الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زوارها من الأردن والخارج:مطالب بترميم وصيانة مقامات الأنبياء وأضرحة الأولياء في جرش

تم نشره في الجمعة 23 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
زوارها من الأردن والخارج:مطالب بترميم وصيانة مقامات الأنبياء وأضرحة الأولياء في جرش

 

 
جرش - الدستور - حسني العتوم
تحفـل محافظة جرش بالعـديد مـن المـواقع التـي تـضم بـين جنـبـاتها مـقـامـات واضـرحـة للأولياء الصالحين ويقـوم الكثـير من الـناس من الممـلكة وخارجـها بـزيـارتها تـبركـاً وتـقـرباً.
ومن ابرز هذه المواقع مقام النبي هود عليه السلام الذي يقع على قمة جبليه مرتفعة على مسافة ثلاثة كيلو مترات إلى الشرق من مدينة جرش في القرية التي سميت بهذا الاسم نسبة الى النبي هود عليه السلام وتشير القصص القرانيه إلى ان نسبه يعود إلى هود بن عبد الله بن رياح بن الخلود بن عاد ويقال انه هود بن شامخ بن سام بن نوح عليه السلام وقبيلته عاد سكنت منطقة حضرموت في اليمن ويعتقد انه مرّ من هذا المكان أو مكث فيه.
وتقوم وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية بمشروع لرعاية هذا الموقع وتوسعته واقامه مسجد عليه.
وقال مدير الاوقاف الشيخ طه الخوالدة ان المقام في الاصل عبارة عن مغارة أقام فيها النبي هود عليه السلام او مرّ بها وبجانبه مقبره قديمه اقيمت بهدف دفن الموتى بالقرب من المقام طمعاً في الحصـول على البركة.
ويضيف إن مشروع التوسعة جاء برغبة من المغفور له باذن الله الملك الحسين بن طلال ومن بعده الملك عبد الله الثانـي حيث قامت اللجنه الملكيه لاعمار المساجد ومقامات الصحابه والشهداء التابعه لوزارة الاوقاف بانجاز المسـجد في موقع المقـام تنفيذا للرغبة الملـكية السامـية.
وأشارالى ان كلفة المشروع في المرحلة الاولى بلغت (96) الف دينار من اصل المبلغ المرصود والبالغ (376) الف دينار ويشتمل على اقامة مسجد بمساحة (400) متر مربع لافتا الى ان نسبة الانجاز من اجمـالي المشـروع بـلغت 60%.
كما ان هناك مقام الشيخ باكير او ما يُعرف بمقام الشيخ ( أبو بكر ) في بلدة دير الليات على مسافة ثلاث كيلو مترات إلى الشمال من مدينة جرش ويضم المقام قبر الشيخ باكير بن شمس الدين بن عواد القادري نسبةً الى جده الامام الجليل عبد القادر الجيلاني المعروف في العراق وله مقام كبير هناك.
وروى الشيخ مهند العتوم ان نسب الشيخ الجيلاني من نسل الحسن بن علي رضي الله عنه وقد اشتهر بالعوّادي لانه تربى في حجر جده عواد منذ طفولته.
وأضاف أن الناس ياتون بمرضاهم اليه يقيناً منهم بان الله ينفعهم ببركه صاحب المقام ولا شك انه يصدر من بعض الزائرين كما يقول بعض المخالفات الشرعيه لجهلهم بالحكم الشرعي وتعلقهم بأدنى سبب لشفاء مرضاهم إلا أن هذه المخالفات تلاشـت وانتهـت بفضل الله وتـوجـيـهات أهـل الديـن والعلـم في المنـطـقة.
وأشار إلى أن وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية قامت بترميم المقام وتعيين موظف لرعاية شؤونه.
وفي لقاء مع الموظف المعني برعاية شؤون المقام الحاج ناصر عبد الرحمن القادري وهو من أبناء البلده وعمره يتجاوز الـ (75) عاماً قال إن الشيخ باكير هو رجل صالح من سلاله السلطان عبد القادر الجيلاني اتى من العراق ومرّ على سوريا ومرّ في الأردن وأقام في منطقه دير الليات ومات ودفن فيها قبل حوالي (400) عام.
وحول زيارة الناس للمقام قال الحاج القادري انه ورد في أحاديث كبار القرية المتناقله ان الشيخ باكير رحمه الله كان يقرأ على المرضى ايات من كتاب الله العظيم الذي نزل شفاء ورحمه للمؤمنين ثم عّمت البركه والولايه على بعض احفاده من بعده إلى هذا الحين والذي خصّهم الله بما خص جدهم من كرامه أمثال الشيخ خليف رحمه الله وقد شهدنا حالات عديدة لمرضى شفاهم الله من مرضهم بعد زيارتهم للمقام.
وبين إن ذريته هم عائله القادري التي تسكن منطقة دير الليات ويحضر إلى المقام الزائرون ومعهم البخور والقماش الأخضر وقد قامت إحدى نساء القرية عام 1960 وتدعى حمده العبد الكريم القادري ببناء ثلاثه غرف منفصله احداها تضم القبر والاخرى لمبيت المستشفين من زائري المقام ويوجد بجانب المقام شجره بطم ضخمه وعمرها كما تشير الدراسات يزيد عن (400) عام وهي شجرة البطم الأطلسي المجاورة لمقام الشيخ باكير.
وفي قرية ريمون إلى الغرب من مدينة جرش يقع مقام الشيخ محمد الريموني في مدخل مقبره البلدة وقد اقيم عليه بناء بمساحه (25)م2 وتشير لافتة هناك لوجود مقام الشيخ الريموني وقبره.
ويقول مختار بلدة ريمون الحاج محمد حسين المرازيق أن الشيخ الريموني من أولياء الله الصالحين وتشير الدراسات إلى تزامن وجوده مع اثنين من أولياء الله الصالحين والمعروفين في ذلك الوقت وهـمـا الشـيـخ المومني والشيخ العجمي قبل حوالي (500) عام.
وقد تعرّض كما يقول المختار هذا المقام إلى أيدي العابثين اكثر من مرّه في البحث عن كنوز وتروى الكثير من الحكايات والغرائب عن هذا الشيخ الذي يأتي الزوار إلى مقامه من مختلف الأرجاء ويضعون القماش الأخضر على قبره ويوقدون الشموع ويتبّركون بشجرة الميس التي كانت موجودة بجانبه ولكنها سقطت بفعل الزمن. ويطالب المختار بالعناية بالموقع والمقبرة والمقام وتسييجه لانه كما يقول يعانـي من الإهمال ودخول الدواب الى ارض المقبره.
وثمّة مقامات أخرى واضرحه منها مقام السيد الخضر ببلدة برما ومقام الشيخ ابن الأدهم في سوف ومقام الشيخ غنّام في سوف ومقام الشيخ أبو عيّاط في قفقفا ومقام الشيخ عيكل في كفرخل وغيرها وتحتاج هذه الاضرحه والمقامات إلى الصيانة والترميم لترويج السياحة الدينية وابرازها للحفاظ على تراث الأمّة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش