ضريح صلاح الدين الايوبي وابراهيم هانو ويوسف العظمة وزنكي وغيرهم من الرموز التاريخية التي لقنت الغرب دروسا في القتال والسياسة والعلوم والآداب بكافة اشكاله، مطالبا باجراء تحقيق جنائي لمعرفة مدبري حادثة اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري والتي أدت الى دخول هذه المنطقة في نفق مظلم لا يعلم عواقبه الا الله وحده.
وبين الدكتور هاني غرايبه ممثل الملتقى الوطني ان سوريا في هذه الحملة مستهدفة كيانا وهوية وارادة كجزء من استهداف كيان وهوية وارادة الامة.
وقال ها هو هدف آخر تسعى الولايات المتحدة الامريكية الى انجازه بعد ان اعادت العراق الى عصور الظلام رغم كل تبشيراتها التي ساقتها لتبرير احتلال العراق بالحرية والديمقراطية.
وقال من هنا يأتي التضامن لما تشكله من ركن اساسي لافشال المخططات الامريكية الى جانب تصعيد المقاومة في جناحي الامة في فلسطين والعراق.
وبين عضو المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية ابراهيم العبسي ان الادارة الامريكية التي تتغنى بالعدالة وحقوق الانسان ونشر الديمقراطية هي ابعد ما تكون عن هذه الاهداف النبيلة، متسائلا عن سر هذه الحملة الضارية للتحقيق في حالات اغتيال محددة متجاهلة العديد من حالات الاغتيال التي تعرضت لها رموز سياسية ودينية وفكرية وفي مقدمتها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اثناء اعتقاله في رام الله، مبينا ان ما يجري من عاصفة اعلامية واصطفاف وحشود لا يستهدف اظهار العدالة ومحاسبة مرتكبي جريمة اغتيال الحريري بقدر ما تسعى الى تحقيق هدف سياسي يتمثل باستهداف سوريا التي شكلت بمواقفها عقبة كأداة في وجه المشروع الامريكي، مستنكرا التغييب المقصود في لجنة التحقيق واستبعاد الكيان الصهيوني من دائرة الاتهام في اغتيال الحريري، متسائلا عن تعاون هذا الكيان وآليته مع لجنة التحقيق مما يؤثر على ترابط حلقات التآمر على سوريا والامة العربية في ظل غياب موقف عربي رسمي ليدرك خطورة وأبعاد ما يخطط للمنطقة.
وقالت بثينة الداغستاني عضو اتحاد المرأة الاردنية ان الاتحاد يقف الى جانب النضال الشرعي والعادل لأخواتنا في العراق وفلسطين.
ودعت الداغستاني كافة الشرفاء في العالم العربي والاسلامي للوقوف في وجه المخططات الامريكية الرامية لاخضاع سوريا بحجج واهية لا يقبلها عقل ولا منطق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش