الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حضر جلسة »تنفيذي« اربد * رئيس ديوان المحاسبة يؤكد وجود هدر مالي في الجامعات الرسمية

تم نشره في الأربعاء 19 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
حضر جلسة »تنفيذي« اربد * رئيس ديوان المحاسبة يؤكد وجود هدر مالي في الجامعات الرسمية

 

 
* البراري : 3,42 مليون دينار وفرها الديوان على الدولة عامي 2003 و2004

اربد- الدستور- صهيب التل
ترأس محافظ اربد علي الفايز اجتماعا للمجلس التنفيذي للمحافظة امس بحضور مدير عام ديوان المحاسبة الدكتور مصطفى البراري ناقش خلالها عددا من القضايا التي تهم المواطنين ، حيث اكد الفايز على مديري الدوائر اهمية الاسراع بموافاة قسم التنمية بالمحافظة بالمشاريع التي تنفذها ونسب الانجاز تمهيدا لاعداد التقرير الخاص بها ووضعه امام الفريق الوزاري الذي من المنتظر ان يزور المحافظة خلال الفترة القادمة، ورفع المحافظ باسمه وباسم اعضاء المجلس التنفيذي للمحافظة برقية تهنئة الى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بمناسبة زفاف سمو الامير هاشم بن الحسين.
وبعد ذلك قدم مدير عام ديوان المحاسبة شرحا عن تاريخ ونشأة الديوان منذ عام (1928) والمراحل التي مر بها،ميبنا ان الديوان يعتمد المعايير الدولية للرقابة على النفقات والايرادات ليتمكن من ابداء رأي مهني حول الحساب الختامي للدولة.
ولفت الى انه تم تقسيم منطقة اختصاص العمل الى اقاليم وان العمل جار لاعادة تاهيل الكادر الوظيفي من خلال العديد من ورش العمل والدورات ليكون ديوان المحاسبة قادرا على ابداء الراي المهني لعملية الانفاق وعدم الاكتفاء بالدور الرقابي.
وبين ان العمل يجري حاليا لتوأمة الديوان مع اجهزة رقابية اوروبية مثل بريطانيا والمانيا لاكتساب خبرات ومهارات جديدة.
واستعرض البراري العديد من الوسائل التي بات الديوان يستخدمها في عمله للوصول الى هدفه بكلفة مالية اقل موضحا ان كلفة ساعة التدقيق تكلف الدولة ثمانية دنانير وان اجمالي الساعات المتاحة للتدقيق حوالي (307) الاف ساعة تدقيق لافتا الى ان الديوان وفر على الدولة عام 2003 (7,14) مليون دينار و(6,13) مليون دينار عام 2004اضافة الى (14) مليون دينار تم توفيرها من خلال عمليات التنسيق مع الدوائر الاخرى.
ودعا مدير عام ديوان المحاسبة الى اعتماد دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع التي تنفذها الدوائر الرسمية مبينا ان المشاريع التي تنفذ بعد اعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لا تتجاوز (3%) من المشاريع التي تنفذ مما يؤدي الى هدر مئات الملايين من الدنانير مدللا على ذلك بان جامعة اليرموك طلبت من احدى الجهات قرضا بقيمة (6) ملايين دينار بفائدة (52) الف دينار ليكتشف فيما بعد عدم حاجة الجامعة لهذا القرض وتقوم بالغائه بعد ان تكبدت الفوائد القانونية المترتبة عليها لقرض لم تستخدمه اضافة الى قيامها بانشاء سكن وظيفي لرئيسها بكلفة (344) الف دينار يضاف اليها (18) الف دينار سنويا كلفة صيانة وتشغيل.
وبين رئيس ديوان المحاسبة ان تكلفة رؤساء الجامعات الرسمية الاردنية بلغت مليونا و(600) الف دينار في الوقت الذي بلغ انفاق هذه الجامعات على البعثات الدراسية لمبعوثين معظمهم غير ملتزم عشر ملايين دينار وانفقت هذه الجامعات مجتمعة على البحث العلمي مليون دينار فقط.
واوضح ان ايرادات الدولة تتكون من (40%)من ضريبة المبيعات والدخل و(5%) من الجمارك و(27%) من وزارة المالية والتخطيط و(25%) ايرادات اخرى.
وقال ان ديوان المحاسبة يقوم باعداد تقرير يوزع على اعضاء مجلس النواب كل اربعة شهور لتمكينهم من الاطلاع اولا باول على وضع النفقات في كافة الدوائر، داعيا الى اهمية اعادة النظر بالكثيرمن التشريعات لضبط عملية الانفاق لتحقيق الهدف منها وهو الفائدة للصالح العام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش