الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قطعان مهاجرة تهدد النباتات البرية بالانقراض * بيئيون يحذرون من مخاطر الرعي في عجلون

تم نشره في الاثنين 17 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
قطعان مهاجرة تهدد النباتات البرية بالانقراض * بيئيون يحذرون من مخاطر الرعي في عجلون

 

 
عجلون - الدستور - علي القضاة
اجمع بيئيون مهتمون في قضايا البيئة والطبيعة ومواطنون على خطورة عمليات الرعي من قبل قطعان الاغنام والماشية التي تغزو محافظة عجلون كل عام في موسم الربيع ، مؤكدين ان هذه القطعان ورغم حصول اصحابها على تصاريح للرعي الا انها تؤثر سلباً على النباتات البرية المهددة بالانقراض اضافة لما تخلفه من مكاره صحية تؤثر على سلامة البيئة والطبيعة وحركة التنزه في المحافظة .
واشار مدير محمية عجلون المهندس ناصر عباسي الى ان هذه القطعان ترعى اما بأراض حرجية توجد بها نباتات مهددة بالانقراض او اراض مملوكة للمواطنين ، لافتاً الى ما ينتج من عمليات الرعي من مكاره صحية كترك النفايات وتحطيب الاشجار داعياً الى عملية تنظيم مثل هذه العمليات بحيث تخصص مناطق بعينها للرعي خاصة المناطق ذات الكثافة العالية من الاعشاب وعلى جوانب الطرق للحد من عمليات الحرائق التي تنشب في فصل الصيف.
وبين عباسي ان وجود هذه القطعان بين الغابات سواء اكانت حرجية ام مملوكة فانها تؤثر على الحركة السياحية وزوار المحافظة الذين يرتادونها من كل مكان للاستمتاع بالطبيعة الجميلة والهواء النقي مشيراً الى ان بقاء هذه القطعان يستمر لمدة شهرين او اكثر.
من جانبه اشار مدير الحراج في محافظة عجلون المهندس سامي فريحات الى ان اصحاب القطعان المهاجرة لا يسمح لهم بالاقامة الا بعد حصولهم على تصاريح رسمية من قبل مديرية الزراعة ولمدة شهر تبدأ في الاول من نيسان وحتى نهايته مقابل رسوم بواقع (10) فلسات عن كل رأس من القطيع يومياً لافتاً الى ان هناك متابعة مستمرة لها واماكن تواجدها مبيناً ان هناك اماكن محددة للرعي في كل منطقة من المحافظة وفائدتها تتمثل في التخلص من الاعشاب على جوانب الطرقات وهذا من شأنه ان يحد من نشوب الحرائق .
ولفت رئيس جمعية البيئة في عجلون علي الفريحات الى ان وجود مثل هذه القطعان المهاجرة يؤثر على البيئة وسلامتها وعلى المظهر السياحي الذي تتمتع به المحافظة والتي يؤمها المئات من ابناء الوطن اسبوعياً مشيراً الى ان الاهتمام بالبيئة والطبيعة من اي خطر واجب الجميع ومسؤولية مشتركة يجب ان نعمل جميعاً للحد من اي مظهر يسيء اليها .
واشار المواطن محمد مصطفى سرسك الى ما تسببه هذه القطعان والماشية من رعي جائر للنباتات والقضاء على اصولها الطبيعية والاعتداء على الاراضي المملوكة المزروعة بشتى انواع الثمار والاشجار داعياً الجهات ذات العلاقة الى تنظيم عمليات الرعي بحيث تكون في مناطق محددة بعيدة عن الغابات اضافة لما تسببه هذه العملية من قيام اشكالات ما بين اصحاب الاغنام والمواطنين بسبب بيع الاعشاب في الاراضي المملوكة البور من مواطنين لا يملكونها دون الرجوع الى اصحابها الاصليين .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش