الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تناولت مخاطرها وطرق مكافحتها * ورشة عمل في الزرقاء حول عمالة الأطفال

تم نشره في الخميس 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
تناولت مخاطرها وطرق مكافحتها * ورشة عمل في الزرقاء حول عمالة الأطفال

 

 
الزرقاء - الدستور - زاهي رجا
عقدت في غرفة صناعة الزرقاء ورشة عمل امس حول «مخاطر عمالة الأطفال» لتوعية الصناعيين بمخاطر تلك الظاهرة وتشجيع القطاع الصناعي للمساهمة في مكافحتها والحد من انتشارها.
وبين مدير عام غرفة صناعة الزرقاء المهندس حسين شفا عمري خلال كلمة القاها نيابة عن رئيس الغرفة الدكتور محمد التل أن تشغيل الأطفال مخالف للاتفاقيات الدولية مبينا ان انتشار هذه الظاهرة في الآونة الأخيرة في المجتمع الأردني تركت آثارا سلبية على المجتمع بشكل عام وعلى الأطفال بشكل خاص.
واوضح شفا عمري أن الأردن يخلو من أشكال كثيرة من عمالة الأطفال المصنفة دولياً تحت قائمة الأعمال الأشد خطورة ومع ذلك ما زالت المعركة ضد عمالة الأطفال تواجه الكثير من التحديات بسبب عدم وجود إحصائية دقيقة عن مدى اتساع نطاقها في الأردن لرفض الكثير من الأسر الاعتراف بوجود أطفال لها يعملون ممن هم تحت السن القانونية ، داعيا الى عدم اهمال معالجة هذه المشكلة.
واشار الى خطورة عمالة الأطفال الذين هم دون سن الخامسة عشرة والمتمثلة بالأعمال الحرفية وأعمال المطاعم والبقالات غير الملائمة والتي قد تؤثر على بنيتهم الجسدية وتؤثر مستقبلاً على سلوكهم الاجتماعي والأخلاقي.
وتطرق مدير عمل الزرقاء توفيق الطراونه الى الوضع الديموغرافي ووضع الأحداث في الأردن وعمالة الأحداث في سوق العمل الأردني ومن منظور قانون العمل الأردني المعمول به .
ودعا الى ضرورة وجود قانون يمنع منعاً باتاً تشغيل أي حدث بأي مهنة وعقوبات رادعه بحق أي صاحب محل يقوم بتشغيلهم مشيرا الى ان هناك دورا للحكام الإداريين في هذا المجال بالإضافة أن التشريعات تساعد وتخدم الحاكم الإداري.
وتحدث في الورشة عبد الله عودة ـ مدير الدائرة القانونية في غرفة صناعة عمان مشيراً إلى دراسات وزارة العمل التي تبين أن 50% من الأطفال يعملون في محلات صيانة السيارات ومشاغل الحدادة والنجارة وأن السبب الرئيسي لعملهم هو الفقر الناشئ عن بطالة رب الأسرة أو وفاته أو تحطم الأسرة وتفككها.
واوضح أن قانون العمل الأردني يمنع من لم يكمل السادسة عشرة من عمره من العمل ومطالبا ببحث أسباب عمل الأطفال لمعالجتها وإقامة مشروعات داخل المجتمع المحلي والتعاون مع الجهات الحكومية لإقامة مدرسة الفصل الواحد والتأكيد على حق الأطفال العاملين في الحماية القانونية وأن تضمن الدولة للطفل حقه في التعليم والرعاية الصحية.
من جانبها تناولت لبنى شحاده من غرفة صناعة الزرقاء عمل الأطفال في الأردن من حيث آثارها وأسبابها والحلول المقترحة.
وألقت الضوء على الاتفاقيات التي وقعها الأردن على المستوى الدولي في هذا المجال وطالبت بتفعيل دور الجهات المختلفة الرسمية والأهلية لوضع استراتيجية وطنية للحد من عمل الأطفال والاهتمام بوضع الأسرة ومساعدتها وتأمين دخل بديل لها ونشر الوعي بالآثار السلبية لعمل الأطفال. ودعت وزارة العمل لاستحداث قاعدة بيانات متخصصة في مجال عمل الأطفال ودراسة التشريعات ذات العلاقة بعملهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش