الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح ندوة «الغلو والتطرف آثاره وسبل علاجه» * الجعافرة: رسالة الامن العام ترجمة فعلية لمبادئ الاسلام ودوره في ارساء الامن

تم نشره في الأربعاء 14 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
افتتح ندوة «الغلو والتطرف آثاره وسبل علاجه» * الجعافرة: رسالة الامن العام ترجمة فعلية لمبادئ الاسلام ودوره في ارساء الامن

 

 
عمان - بترا
افتتح نائب مدير الامن العام اللواء عبد السلام الجعافرة صباح امس في مركز الدراسات الاستراتيجية بأكاديمية الشرطة الملكية الندوة التي نظمتها الاكاديمية بالتعاون مع ادارة الافتاء والارشاد الديني - الامن العام بعنوان الغلو والتطرف .. آثاره وسبل عل اجه .
وقال اللواء الجعافرة في كلمة له خلال افتتاحه الندوة التي شارك فيها نخبة من اساتذة الجامعات وكليات الشريعة ورجال الدين ان مواجهة الغلو والتطرف مسؤولية مشتركة تقع على عاتق المجتمع بكل عناصره الاجتماعية والاعلامية والامنية ، مشيرا الى ان الغلو والتطرف اساس الارهاب الفكري الذي يولد الارهاب المادي .
واضاف ان رسالة الامن العام هي ترجمة فعلية لمبادئ الاسلام ودوره في ارساء الامن وحماية الارواح والاعراض والممتلكات ، والتي يحاول المتطرفون الخروج عنها ، الامر الذي يتطلب مواجهتهم فكريا من خلال تصحيح تلك المفاهيم المغلوطة التي تعكس صورة زائفة وغير حقيقية عن الاسلام ومبادئه السمحة التي اكدها نخبة من علماء الامة في رسالة عمان .
واستعرض المشاركون في الندوة عددا من اوراق العمل شملت تعريف الغلو والتطرف لغة وشرعا واسبابه وطرق علاجه .
واشار الدكتور محمد الزغول عميد كلية الشريعة في جامعة مؤتة في ورقة العمل التي قدمها الى ان عالمية الرسالة الاسلامية ووظيفة الامة التي تحمل هذه الرسالة تستلزم ان تكون أمة وسطا.
وقال الزغول ان تحذير النبي - محمد صلى الله عليه وسلم - من الغلو والتطرف كان استجابة لامر الله تعالى فكان النبي ابعد الناس عن الغلو في الدين والتحذير من مغبة التطرف فيه .
من جانبه اكد الدكتور محمد شكور الاستاذ في الجامعة الاردنية وسطية الاسلام في مناحي الحياة كافة فكان وسطيا في العبادات والشريعة والجهاد والاخلاق ، مشيرا في ورقة عمل ان معالجة التطرف تحتاج الى تضافر الجهود كافه. واشار الدكتور محمد خير العيسى مفتي الامن العام الى ان تنفيذ رجل الامن العام للوظائف الموكلة اليه جاء لتلبية نداء الاسلام ولتحقيق الامن والامان لان من اهداف الاسلام غرس التعاون والمحبة وتحقيق التعايش بين ابناء المجتمع. وقال آمر اكاديمية الشرطة الملكية العميد سالم ربيحات ان هذه الندوة والتي تضم نخبة من اهل الفقه الاسلامي واصحاب الاختصاص من العلماء جاءت لتؤكد ان الغلو والتطرف مرفوضان في مجتمعنا وان وسائل علاجهما مرهونة بتكاتف جميع شرائح المجتمع في التصدي لهما.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش