الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال ترؤسه الجلسة الختامية لندوة » الفكر العربي في عالم متغير « * الحسن يدعو الى نبذ الكراهية ومواجهة تحديات التطرف والارهاب

تم نشره في الخميس 11 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
خلال ترؤسه الجلسة الختامية لندوة » الفكر العربي في عالم متغير « * الحسن يدعو الى نبذ الكراهية ومواجهة تحديات التطرف والارهاب

 

 
عمان - الدستور - حسام عطية
دعا سمو الامير الحسن بن طلال رئيس منتدى الفكر العربي الى رص الصفوف لمواجهة تحديات التطرف والارهاب من خلال العمل على درء الأخطار قبل وقوعها، وتجنب الأزمات والصراعات ، ونبذ الكراهية والاحقاد والانتقام.
جاء ذلك خلال ترؤسة امس الاول للجلسة الختامية للندوة الفكرية السنوية لمنتدى الفكر العربي بعنوان '' الفكر العربي في عالم سريع التغير '' والتي نظمها المنتدى بمناسبة احتفالاته بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسه.
وجدد سموه دعوته الى طلاق مشروع '' هيئة المئة مفكر مسلم '' وقال سموه في كلمة له بالجلسة، دعونا نعترف بأن الأهم قد تحقق ، أعني هنا التواصل، ولا أقول الاتصال وحده، التواصل بين القلوب قبل العقول، وهو تواصل نأمل أن ينمو أكثر فأكثر في مقبل الأيام، والا فما معنى '' المنتدى أو الملتقى '' من هذا المنطلق قد تكون لقاءاتكم خارج قاعة المؤتمر أجدى وأكثر تغلغلا في الوجدان.
واكد سموه بانه لا بد من جعل الدين يسمو فوق السياسة وعلى القادة السياسيين والروحيين أن يضمنوا ذلك حتى تحافظ الكنائس والمساجد وسائر المعابد على سلطتها المعنوية بعيدا عن أي تدخل سياسي.
النزاع العسكري
وقال سموه باننا في هذا الجزء الملتهب من العالم ينتابنا شعور عاصف بأننا نقف على شفير المواجهة مع القوى العالمية، سواء أكانت عسكرية أم غيرها، وقد غدا هذا الشعور طاغيا، فلا يمكن تجاهله أو اغفاله، مشيرا الى أن العالم الغربي يبدو حتى في جناحيه الليبرالي، أدار ظهره للاسلام وأغلق قنوات الحوار مع أتباعه، ممهدا بذلك الطريق أمام النزاع العسكري.
واكد سموه بانه قد حان الوقت لكي نطالب الأمة باتخاذ موقف على أعلى المستويات، وقد نتفق على أنه لا يحق للغرب أن يملي علينا ما يجب فعله، لكن ذلك يحتم علينا بالمقابل تحديد الخيارات المتاحة أمامنا، داعيا الى المزيد من الانتاج.
واشار سموه بانه دون وجود برنامج اصلاحي شامل لا يمكن لنا ان نطمح بالاستقرار الكامل في ظل ما تمر به المنطقة من احداث، كما اننا بحاجة الى بناء المواطن الفاعل المتسلح بالعقل والعلم، المواطن المعتز بهويته وثقافته، والمدرك في الوقت نفسه للقيم الاجتماعية الثقافية ذات الطبيعة العالمية.
وحدد سموه التحديات التي تواجه الامة، بالنزاعات فيما بيننا ومع الاخر، وبالخروقات للنظم القيمية، وبفقدان التضامن العالمي، وحصر التفكير بالمدى القصير، الأمن مقابل الحقوق المدنية. الثقافة العربية .
وفي جلسة العمل الاولى التي حملت عنوان '' المحلي والكوني في الثقافة العربية '' قالت استاذة علم اجتماع المعرفة بالجامعة اللبنانية الدكتورة فهمية شرف الدين ..ان التنوع والتقاطع مع الاخر شكلا ثقافة خصوصية عربية تجلت بالخصوصية والتماسك ومن ثم في صلابة لا تلين، مشيرة الى ان معركة الفكر العربي لم تعد تطبيق نموذج التقدم فحسب بل مجابهة تغيرات تهز أسس الهوية الثقافية بمعنى تكون منظومة جديدة للافكار.
وفي الجلسة نفسها تحدث مدير عام المنظمة العربية للترجمة في بيروت الدكتور الطاهر لبيب عن '' العربي بين الثقافة السريعة والفكر البطيئ'' فقال .. ان سرعة التغيير التي يعرفها العام فتحت المجتمع العربي على ثقافة سريعة لا ينتجها وكرست فيه ثقافة اخرى غير قابلة للتسريع، وفي الحالتين هي ثقافة غير مفكر فيها تفكيرا نقديا، اي وراء مواقف الرفض والقبول.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش