الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العليا الاردنية السودانية» المشتركة توقع اليوم على 19 اتفاقية ومذكرة البخيت : التحديات الاقليمية والدولية والثقافية تحتم علينا العمل لتط

تم نشره في الخميس 8 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
«العليا الاردنية السودانية» المشتركة توقع اليوم على 19 اتفاقية ومذكرة البخيت : التحديات الاقليمية والدولية والثقافية تحتم علينا العمل لتط

 

 
* طــــــــــه : نتـطـلــع لشــــراكـــــة استراتيجيــــة تتــكــامـــل فيهـــــــــا الـــثــــــــروات والخــــــبـــــــرات
عمان - بترا
بدأت هنا امس اجتماعات اللجنة العليا الاردنية السودانية المشتركة في اعمال دورتها الرابعة حيث رأس الاجتماعات عن الجانب الاردني رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت وعن الجانب السوداني نائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه. واكد رئيس الوزراء في كلمة القاها في افتتاح الاجتماعات ان انعقاد اعمال اللجنة يأتي تجسيدا لعمق العلاقات الاخوية بين الاردن والسودان وتميزها والتي ثبت نهجها واغناها توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه سيادة الرئيس عمر حسن البشير.
وقال الدكتور البخيت اننا نجتمع في عمان فريقا واحدا هدفنا تحقيق المصلحة المشتركة وتنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية لما فيه خير بلدينا الشقيقين ونتطلع بكل جدية الى تطوير العلاقات بين بلدينا على كل الاصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتجارية لضمان مستقبل افضل ، كما نتطلع باهتمام الى متابعة ما تم بحثه مع سيادة الفريق سيلفا كير ميارديت النائب الاول لرئيس الجمهورية اثناء زيارته الى عمان نهاية الشهر الماضي.
واكد رئيس الوزراء ان التحديات الاقليمية والدولية والثقافية التي تواجهنا في اطار العولمة والاندماج في النظام التجاري العالمي متماثلة ولدينا العديد من القواسم المشتركة وخاصة في ضوء انتهاج سياسة الانفتاح الاقتصادي والتحرير التجاري ، الامر الذي يحتم علينا ان نعمل بكل جهد مخلص على تطوير وتعزيز كافة اوجه التعاون بين البلدين . وشدد الدكتور البخيت على ان هموم السودان الشقيق همومنا وتطلعات السودان نحو مستقبل زاهر بالامن والاستقرار والرفاه هي تطلعاتنا ، متقدما بالتهنئة الى السودان الشقيق رئيسا وحكومة وشعبا بمناسبة اتفاق السلام في دارفور الذي تم التوقيع عليه في ابوجا بتاريخ 5 ـ 5 ـ 2006 ، والذي سيشكل باذن الله انطلاقة مرحلة جديدة ستحقق الامن والاستقرار والخير والرخاء لاشقائنا في جمهورية السودان مرحلة بناء وتعمير تحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة .
وقال اننا في الاردن نرى ان علاقتنا مع السودان الشقيق عضوية مبينا انه وبتوجيه سام من جلالة الملك عبدالله الثاني فاننا لن نتردد في تقديم كافة اشكال الدعم للاخوة في السودان وضمن الامكانيات المتاحة على المستوى الثنائي وفي اطار جامعة الدول العربية وفي المنابر الدولية المختلفة. وقال: يستوقفنا حجم التبادل التجاري بين السودان والاردن الذي ما زال دون طموحاتنا اذ لم يتجاوز 45 مليون دولار خلال العام الماضي و 14 مليون دولار خلال الربع الاول من هذا العام ، مؤكدا ان هذه الارقام تضع امامنا مسؤولية مشتركة لتفعيل الاتفاقيات والبروتوكولات الاقتصادية والتجارية وللعمل بجد نحو زيادة التبادل التجاري والاستثماري في ضوء الامكانات الكبيرة المتوفرة لدى القطاعين الخاصين الاردني والسوداني الى جانب الفرص المتاحة في اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واتفاقية منطقة التجارة الحرة الثنائية الموقعة في العام 2003 .
واضاف رئيس الوزراء: يحدونا الامل ان تؤدي اعمال هذه اللجنة الى نتائج ايجابية وفعالة تسهم في تعزيز الاستثمارات المشتركة بين القطاع الخاص الاردني والسوداني وخاصة في المشاريع الصناعية والزراعية والخدمية الى جانب تعزيز آفاق التعاون الاخرى لا سيما في مجالات السياحة والزراعة والثقافة والتعليم والنقل .
من جانبه اكد نائب الرئيس السوداني ان انعقاد هذه الاجتماعات في عمان يؤكد على اصالة العلاقات الراسخة بين البلدين والتي تزدهر على الدوام بفضل الارادة السياسية لدى قيادتي البلدين جلالة الملك عبدالله الثاني وفخامة الرئيس عمر حسن البشير . واضاف نريد ان نستلهم هذه الارادة السياسية لدفع العلاقات في مجالات التجارة والاقتصاد والتعاون الفني ووضع هذه العلاقات في مستواها اللائق الذي نطمح اليه . وشدد نائب الرئيس السوداني على تطلع بلاده نحو شراكة استراتيجية مع الاردن تتكامل فيها الثروات والخبرات لتشكل نموذجا للعلاقات الثنائية والاقليمية .
وقال اننا في السودان نبذل جهودا كبيرة لتحقيق السلام والاستقرار في جميع ارجاء السودان مستندين الى دعم ومساعدة الاشقاء والاصدقاء ، معربا عن شكره للجهود التي بذلها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لمساندة جهود الحكومة الوطنية لتحقيق السلام واعادة اعمار ما دمرته الحرب ، مؤكدا على موقف السودان الثابت والمبدئي الرافض للارهاب بجميع اشكاله . وقدم وزيرا الصناعة والتجارة في البلدين شريف الزعبي والدكتور يوسف الدقير ايجازا حول نتائج اجتماعات اللجنة التحضيرية التي عقدت خلال الايام الثلاثة الماضية مؤكدين انه تم التركيز على ايجاد السبل العملية الكفيلة برفع حجم التبادل التجاري بين البلدين حيث اشارا بهذا الصدد الى اهمية التنفيذ الفعال لاتفاقية التجارة الحرة بين البلدين وتفعيل لجنة المتابعة في اطار هذه الاتفاقية وعقد الفعاليات الترويجية للاستثمار المشترك .
وبين الزعبي انه تم الاتفاق على تنظيم بعثة تجارية اردنية برئاسته الى السودان قبل نهاية العام الجاري للبحث في مختلف مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والزراعي والنقل والصناعة والثقافة والطاقة والاشغال والسياحة والتربية والتعليم والعمل والشباب والاعلام .
واشار وزير الصناعة والتجارة الى ان اللجنة التحضيرية بحثت سبل ازالة المعيقات امام تسجيل الدواء الاردني في السودان ، مؤكدا ان الدواء الاردني يحظى بسمعة متميزة في سوق الدواء السوداني فضلا عن زيادة صادرات السودان الى الاردن من اللحوم الحية والفاكهة خاصة المانجو. ومن المنتظر ان يوقع الاردن والسودان في ختام اجتماعات اللجنة اليوم على 19 اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرنامج تنفيذي تشمل مختلف مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين . وحضر الاجتماعات عن الجانب الاردني نائب رئيس الوزراء وزير المالية ووزراء الداخلية والتربية والتعليم والتعليم العالي والصناعة والتجارة والتخطيط والتعاون الدولي والزراعة والبيئة والثقافة والتنمية الاجتماعية والسياحة ومحافظ البنك المركزي والناطق الرسمي باسم الحكومة وامين عام وزارة الصناعة والتجارة ورئيس المجلس الاعلى للشباب والسفيرالاردني في الخرطوم . وحضره عن الجانب السوداني وزراء الصناعة الدكتور يوسف الدقير والتعاون الدولي التيجاني صالح فضيل والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بيتر نيوت كوك والثروة الحيوانية والسمكية قلواك دينق والثقافة والشباب والرياضة محمد يوسف عبدالله والصحة تابيات بطرس والدولة للشؤون المالية الدكتور احمد مجذوب ومحافظ البنك المركزي صابر محمد الحسن .
وكان جرى لنائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه استقبال رسمي لدى وصوله دار رئاسة الوزراء حيث كان في استقباله رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت وعدد من الوزراء والمسؤولين ، كما عزفت الموسيقى السلامين الملكي الاردني والجمهوري السوداني واستعرض نائب الرئيس السوداني حرس الشرف الذي اصطف لتحيته. واقام رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت مأدبة عشاء تكريما لنائب الرئيس السوداني علي عثمان محمد طه والوفد المرافق حضرها رئيسا مجلس الاعيان زيد الرفاعي والنواب عبدالهادي المجالي ورئيس المجلس القضائي محمد الرقاد والوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين. وكانت اللجنة الوزارية الاردنية السودانية التي عقدت اجتماعاتها امس برئاسة وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي وعن الجانب السوداني جلال يوسف الدقير اقرت اهمية مواصلة التعاون بين البلدين في المحافل الدولية والاقليمية والعربية بما يحقق المصالح المشتركة خاصة في اطار جامعة الدول العربية. ورفعت اللجنة الوزارية توصيات للجنة العليا التي تعقد اليوم برئاسة رئيسي الوزراء تضمنت نتائج اعمال اللجنة الفنية التحضيرية واللجنة الوزارية والتي اشتملت على ضرورة رفع التبادل التجاري وتسريع التخفيض الجمركي التدريجي وتفعيل البروتوكولات الموقعة بين البلدين الشقيقين. وقال وزير الصناعة والتجارة ان العلاقات والروابط التي تربط بلدينا تحظى باهتمام ورعاية جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس عمر حسن البشير الامر الذي يلقي على عاتقنا مسؤولية استثمار هذا الاهتمام لجلب مزيد من المنافع الاقتصادية والتجارية عبر ايجاد السبل الكفيلة بتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية.
واشار الزعبي الى ان حجم التبادل التجاري متواضع ويتطلب منا جميعا رفع مستوى التبادل التجاري في ضوء العديد من الفرص والامكانات المتاحة من خلال التنفيذ الفعال لاتفاقية التجارة الحرة الثنائية التي تربط البلدين.
وقال الزعبي نتطلع الى دعم السودان لتوجهات الاردن نحو تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع دول الكوميسادول جنوب وجنوب غرب افريقياعبر توقيع اتفاقية شراكة او تجارة حرة مع المجموعة. واضاف ان النتائج المثمرة الايجابية التي تم التوصل اليها خلال اجتماعات اللجان الفنية في مجالات التبادل التجاري والنقل والزراعة والتعليم والثقافة والسياحة سيساهم بتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين. من جانبه اكد وزير الصناعة السوداني ان السودان يدعم مفاوضات الاردن للانضمام الى اتفاقية دول الكوميسا ، اضافة الى تعزيز الاستثمارات المشتركة بين البلدين خاصة المشاريع ذات القيمة المضافة.
وطلب الوزير السوداني مساعدة الاردن في تمكين المنتجات السودانية من الوصول الى الدول التي للاردن فيها مزايا تنافسية والتي تمكنت المنتجات الاردنية من اختراقها خاصة بموجب الاتفاقيات الثنائية المعقودة بين الاردن وهذه الدول. وثمن دور القطاع الخاص الاردني في الاستثمار في السودان ، قائلا: كان القطاع الخاص الاردني من اول المبادرين للاستثمار في السودان بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.
يذكر ان عدد الشركات الاستثمارية التي تعمل في السودان بلغ 122 شركة الى جانب مشروع البشاير في ولاية نهر النيل برأسمال وصل الى 700 مليون دولار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش