الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طرح `رسالة سلام وتفاهم بين الشعوب` في امستردام واجرى مباحثات مع رئيس الوزراء الهولندي * الملك: المسلم في الغرب ليس بحاجة للتضحية بهويته ليكو

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
طرح `رسالة سلام وتفاهم بين الشعوب` في امستردام واجرى مباحثات مع رئيس الوزراء الهولندي * الملك: المسلم في الغرب ليس بحاجة للتضحية بهويته ليكو

 

امستردام - بترا - ايناس صويص: أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن المسلم الذي يعيش في المجتمعات الغربية ليس بحاجة للتضحية بالهوية الإسلامية ليكون مواطناً صالحاً، أو التخلّي عن هويته كمواطن صالح ليكون مسلماً صالحاً.
وأوضح جلالته في خطاب عنوانه "رسالة سلام وتفاهم بين الشعوب" ألقاه في بلدية امستردام قبل ظهر امس ان الشريعة الإسلامية تحتم على المسلمين الذين يعيشون في بلدان مثل الدول الأوروبية التي يتمتع فيها المسلمون بالعدالة دون تمييز وبحريّة ممارسةً طقوسهم الدينية ، وحتى بالتعبير عن معتقداتهم في المنتديات العامة ، التقيد بقوانين البلدان التي يعيشون فيها ، والخضوع لأحكامها.
واضاف مخاطبا أعضاء بلدية امستردام والقيادات المحلية والدينية في المدينة ان ملايين المسلمين يفعلون هذا ، ويعيشون بسلام حياة منتجة لمصلحة المجتمع بأكمله وهذا في حدّ ذاته تعبير عن الإيمان.
وأكد جلالته مسؤولية الجميع في الدفع باتجاه تفهم الاخر والا ستبقى الاجيال الشابة أهدافا لمن يسعون إلى تجنيد جيل جديد للتطرّف والخوف والشكوك ، والأمر يعود لنا لكي نرسل رسالة مختلفة ، رسالة قوةْ وثقة بقيمنا وإنسانيتنا المشتركة تقوم على الحديث النبوي الشريف القائل "لا يؤمن أحدكم حتى يحبّ لأخيه ما يحبّ لنفسه".
من جهة ثانية اجرى جلالته بعد ظهر امس مباحثات في لاهاي مع رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بلكننده تركزت على آليات تفعيل التعاون الاقتصادي والثقافي بين الاردن وهولندا.
وفي كلمة لجلالته في حفل الغداء الذي أقامه بلكننده على شرف جلالته والوفد المرافق قال جلالته انه ناقش مع رئيس الوزراء الهولندي قضية السلام الملحّة في الشرق الأوسط التي تشكّل أخطر تهديد لاستقرار ومستقبل المنطقة بأكملها ، مضيفا ان كل تأخير في حل هذه القضية يزيد الوضع سوءا.
ودعا جلالته "لعمل عالمي حثيث لا ينقطع ، لنهيّئ للأطراف الفرصة للتقدم نحو الهدف وهو خطوات عملية ملموسة ، إيجابية ، تؤدي إلى تسوية قانونية عادلة تظل سارية المفعول دون نقض على المدى الطويل."
وبين جلالته أن الإصلاح ليس حلا من خطوة واحدة بل عملية مستمرة تتطلب اشتراك الناس من مختلف مناحي المجتمع وانخراطهم والتزامهم. من ناحيته قال رئيس الوزراء الهولندي ان مما يثير الاعجاب هو ما حققه الاردن في سنوات استقلاله الستين خاصة وان الشعب الاردني واجه العديد من التحديات بشجاعة كبيرة ليصبح الاردن اليوم واحة سلام في اقليم مضطرب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش