الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتاح ورشة حول حماية خادمات المنازل من العنف * فلاح: التشريع الأردنـي يتناغم مع الشريعة الاسلامية والمواثيق الدولية

تم نشره في الثلاثاء 5 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
افتتاح ورشة حول حماية خادمات المنازل من العنف * فلاح: التشريع الأردنـي يتناغم مع الشريعة الاسلامية والمواثيق الدولية

 

 
عمان - الدستور - ليلى الكركي
اكد العميد محمد فلاح مندوب مدير الامن العام "ان التشريع الاردنـي يتناغم مع الشريعة الاسلامية وكافة المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الانسان".
واضاف خلال افتتاحه ورشة تدريبية شارك فيها 22 من ضباط الأمن العام ووزارة الداخلية امس حول"حماية العاملات في المنازل من العنف"، ان مديرية الامن العام ادركت ضرورة مأسسة قضايا العنف والقضايا المتعلقة بالاسرة ، حيث انشأت مديرية حماية الاسرة التي تعمل على"انسنة" الاجراءات.
ويذكر ان الورشة التدريبية عقدت بتنظيم من مركز عدالة لدراسات حقوق الانسان ، والمركز الوطني لحقوق الانسان ، ومركز مساواة لدراسات وابحاث الديمقراطية بدعم من فريدم هاوس.
وتسعى المراكز الثلاثة من خلال حملة وطنية تم الاعلان عنها والتي تنتهي في شهر أيلول المقبل وبمشاركة "اليونفيم وكاريتاس" الاردن وجمعية أصدقاء المرأة العاملة الى كسب التأييد لحماية عاملات المنازل من ظاهرة العنف والحد منها.
ومن جانبه بين رئيس المركز الوطني لحقوق الانسان شاهر باك ان دخول العمالة الوافدة من دول متعددة أدى الى تنوع الجنسيات وتمازج المجتمع ، مضيفا ان هذا التمازج ادى الى وجود حالات العنف الناتجة عن عدم التفاهم ما بين الثقافات المتعددة.
وعرض رئيس مركز عدالة لدراسات حقوق الانسان عاصم ربابعة اهم مفاهيم حقوق الانسان ، لافتا ان لحقوق الانسان ضمانات قانونية عالمية تحمي الافراد والمجموعات من الافعال التي تعيق التمتع بالحريات الاساسية وكرامة الانسان ، ومضيفا ان اهم خصائص حقوق الانسان قيامها على احترام كرامة الشخص ، وانه لا يجوز سلب اي شخص حقوقه الخاصة.
يشار الى قانون العمل في مادته الثالثة استثنى عاملات المنازل المهاجرات من نطاق تطبيقه والتي نصت على أنه تطبق أحكام هذا القانون على جميع العمال وأصحاب العمل باستثناء خدم المنازل وبستانييها وطهاتها ومن في حكمهم ، ويبلغ عدد خدم المنازل في الاردن 50 الفا ، بحسب احصاءات وزارة العمل.
وقال رئيس مركز مساواة لدراسات وأبحاث الديمقراطية الدكتور عماد الربيع أن هذه الدورة تأتي مواصلة لجهود بدأت الشهر الماضي حول "ظاهرة العنف ضد العاملات في المنازل" وإطلاق حملة وطنية لحماية العاملات في المنازل بهدف الوصول إلى أقصى درجات الحماية لهذه الفئة المستضعفة من العنف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش