الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تصنيف الموقوفين كل حسب قضيته * العيطان : انظمة وتشريعات وخطط جديدة لمواكبة خطوات الملك الاصلاحية

تم نشره في الأحد 12 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
تصنيف الموقوفين كل حسب قضيته * العيطان : انظمة وتشريعات وخطط جديدة لمواكبة خطوات الملك الاصلاحية

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني
اكد مدير الامن العام الفريق الركن محمد ماجد العيطان ان جهاز الامن العام يواكب خطوات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في عمله الدؤوب نحو سياسة الاصلاح الاجتماعي والسياسي والاقتصادي في الاردن من خلال سلسلة انظمة وتشريعات وخطط يسعى لتنفيذها على ارض الواقع منها ''الشرطة المجتمعية '' و'' البيئية'' .
واضاف خلال اللقاء الثالث الذي تم امس في مبنى مديرية الامن العام مع وسائل الاعلام بحضور نقيب الصحفيين طارق المومني انه و تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بدأت مديرية الامن العام بتطبيق ''الشرطة المجتمعية'' في مختلف انحاء المملكة بعد ان أدركت المؤسسة الامنية اهميتها في العلاقة العضوية بين الشرطة كنظام امني متكامل والبناء الاجتماعي الاردني.
ومنحت ''الشرطة المجتمعية '' كما جاء على لسان مدير الامن العام الصلاحيات للمواطن الاردني والعربي''على الارض الاردنية'' ان يكون رجل أمن او رديفا له في الابلاغ عن اية قضية اوجريمة تمس امن الوطن والمواطن او تهدد استقرار الوطن متطرقا الى عدة قضايا منها تحسين واقع مراكز الاصلاح والتأهيل وانشاء الشرطة البيئية لتكون رديفا للوزارات المعنية واضاف الفريق الركن العيطان في حديثة عن تفسير الشرطة المجتمعية انها تقوم على الانظمة المفتوحة وتحليل السياسات وتهتم بمشاركة جميع افراد المجتمع مشيرا الى ان اداء الشرطة المجتمعية ونجاحها في مهماتها يقاس بمقدار حجم مشاركة الجمهور ومحاربة الجريمة قبل وقوعها وتحسين ظروف الحياة وانخفاض المشكلات الاجتماعية مؤكدا في هذا الاتجاه انها تقوم على الاتصال الدائم بالجمهور، بهدف حل المشكلات بالمجتمع وتحسين العلاقة كما أن التغيير الوظيفي الذي تقوم به الشرطة المجتمعية يعتبر تغيرا بناءوصادقا وعادة ما يكون مجال تأثيرها مباشراً على المشاركين في الميدان وتكون الاستجابة لاعمالهم سريعة. وقال انه للاسف ان التفجيرات التي حصلت في الفنادق الثلاثة في العاصمة تبين ان كافة العاملين في الفنادق راودتهم الشكوك حول ''الارهابيين'' الا ان احدا منهم لم يبلغ الاجهزة الامنية موضحا ان ماحدث ايضا في منطقة العقبة كان للمواطن دور مهم في الابلاغ عن الارهابيين واضاف أن الشرطة المجتمعية يمكن تمييزها عن الشرطة التقليدية بانها تتطلب مشاركة جميع اجهزة الشرطة والمجتمع بجميع افراده ومشاركة اجهزة الاعلام بمختلف انواعها وتخصصاتها ومشاركة التجار والاقتصاديين ومشاركة الموظفين المدنيين والمدارس وهيئة ''المخاتير في المناطق للعيش مع المواطن في كل مكان وفي كل مؤسسة ومشاركة كافة الاجهزة المدنية الاخرى مؤكدا ان الاستراتيجية الامنية البنية التحتية وهي الداعم الرئيسي لاستقرار الوطن .
وبين ان جهاز الامن يقوم باعادة صياغة العلاقة الامنية بالمواطن من خلال تدريب كوادر امنية جديدة لتكون اكثر فاعلية للاداء في كسب ثقة وتعاون المجتمع وفي الحد من الجريمة اضافة الى محاضرات نوعية عن ماهية دور الشرطة المجتمعية كونها تعيش في الاحياء من مختلف الجنسيات حتى الجنسيات العربية التي تعيش على الارض الاردنية .
وتطرق مدير الامن العام الى المعلومات التي يقوم المواطن بتزويدها الى جهاز الامن مشيرا الى انها ستكون سرية ولن يتم سؤال المواطن فيما اذا كانت معلومته صحيحة ام لا مؤكدا على ان الجهاز الامني تقع عليه مسؤولية التثبت من صحة المعلومة وهذا جزء مما ورد في الشرطة المجتمعية التي سيتم رفعها الى رئيس الوزراء قريبا ..
وبين الفريق الركن العيطان ان تطبيق الشرطة المجتمعية يختلف حسب ثقافة كل مجتمع وظروفه الاجتماعية والاقتصادية ويمكن تقسيم تلك الآليات الى آليات خاصة بالمجتمع وآليات خاصة بجهاز الشرطة وبالنسبة لآليات المجتمع فهي تلك التي يسهم المجتمع فيها ويكون باشراك مجموعات وافراد من غير الشرطة في عملية منع الجريمة ومنها الثقافة الامنية والتي تهتم بنشر الوعي الامني وتعريف افراد المجتمع بمفهوم الامن وما هي وسائل تحقيقه ودعم الجمعيات ذات النشاط الامني على مستوى الحي المتواجد فيه والتعاون مع الجهات الحكومية الاخرى ويكون ذلك بالتعاون في حل المشكلات الامنية والاجتماعية كل على حسب اختصاصه وامكاناته.
واشار الى انه وبهدف ايصال الرسالة الامنية كان لابد من مشاركة وسائل الاعلام من خلال تشكيل اللجان والهيئات المهتمة بدراسة الواقع فيما يختص بالشرطة المجتمعية في محل اختصاصهم وتقوم بعمل مسح ميداني ومجتمعي لمعرفة كافة المشاكل والقضايا في كل حي من احياء العاصمة مشيرة الى أن الشرطة المجتمعية تتوجه نحو سياسة موجهة نحو تحقيق كفاءة اكثر وفاعلية اعلى في مكافحة الجريمة موضحا انه ولتحقيق النجاح والتميز فقد تم بناء المحطات الامنية وعددها 36 محطة تمتد من اقصى الجنوب حتى اقصى الشمال وبناء الاكشاك الامنية في الشوارع وتجديد العمل بكتيبة الفرسان .
واضاف انه وللوصول الى الاهداف فقد تم القبض على اصحاب الاسبقيات ونقلهم الى الجفر واغلبهم لهم ملفات لاكثر من 50 قضية رادا على بعض التعليقات التي اطلقت من قبل منظمة حقوق الانسان على ''سجن الجفر '' قائلا ان الجفر سيبقى ''جفر'' وهو لنوعية معينة من اصحاب الاسبقيات .
واضاف ان الشرطة المجتمعية ''هي المفهوم الجديد للعمل الشرطي التقليدي، الذي يسبق الحدث الأمني ويقوم على المعلومات الدقيقة النابعة من مصادرها الحقيقية في المجتمع المستفيد من خدمات الشرطة والأمن. فهي فلسفة تنظيمية وإستراتيجية قوامها انفتاح الشرطة التقليدية على مختلف عناصر المجتمع وتحقيق مشاركة حقيقية بين الشرطة والمجتمع في تحمل المسؤوليات الأمنية بمفهوم شامل وجهد طوعي صادق.
وبين مدير الامن العام ان المديرية ستبدأ العمل بانشاء مركز اصلاح وتأهيل الموقر بداية الشهر المقبل ويعتبر هذا المركز الذي سيقام على نمط ''اوروبي'' من ناحية الخدمات والمتطلبات الاساسية للنزلاء وسيتسع لحوالي (1200) نزيل مشيرا الى انه تم ادخال اعداد كبيرة من الموقوفين في مظلة الضمان الاجتماعي.
واشار الى اننا نعمل على تصنيف الموقوفين والمحكومين كل حسب قضيته اذ من غير المعقول ان يتم توقيف اصحاب الشيكات على سبيل المثال مع مرتكبي الجرائم او متعاطي ومروجي المخدرات .
وقال الفريق الركن العيطان انه وبتوجيه من جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا فقد تم تجنيد حوالي (1200) من الايتام في سلك الامن العام بدون شروط عليهم لكنهم يخضعون لكافة الترتيبات الاخرى بالاضافة الى اننا نقوم حاليا بتجنيد اعداد كبيرة من الشرطة النسائية لتكون رديفا للرجل في عمله الميداني خاصة فيما يتعلق بشؤون السير .
وبين انه تمت عملية ضبط الحدود الاردنية بشكل دقيق من خلال التعاون مع الدوائر الامنية الاخرى والجمارك وسيتم مراقبة المنطقة الفاصلة بين الحدود الاردنية والدول المجاورة مشيرا الى اختلاف اساليب الارهاب من عصر الى عصر آخر وموضحا الى ان الاردن عانى من الارهاب منذ زمن وان اختلفت اساليبه فعلينا ان نتطور لمواجهة هذا الارهاب ويجب ان نعمل بمبدأالمواجهة .
كما تحدث الفريق الركن العيطان عن الثقافة المرورية مشيرا الى ان العمل يجري لادخال الثقافة المرورية في المناهج المدرسية الاردنية لزيادة تثقيف الطلاب بالعملية المرورية ومؤكدا على انه سيتم ادخالها ايضا في المحاضرات الجامعية .
وعبر نقيب الصحفيين طارق المومني عن شكره وتقديره لمدير الامن العام على تواصله مع الاجهزة الاعلامية وعلى الانجازات التي حققها الامن العام خلال الفترة الماضية وعلى الجهود المبذولة وتحديدا التوجه الجديد لمفهوم الشرطة المجتمعية
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش