الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ألمانيا توافق على لمّ شمل عائلات اللاجئين بدواع إنسانية

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

عواصم - أعلن وزيرا العدل والداخلية الألمانيان عن اتفاق بشأن الخلاف حول لم الشمل العائلي للاجئين، لا سيما  أن تشديد قانون اللجوء الأخير أقر تعليق لم الشمل العائلي للأطفال اللاجئين دون صحبة الأبوين لمدة عامين.
وبحسب وسائل اعلام محلية اكد الوزيران أنه لن يطرأ تغيير على قرارات التحالف الحكومي ضمن قانون اللجوء رقم 2، موضحين أن التفاهمات الجديدة تسمح في الحالات القصوى حتى للاجئين دون سن الرشد الذين يتمتعون بحق في الحماية من درجة ثانوية بجلب الأبوين لاحقاً، وفي الحالات القصوى أي «لأسباب إنسانية حرجة» تقرر وزارة الخارجية في تفاهم مع وزارة الداخلية.
في سياق متصل تبدو المستشارة الالمانية انغيلا ميركل غير قادرة على فرض سياستها في مجال الهجرة مع اقتراب قمة حاسمة بهذا الخصوص، وذلك اثر تخلي فرنسا عنها فيما دول اوروبا الشرقية تبدي تحديا لها.
وعلى الصعيد الداخلي، تواجه المستشارة تراجعا في استطلاعات الرأي ومعارضة متزايدة لسياستها التي فتحت ابواب المانيا لاكثر من مليون طالب لجوء العام 2015. وفي مواجهة هذا التململ وعدت ميركل الالمان بحل اوروبي لخفض تدفق اللاجئين في 2016، داعية الى فرض حصص الزامية لتوزيع المهاجرين على دول الاتحاد الاوروبي. لكن مع اقتراب موعد قمة القادة الاوروبيين في بروكسل في 18 و19 شباط، بات حلفاؤها في هذا الطرح نادرين. وان كان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ابدى انفتاحا على المشروع الالماني، فإن رئيس الوزراء مانويل فالس اغتنم مشاركته في مؤتمر الامن في ميونيخ لرفض الخطة.
وقال فالس ان فرنسا غير «مؤيدة» لآلية توزيع اللاجئين مؤكدا ان اوروبا «لم تعد قادرة على استقبال المزيد من اللاجئين».
كما تواجه ميركل معارضة في اوروبا الشرقية ودعت رئيسة وزراء بولندا بياتا شيدلو هذا الاسبوع في برلين الى «منعطف جديد» باسم الامن الاوروبي، مذكرة باعتداءات باريس وموجة الاعتداءات الجنسية التي وقعت ليلة راس السنة في كولونيا بالمانيا.
من جهته اعتبر وزير الخارجية السلوفاكي ميروسلاف لايشاك متحدثا لاسبوعية «در شبيغل» ان سياسة «الحصص لا تؤدي سوى الى زيادة الحوافز على الهجرة». والمح الى انه ما لم يتم التوصل الى اتفاق فان «طريق البلقان» التي يسلكها معظم المهاجرين قد يتم اغلاقها وقال «طالما انه ليس هناك استراتيجية اوروبية، فمن المشروع ان تحمي دول طريق البلقان حدودها». وترى ميركل ان فرض حصص الزامية ومكافحة مهربي المهاجرين في تركيا وتحسين ظروف الحياة في مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا ولبنان والاردن هي الشروط الضرورية للحد من تدفق المهاجرين. وتعتزم الحكومة الالمانية من خلال هذه التدابير انقاذ حرية التنقل في الاتحاد الاوروبي والحفاظ على هيكلية الاتحاد الاوروبي. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش