الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوزارة تؤكد انه جاء لرفع جودة الخدمات المقدمة للزائر * قرارتشكيل لجان لادارة المواقع السياحية في الطفيلة يثير استياء الجمعيات التعاونية

تم نشره في الاثنين 18 أيلول / سبتمبر 2006. 03:00 مـساءً
الوزارة تؤكد انه جاء لرفع جودة الخدمات المقدمة للزائر * قرارتشكيل لجان لادارة المواقع السياحية في الطفيلة يثير استياء الجمعيات التعاونية

 

 
الطفيلة - الدستور - سمير المرايات
أثار قرار وزارة السياحة والآثار القاضي بتشكيل لجان لإدارة المواقع السياحية في الطفيلة استياء لدى العاملين في الجمعيات التعاونية السياحية بمحافظة الطفيلة لما له من تأثيرات سلبية على صناعة السياحة في المحافظة وتوقف المشروعات السياحية التي تعكف عدة جمعيات على تنفيذها بغية الرقي بمستويات الخدمة المقدمة لزوار هذه المواقع ومنها موقع السلع للزوار .
وقال رؤساء جمعيات تعاونية بالطفيلة انهم يأملون من رئيس الوزراء العودة عن هذا النظام الذي يقصي الجمعيات التعاونية والهيئات عن إدارة المواقع السياحية واستثمارها ، علما أن هذه يشهد لها بالتميز في إدارة المواقع السياحية خاصة في السلع وضانا ، في ذات الوقت الذي أمر فيه جلالة الملك في زيارته الأخيرة إلى الطفيلة ، بدعم مثل هذه الجمعيات لمساهمتها في تشغيل أبناء المنطقة .
وقال رئيس جمعية السلع السياحية غازي العمريين حيال النظام الجديد لإدارة الموقع السياحي في عفرا والبربيطه ، الذي أعلنه الأمين العام للوزارة الخميس الماضي أن العاملين في المجال السياحي فوجئوا بالإعلان عن تشكيل هيئة إدارية لإدارة المواقع السياحية في محافظة الطفيلة ، في أول سابقة في تاريخ الأردن ، من خلال نظام أقره مجلس الوزراء لإدارة مواقع عفرا والبربيطه ومركز السلع للزوار ، وأضاف أن هذا النظام استهدف ابرز جمعية ناشطة في المجال السياحي التعاوني في المحافظة ، وهي جمعية السلع التي تدير مواقع واستثمارات في قرية السلع ، إلى جانب مركز للزوار ، في حين أن الحمامات المعدنية في عفرا والبربيطه ، هي التي تحتاج إلى إدارة ، بينما قرية السلع المهجورة ، ومركز الزوار فيها ، تدار بكفاءة عالية من قبل جمعية السلع السياحية التعاونية.
وتابع لقد كانت توجيهات جلالة الملك في زيارته للطفيلة مؤخرا واضحة حيال إدارة الحمامات المعدنية في عفرا والبربيطه التي لم تفتتح بعد أن قامت الوزارة بتطويرها .
ولفت إلى أن مجمل الانجازات تشير إلى أن المركز استطاع من خلال الجمعية توفير العدد الكافي من العمالة المحلية التي تصل إلى عشرة شباب و من استقبال أكثر من ثلاثة الاف زائر في الشهر ، إلى جانب برامج خاصة للعائلات بعد أن قامت بشراء المبردات والأجهزة المطلوبة لإدارة المركز إلى جانب عزم الجمعية توفير العاب للأطفال وتوسعة المركز بإضافة متنزهات جديدة بكلف تزيد على 300 ألف دينار.
وتمثل المسلة البابلية في قلعة السلع التاريخية ، جنوبي الطفيلة ، الأولى من نوعها في الأردن لملك بابلي ، أرخت للفترة الزمنية ما بين عامي (555 - 930 ق .م) يحمل في يديه الصولجان في القلعة التي يرجع تاريخها إلى العصر الحديدي .
وأشار منسق جمعية المنصورة التعاونية متعددة الأغراض صالح الفراهيد الى ان الجمعية هي إحدى الجمعيات التي تقدمت وضمن ائتلاف لإدارة موقع حمامات عفرا المعدنية إلا أن تدخل أشخاص في موضوع إدارة هذه المواقع تسبب في توقف وزارة السياحة عن التعامل مع هذه الجمعيات و التقليل من قدرة ائتلاف هذه الجمعيات التعاونية التي تدير مشروعات حيوية في الطفيلة استفادت منها المجتمعات المحلية .
ولفت الفراهيد الى أن هذه الجمعيات التعاونية تملك إدارات ناجحة ومشروعات إنتاجية وخدمية في عدة قطاعات منها السياحية كجمعيات ضانا والسلع وغيرها في حين قدمت وزارة السياحة قبل أشهر عدة بدائل لإدارة حمامات عفرا المعدنية لم يكن هذا النظام من ضمنها والذي جاء لإقصاء دور الهيئات المحلية والتعاونية في استثمار المواقع السياحية وإدارتها.
من جانبه قال مدير سياحة الطفيلة خالد الوحوش ان هذا النظام جاء لخدمة القطاع السياحي وتوفير الوقت والجهد على المستثمر مع رفع جودة الخدمات المقدمة للزائر إلى الأردن وفق شروط بيئية وبما يليق بسمعة الأردن الدولية لذا فقد قامت وزارة السياحة بالتوجه لتشكيل لجنة لإدارة مواقع حمامات عفرا المعدنية والبربيطة السياحية والسلع نظرا لأهميتها السياحية في الطفيلة بغية إعلانها مواقع سياحية بارزة .
وبين الوحوش إن هذا النظام سيسهم في إطالة مدة إقامة الزائر في الطفيلة وتوفير المزيد من العوائد الاقتصادية للسكان عدا عن توفير فرص عمل لأبناء المحافظة بعد أن قامت وزارة السياحة بتطوير هذه المواقع وتزويدها بالمرافق السياحية والخدماتية.
وتابع ان الوزارة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لإعلان هذه المواقع سياحيا والتي تم تطويرها سابقا في سبيل تحسين مستويات إدارة هذه المواقع في الوقت الذي ستقوم فيه إدارة المواقع السياحية التي تم تشكيلها على الاستمرار في استملاك واستئجار المباني ذات الأهمية السياحية والتراثية لغاية تطويرها واستثمارها .
وأكد الوحوش انه سيتم استثمار مواقع عفرا والبربيطة والسلع والإنفاق عليها من الموارد المالية المتأتية من أنشطة هذه المواقع بما في ذلك عوائد الاستثمار وفق أسس سيتم وضعها لغاية عمليات الاستثمار في المنشآت والمرافق والساحات القائمة في هذه المواقع مع تنظيم عمليات الرقابة على أنشطة هذه المواقع .
ولفت أن هنالك خطة متكاملة لإدارة مواقع الطفيلة السياحية في الوقت الذي بين فيه بان أية جمعية أو هيئة قادرة على الاستثمار وفق الشروط التي تم وضعها ستكون لها الأولوية في الاستفادة من صناعة السياحة في هذه المواقع .
وحول جمعية السلع التي تدير موقع زوار السلع وقلعة السلع بين الوحوش أنه يترتب على هذه الجمعية بذل المزيد من الجهود لتوفير أفضل الخدمات السياحية في حين يترتب على هذه الجمعية مستحقات مالية لعدة جهات .
وبين ان ائتلاف الجمعيات الذي تم تشكيله لإدارة مواقع عفرا والبربيطة المعدنية يلزم هذه الجمعيات الالتزام بشروط هامة من ضمنها ضرورة دمج أنظمة هذه الجمعيات بنظام داخلي واحد وتوحيد رؤوس الأموال فيها مع التزامها بضرورة المحافظة على إدامة هذه الموقع واستثمارها وفق شروط إدارة المواقع.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش