الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكد انه سيطبق قانون الاوقاف * صلاح: إغلاق مسجد البنا في اربد مخالفة قانونية لا نقبل بها

تم نشره في الخميس 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
اكد انه سيطبق قانون الاوقاف * صلاح: إغلاق مسجد البنا في اربد مخالفة قانونية لا نقبل بها

 

 
عمان - اربد - الدستور - حسين العموش وصهيب التل: استغرب وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية عبدالفتاح صلاح ما لجأت إليه جمعية المركز الإسلامي مؤخرا بإغلاقها لمسجد الإمام الشهيد حسن البنا في إربد.
وأضاف لـ "الدستور" أن ما قامت به الجمعية مخالف لقانون الأوقاف رقم 32 لسنة 2001 ، مستهجنا أن يتم التعامل مع المساجد بهذا الشكل ، مؤكدا أنه لا يجوز إغلاق أي مسجد او مصلى إلا في الحالات التي يكون بها المسجد آيلا للسقوط ، لا سمح الله ، ووجوده يشكل خطرا على المصلين .
وأشار صلاح الى أن الوزارة ستطبق القانون رقم 32 لعام 2001 والذي تنص مادته التاسعة عشرة فقرة (أ ) على : ( تعتبر المساحة التي أقيم عليها المسجد وأبيحت فيها الصلاة للناس عامة وقفا صحيحا ويسري هذا الحكم على ما يتبع المسجد من أبنية ومرافق ومنشآت سواء أكانت الأرض مشمولة بأعمال التسوية أم مستثناة منها أو كانت أميرية أو ملكا وتسري أحكام هذه الفقرة على المساجد القائمة عند العمل بأحكام هذا القانون) .
مفتي عام المملكة
من جانبه صرح مفتي عام المملكة سعيد حجاوي لـ"الدستور" أن المسجد وبمجرد السماح بإقامة الصلاة فيه للعامة وفتحه لمن يريد الصلاة يأخذ حكم المسجد ويصبح وقفا وبالتالي لا يجوز شرعا إغلاقه ولا يجوز التراجع عن وقفه.
وأضاف مفتي عام المملكة في تعليقه على إغلاق مسجد حسن البنا أنا أرى أنه يجب الرجوع الى الكتاب والسنة تحقيقا لقوله تعالى :(إذا تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول). وكانت جمعية المركز الإسلامي "جماعة الإخوان المسلمين" وجهت كتابا لمديرية أوقاف إربد امس تطلب فيه عدم إرسال خطيب للجمعة لمسجد الإمام الشهيد حسن البنا بسبب الإغلاق لحاجتها لمرافق خاصة بالمدرسة التي يقع المسجد داخل أسوارها ، مما أثار استهجان وزارة الأوقاف الذي اعتبرته خروجا على القواعد القانونية والشرعية.
جمعية المركز الإسلامي
من جهته نفى الدكتور بسام العموش رئيس الهيئة المؤقتة لجمعية المركز الإسلامي أن يكون للجمعية أية علاقة بإغلاق المسجد ، مشيرا في تصريح صحفي مقتضب الى أن جماعة الإخوان المسلمين هي التي تمتلك مبنى المدرسة والمسجد ، وأن الجمعية مستأجرة لمبنى المدرسة وليس للجمعية علاقة بإغلاق المسجد.
احمد الكوفحي
ونفى رئيس اللجنة الإدارية لجمعية المركز الإسلامي الخيرية فرع اربد الدكتور احمد الكوفحي إغلاق مسجد الإمام حسن البنا الذي يقع ضمن حرم المدرسة الإسلامية التابعة للجمعية مؤكدا أن الصلوات الخمس تقام في المسجد وستبقى تقام به مع إيقاف إقامة صلاة الجمعة لحين الوصول الى حل توافقي بين الجمعية ووزارة الأوقاف بشأن القضية المثارة حول ولاية الأوقاف على المسجد لافتا الى أن الجمعية ليست معترضة على المبدأ وأنها بحاجة الى بعض الوقت لحين إقامة منشآت جديدة لها بعيدة عن الموقع الحالي . وبين الكوفحي لـ "الدستور" أن المسجد انشىء منتصف خمسينيات القرن الماضي كمصلى لطلاب المدرسة الإسلامية وموظفيها ثم تحول الى مسجد جامع انسجاما مع خدمة المجتمع المحلي التي تحرص الجمعية عليها وانتقل المسجد وضمن حرم منشآت المدرسة الى المكان الحالي وبقيت الأمور جارية بشكلها الطبيعي حتى طلبت الوزارة وضع المسجد تحت ولايتها منذ عدة سنوات حيث بقي الموضوع بين شد وجذب مع المعنيين في الوزارة الى أن حرك الموضوع في الأيام الماضية . ولفت الى أن عددا من ممثلي الحركة الإسلامية التقوا وزير الأوقاف وناقشوا معه موضوع المسجد ووجهة نظر الجمعية وإعطائها مزيدا من الوقت ، مشيرا الى أن الوزير وعد الإخوة في الحركة الإسلامية انه سوف يقوم بدراسة هذه القضية دراسة مستفيضة للوصول الى حل لها .
ودعا الكوفحي الجهات المسؤولة الى تأجيل تنفيذ طلب وزارة الأوقاف لحين انتهاء الجمعية من إقامة منشآتها الجديدة وإعادة المسجد الجامع الى مصلى تقام به الصلوات الخمس مع إيقاف إقامة صلاة الجمعة موضحا آن الجمعية أبلغت مديرية الأوقاف بذلك والطلب إليها عدم إرسال خطيب لصلاة الجمعة لرفع الحرج عن الجميع وإغلاقا لباب الفتنة وتحقيقا لمصلحة المدرسة والمجتمع المحلي وانسجاما مع المتطلبات الرسمية ، مبينا ان هذا الإجراء يصب في المصلحة العامة ويزيل الاحتقانات أو التوترات التي قد تحدث لا قدر الله .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش