الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملايين الشباب العرب ما زالوا يحلمون بالهجرة الى اميركا

تم نشره في الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
ملايين الشباب العرب ما زالوا يحلمون بالهجرة الى اميركا

 

 
الدستور - التحقيقات الصحفية - خالد سامح: انها اميركا أو "أرض الاحلام" كما وصفت في أحد الافلام السينمائية العربية ، الدولة التي لا يزال ملايين الشباب بالعالم يحلمون بالهجرة والاستقرار فيها ، رغم كل العوائق التي استجدت وبشكل خاص بعد احداث 11 ايلول ، التي اصبحت علامة بارزة في التاريخ العالمي ، وأهم تلك العوائق اغلاق ابواب الهجرة من قبل السفارات الامريكية في الخارج ، عدا حالات استثنائية منها برنامج الفيزا بالقرعة والذي تقوم به الحكومة الامريكية منذ اكثر من عشر سنوات ، حيث يفوز 50 الف مشترك بالقرعة ويحظون بفرصة السفر والعمل في الولايات المتحدة الاميركية.
وفي الاردن تقوم مكاتب خدمات خاصة بتسهيل عملية الاشتراك مقابل مبلغ مالي معين لا يتجاوز العشرة دنانير ، بينما يكلف ارسال الطلب الى ادارة البرنامج مباشرة من قبل المشترك 50 دولارا.
وما يهمنا هنا هو تحليل اسباب اندفاع الشباب الاردني وتعلقهم بفكرة الهجرة والاستقرار في الخارج رغم ادراكهم لجميع العوائق ، وعلى ذلك علق استاذ علم الاجتماع في الجامعة الاردنية الدكتور مجدالدين خمش بالقول "في الواقع فإنه وبغض النظر عن تقييمنا للحياة الاميركية وطبيعة العلاقة مع الاميركيين ، الا ان نمط المعيشة والعمل في الولايات المتحدة وفي الدول الغربية بشكل عام ما زال يغري الكثير من شبابنا لأسباب عديدة اهمها ما يسمعونه عن توفر فرص العمل هناك والدخل المرتفع ، وغيرها من المغريات المتعلقة بالحرية الشخصية".
ويرى د. خمش ان الاعلام والفضائيات الغربية تدعم مثل تلك الصورة ، وكذلك السينما التي تبرز اميركا كفردوس وكمجتمع مثالي. ويتابع "وعلى ضوء الحياة الصعبة والظروف الاقتصادية المتدهورة ، فان ملايين الشباب في الاردن والعالم العربي ما زالوا متعلقين بفكرة الهجرة والعمل في الدول الغربية".
وعن اقبال الشباب على برنامج الفيزا بالقرعة تحدث احمد الجغيمي الموظف بأحد مكاتب الترجمة بوسط البلد ، والذي يقدم خدمة ارسال طلب الاشتراك ببرنامج الفيزا ، فقال: هناك اقبال جيد على ذلك البرنامج ، حيث يفوز سنويا بالفيزا ما بين 50 - 55 الف مشترك من كافة انحاء العالم ، مما يشجع الشباب العربي على الاشتراك في هذا البرنامج .
ويؤكد مدير احد المكاتب معروف سلامة ان الاشتراك من خلال المكتب يكلف ما يقارب السبعة دنانير رغم ان بعض المكاتب تتقاضى اكثر من ذلك بقليل ، ويتم ارسال الطلب مع الصورة عبر الانترنت ، كما تعلن النتائج من خلال الشبكة الالكترونية ايضا.
لكن غسان عودة مدير احد المكاتب يرى ان اعداد الراغبين في الهجرة تتضاءل ويقول: قبل سنوات كان هناك اقبال اكبر على برنامج الفيزا ، الا انه ما زال هناك عدد من الشباب يحلمون بفرصة الفوز بالهجرة.
ويؤكد الشاب مصطفى عبداللطيف انه يتقدم هذا العام ايضا للقرعة ، رغم اشتراكه العام الماضي وعدم فوزه بالفيزا ، ويقول "علينا اقتناص الفرصة وربما افوز هذا العام" ، بينما جرب الشاب سليم صليبا الاشتراك لأول مرة هذا العام ويقول: "لدي امل بالفوز وان كان ضئيلا للغاية لأن عدد المشتركين في العالم يعد بالملايين" ، ويؤكد انه يرغب بالسفر الى اميركا من اجل العمل. وبعد.. فالى متى يبقى شبابنا متعلقون بقشة النجاة حتى لو كانت قرعة يشارك فيها عشرات الملايين غيرهم ، ومن كافة القارات أملا بأن تطأ اقدامهم ارضا اخرى يعتقدون انهم سيجدون فيها ما يحلمون به رغم ان تجارب العديدين قبلهم لا تؤشر الى ذلك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش