الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوفد الكويتي فضل عدم التسرع بالرد على ما اعتبره `مفاجأة` * الزعنون :مستعد للاعتذار أمام مجلس الأمة الكويتي عن دعمنا للنظام العراقي السابق

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
الوفد الكويتي فضل عدم التسرع بالرد على ما اعتبره `مفاجأة` * الزعنون :مستعد للاعتذار أمام مجلس الأمة الكويتي عن دعمنا للنظام العراقي السابق

 

 
البحر الميت – الدستور – مصطفى الريالات: شهدت جلسة العمل الصباحية الثانية التي عقدها الاتحاد البرلماني امس اعلان رئيس الوفد البرلماني الفلسطيني رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم
الزعنون استعداده للذهاب الى مجلس الامة الكويتي والاعتذار عن السياسة الفلسطينية التي دعمت النظام العراقي السابق في حرب الخليج الثانية بعد قيامه باجتياح دولة الكويت عام 1990فيما وصف اعضاء قي الوفد الكويتي حديث الزعنون بالمفاجأة معتبرينها مبادرة سيتم التشاور حولها للرد عليها.
وقال الزعنون انه مستعد للقيام بهذه الخطوة اذا كان ذلك من شأنه ان يعيد العلاقات الفلسطينية الكويتية الى سابق عهدها كما كانت قبل عام 1990 واذا كان من شأن ذلك ان يسهم في تعزيز العلاقات العربية والعمل العربي المشترك داعيا الدول العربية الى دعم السلطة الفلسطينية في ظل
التحديات والصعوبات التي تواجهها الان وسد العجز المالي الذي تعاني منه السلطة بسبب انقطاع المساعدات الدولية عنها بعد انتخاب حماس بغالبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني وتكليفها بتشكيل الحكومة.
وفضل الوفد الكويتي عدم الرد سريعا على تصريحات الزعنون كون رئيس الوفد جاسم الخرافي لم يكن في الجلسة عند حديث الزعنون لكن عضو الوفد سالم الحماد اشار الى انه سيتم عقد اجتماع تشاوري للوفد الكويتي للبحث في مبادرة الزعنون .
ولم يتردد الحماد في وصف تصريحات الزعنون بالمفاجئة
ورأى في تصريحات صحفية ان حديث الزعنون مبادرة لا بأس
بها مؤكدا انه لا يوجد أي خلاف مع الشعب الفلسطيني نافيا
ان يكون قد جرى عقد اية لقاءات مع الوفد البرلماني
الفلسطيني حتى الآن .

وقال ان هناك رموزا من الشعب الفلسطيني اساءت للكويت
وبالتالي نعتقد ان الجرح لا زال في قلوب الكويتيين
معربا عن امله بأن تتم المصالحة .

من جهة اخرى قال سليم الزعنون انه مستعد لتقديم
الاعتذار بناء على طلب " الاشقاء " في الكويت حيث انهم
يصرون على ان يعلن " سليم الزعنون " اعتذاره على اساس
انه يمثل المجلس الوطني الفلسطيني منوها الى ان الرئيس
محمود عباس كان قد اعتذر للشعب الكويتي .

وبين انه قام اخيرا بزيارة الكويت حيث التقى هناك بعدد
من الفعاليات الشعبية في الديوانيات ومع التجمعات
والكتل البرلمانية في مجلس الامة الكويتي وكان من
المفروض القاء كلمة بعد اجتماع مع رئيس المجلس جاسم
الخرافي لكن الاخير استدعي للقصر الاميري على عجل في اخر
لحظة فتعطل تنفيذ الهدف من الزيارة .

وقال الزعنون: استطيع القول اننا ازلنا على المستوى
الشعبي كافة الحساسيات بين الشعبين الكويتي
والفلسطيني .
من جهة اخرى ابلغ القيادي في حركة حما س محمود الزهار "
الدستور " انة التقى يوم امس الاول برئيس الوفد
البرلماني الكويتي جاسم الخرافي الذي رحب بزيارة وفد
حركة حماس المرتقبة الى الكويت لافتا الى ان
الخرافي اشار الى ضرورة تلافي بعض الاشكاليات من خلال
توضيح حماس لمواقفها منها قبل أي زيارة للكويت سيما
الموقف من حرب الخليج الثانية والاجتياح العراقي للكويت
عام 1990 .
وقال الزهار : موقفنا واضح وهو اننا ضد الاحتلال وكان
لا بد من افساح المجال امام الوساطات التي بذلت قبل الحرب
لتجاوز نشوبها موضحا اننا خلال حرب الخليج الثانية كان
موقفنا محايدا .
وأكد رئيس كتلة نواب حماس في المجلس التشريعي محمود
الزهار أن كتلته تسعى إلى جمع كل الطاقات العربية
والرسمية والشعبية لدعم القضية الفلسطينية ، موضحا أنه
على استعداد تام لتوضيح الموقف الفلسطيني الذي اتخذته
القيادة الفلسطينية السابقة من الغزو العراقي للكويت عام 1990 لكل الأطراف في الكويت.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش