الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسلاميون يعلنون موقفهم اليوم من الاصطفاف «الكتلوي» لعزلهم * خمس كتل نيابية تتفق على تقاسم مقاعد المكتب الدائم ودعم المجالي لرئاسة المجلس

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 02:00 مـساءً
الاسلاميون يعلنون موقفهم اليوم من الاصطفاف «الكتلوي» لعزلهم * خمس كتل نيابية تتفق على تقاسم مقاعد المكتب الدائم ودعم المجالي لرئاسة المجلس

 

 
عمان - الدستور - مصطفى الريالات
اتفق رؤساء (5) كتل نيابية ( الاغلبية النيابية ) امس على تقاسم المواقع التي يتكون منها المكتب الدائم لمجلس النواب والتي تضم الرئيس والنائبين والمساعدين بحيث تحصل جبهة العمل الوطني ( 27 نائبا ) على مقعد الرئيس وتحصل جبهة التوافق النيابية (23 نائبا ) على مقعد النائب الاول والتجمع الديمقراطي ( 11نائبا ) على مقعد النائب الثاني وتقاسمت كتلتا الوطنية والوفاق مقعدي المساعد .
وبموجب الاتفاق فانه تقرر التجديد لرئيس مجلس النواب عبدالهادي المجالي (جبهة العمل الوطني ) بالبقاء لسنة جديدة على رأس هرم السلطة التشريعية والاحتفاظ بكرسيه للمرة الرابعة في المجلس الحالي وكذلك التجديد للنائب الاول لرئيس المجلس نايف الفايز ( جبهة التوافق ) والبقاء في موقعه للمرة الثالثة بينما تبقى كتلة التجمع تحتفظ بمقعدها الحالي في المكتب (النائب الثانـي) وتتقاسم الكتلة الوطنية برئاسة النائب عبدالرؤوف الروابدة مع كتلة الوفاق النيابية برئاسة النائب برجس الحديد مقعدي مساعد رئيس مجلس النواب .
وعقد رؤساء خمس كتل نيابية في منزل النائب الدكتور ممدوح العبادي اجتماعا للتشاور فيما بينهم على ايجاد صيغة توافقية تؤهل هذه الكتل لتقاسم مقاعد مكتب المجلس الدائم حيث حضر الاجتماع رئيس مجلس النواب عبدالهادي المجالي ( العمل الوطني ) والنواب ( نايف الفايز وظاهر الفواز ومروان سلطان ) من ( جبهة التوافق النيابية ) اضافة الى الــنائب عــــبدالرؤوف الروابــــدة ( الكتلة الوطنية ) والنائب سلامة الغويري ( كتلة الوفاق النيابية ) فيما لم يتم دعوة النواب المستقلين في المجلس وكذلك كتلة النواب الاسلاميين .
وقال رئيس كتلة التجمع الديمقراطي ممدوح العبادي ان الاجتماع جاء بهدف التشاور مع الكتل النيابية للتوافق على اعضاء المكتب الدائم وكذلك لجان المجلس لكي لا تنعكس سلبا الاختلافات والاجتهادات الكتلوية فيما يخص هذا الاستحقاق على الشارع واظهار النواب بصورة المتناحرين للحصول على مواقع في المجلس .
واوضح انه جرى التفاهم على هذا الامر والانتهاء من ملف انتخابات مكتب المجلس ولجانه على قاعدة توزيع مقاعد المكتب على الكتل الاكبر من حيث العدد وكذلك سيتم تقاسم لجان المجلس على نفس التوافق مع افساح المجال للنواب المستقلين لكي نتوجه فورا نحو الواجبات التشريعية والرقابية سيما وان الدورة القادمة تحمل في اجندتها تشريعات هامة وتستدعي منحها الاهتمام المطلوب .
وشدد العبادي على ان توافق الاغلبية النيابية على تقاسم مقاعد مكتب المجلس لا يعني الاقصاء او عدم اجراء انتخابات وان الامر يبقى في اطار توافق اغلبية النواب على هذا الامر لكي لا يتكرر مشهد الاختلاف النيابي نتيجة الانتخابات وبالتالي انعكاس ذلك على مصالح الوطن والتشريعات المعروضة امام المجلس .
وقـــــال الــنائب ســـــلامة الغـــويري لـ «الدستور» ان الاجتماع جاء على قاعدة التوافق بين كتل المجلس على اقتسام مقاعد المكتب الدائم واللجان النيابية وتقررت فيه الخطوط العريضة لصيغة التوافق بحيث توزع المقاعد بين الكتل الخمس التي حضرت الاجتماع على اساس حجم الكتلة من ناحية العدد .
ووفق الغويري فانه تقرر عقد اجتماع ثان لرؤساء الكتل يوم الثلاثاء القادم لتسمية مرشحيهم بعد ان يكونوا قد عقدوا اجتماعات مع اعضاء كتلهم تتعلق بهذا الخصوص . وبين ان موضوع اللجان سيتم تقاسمه بين الكتل على اساس حجم كل كتلة من حيث العدد مع فتح المجال للمستقلين والاسلاميين .
في السياق تعقد كتلة النواب الاسلاميين اليوم اجتماعا لحسم موقفها من انتخابات المجلس في ضوء التطورات التي جرت على هذا الملف سيما بعد توافق الاغلبية النيابية على تقاسم جميع مقاعد المكتب الدائم في غياب النواب الاسلاميين .
وتواجه كتلة النواب الاسلامين حالة اصطفاف كتلوي نيابي بهدف عزلها من المشهد النيابي وهو امر قد يدفعها الى اللجوء لثلاثة خيارات الاول اعلان مقاطعتها لاجتماعات المجلس احتجاجا على عزلها او السعي الى اضاعة مشروع التوافق وبالتالي اجراء انتخابات للمواقع الخمسة في المكتب مع ادراكها انها لن يكون لها فرصة في الاقتراب من الفوز ولذلك سيكون امامها خياران :
الاول وهو ترشيح أعضائها لجميع المواقع .
اما الخيار الثاني فهو دعم مرشحين محتملين لمنافسة المجالي على مقعد الرئيس وكذلك لباقي مواقع مكتب المجلس .
وحتى يوم امس ظل النائب مصطفى شنيكات ( مستقل ) مصرا على المضي قدما في منافسة المجالي على كرسي الرئاسة ما يعني عدم طي ملف الاستحقاق الدستوري بالتزكية .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش