الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جريمة قتل في السلط * لجنة من «الطب الشرعي» لفحص الهياكل العظمية التي عثر عليها باربد

تم نشره في السبت 3 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
جريمة قتل في السلط * لجنة من «الطب الشرعي» لفحص الهياكل العظمية التي عثر عليها باربد

 

 
عمان - اربد - السلط - الدستور - صهيب التل
قرر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى محمد أبو رمان تشكيل لجنة خماسية من أخصائيي الطب الشرعي في مركز إقليم الشمال في اربد برئاسة الدكتور علي شوتر رئيس المركز لإجراء الفحوصات اللازمة على الهياكل العظمية الثلاثة التي تم العثور عليها مدفونة بشكل جماعي وعلى عمق حوالي ثمانية أمتار في فناء احد المنازل شمال مدينة اربد .
وكان قد تم نقل الهياكل العظمية الى مركز الطب الشرعي في اربد مساء أمس الأول الخميس لتحديد جنسها وعمرها وعدد الأشخاص الذين تعود إليهم وصلة القرابة بينهم وأسباب الوفاة إن أمكن .
وقد أدى أعضاء اللجنة اليمين القانونية صباح أمس أمام مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى محمد أبو رمان في مقر مركز الطب الشرعي لإقليم الشمال بعد إن افهم أعضاء اللجنة طبيعة المهمة الموكلة إليهم من قبل مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى كما قرر المدعي العام الاستعانة بأطباء السموم بالإضافة الى خبراء البصمة الوراثية في مركز الأميرة هيا للتقانات الحيوية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية والاحتفاظ بعظام الهياكل التي تم انتشالها لحين الانتهاء من كافة الإجراءات المتعلقة بالفحوصات المخبرية والبصمة الوراثية وكل ما يخدم التحقيق في هذه القضية ومن المتوقع أن يبدأ مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى محمد أبو رمان صباح اليوم السبت الاستماع الى شهادات الشهود والأشخاص الذين تم الاشتباه بهم وتم توقيفهم على ذمة التحقيق تمهيدا لإحالة القضية الى القضاء .
وثمن مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى الجهود التي بذلتها كافة الجهات الرسمية التي تمت الاستعانة بها خلال عملية الحفر مقدرا لبلدية اربد الكبرى دورها الكبير في تقديم الآليات وعشرات العمال خلال عملية البحث وتعهد رئيسها المهندس وليد المصري بإعادة وضع فناء المنزل الى ما كان عليه سابقا و ترميم الأضرار التي لحقت ببعض أجزاء السور .
من جهة اخرى وقعت جريمة قتل في منطقة السلالم في محافظة البلقاء فجر يوم اول امس ذهب ضحيتها المغدور ( ب ) في العقد الرابع من عمره اثر طعنه من قبل المشتكى عليه ( ح ) بواسطة خنجر في صدره ، وذلك اثناء تواجد مجموعة من الاشخاص في منزل المشتكى عليه ، حيث دخل عليهم احد الاشخاص الذي يوجد بينه وبين المغدور خلافات محاولا هذا الشخص ضرب المغدور الا ان المشتكى عليه اعترض المغدور وحصل نقاش حاد بينهما تطور الى التشابك والتعارك بالايدي على اثرها قام المشتكى عليه باخراج خنجرين وحاول طعن المغدور الا ان احد الاشخاص الحاضرين اعترضه واصيب على اثرها بجروح طفيفة وتمكن المشتكى عليه من الوصول الى المغدور وقام بطعنه في صدره ، واثناء ذلك حضرت الشرطة الى المكان وتم اسعاف المغدور الى المستشفى حيث فارق الحياة هناك متأثرا بجراحه .
وحضر الى مسرح الجريمة مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي امجد الكردي واشرف على تشريح الجثة التي تم نقلها الى قسم الطب الشرعي في السلط بعد ان تم اختيار ثلاثة اطباء و قرر المدعي العام الكردي تسليم الجثة لاصحابها . وباشر المدعي العام التحقيق مع المشتكى عليه الذي اعترف بارتكابه للجريمة وقام بتمثيلها . وقرر المدعي العام توقيف المشتكى عليه لمدة اسبوعين في مركز اصلاح وتأهيل البلقاء على ذمة التحقيق .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش