الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حفل تأبين أمينها السابق الراحل النويهي * الحركة القومية الديمقراطية تنتخب القاق امينا عاما لها

تم نشره في الاثنين 29 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
في حفل تأبين أمينها السابق الراحل النويهي * الحركة القومية الديمقراطية تنتخب القاق امينا عاما لها

 

 
عمان - الدستور
انتخب المجلس العام لحزب الحركة القومية الديمقراطية المباشرة مساء امس محمد حمدان القاق أمينا عاما للحركة خلفا للأمين العام السابق المهندس محمود النويهي .
وكانت الحركة القومية الأردنية قد اقامت حفل تأبين للمناضل المرحوم المهندس محمود النويهي ، الأمين العام لحزب الحركة القومية للديمقراطية المباشرة بذكرى مرور اربعين يوما على وفاته ، بعد حياة حافلة بالعطاء قضاها في خدمة وطنه وأمته.
وقال الأمين العام بالوكالة لحزب الحركة القومية محمد القاق في كلمة القاها قبل انتخابه بحفل التأبين ، الذي عقد في مجمع النقابات المهنية اننا نسجل للمرحوم النويهي الاخلاص العميق للتفاصيل النضالية الملموسة في حياته ، والاخلاص الذي جعل من مغالبته للمرض أمرا ملازما لمسيرته ، وأضاف أن حضور النويهي رحمه الله في الحزب كان له الأثر الذي لا ينسى على نسيج العلاقات الداخلية التي كانت تقويتها شغله الشاغل لينتقل حسن الأداء فيها إلى ايجاد بيئة مساندة لنضالنا ورؤيتنا للديمقراطية كما أردناها ، في أبهى صورها وفي أعلى مراحل تطورها معبرة عن أملنا وطموحنا في ولوج عصر تتمكن فيه الجماهير من ادارة شأنها وثروتها والاحتكام الى شريعتها.
وقال الزميل الصحافي عليان عليان أن المرحوم النويهي أدرك شأنه شأن الكثير من المناضلين العلاقة الجدلية بين الأردن وفلسطين وبأنهما توأمان لا ينفصلان وان النضال الوطني الديمقراطي الأردني يصب لا محالة في خانة اهداف النضال الفلسطيني على الصعيدين الاستراتيجي والمرحلي .
واستذكر الناطق باسم لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة ، أمين عام حزب الأرض العربية الدكتور محمد العوران مآثر الفقيد النويهي ، ودوره الفاعل في ائتلاف المعارضة وتفانيه لخدمة قضايا وطنه وأمته.
وباسم النقابات المهنية قال نقيب المهندسين الزراعيين عبد الهادي الفلاحات أن المرحوم النويهي لم يكن طريقه طريق ورود ورياحين وانما عقبات وأشواك وأضاف كان صوتا من الأصوات الجريئة المدافعة عن قضية العرب والمسلمين الأولى ، قضية فلسطين.
وناشد الأمين العام لمؤتمر الأحزاب العربية عبد العزيز السيد ، الذي استذكر في كلمته مآثر المرحوم النويهي ودوره في المؤتمر القومي ، ناشد أحزاب التيار الواحد في كل قطر عربي وفي كل الأقطار الى التوحد وتعزيز التضامن الشعبي الحزبي والتكامل بينه وبين التضامن العربي الرسمي على هدى ثوابت الامة ومبادئها.
ونيابة عن أصدقاء النويهي ، تحدث النائب السابق منصور سيف الدين مراد ، وأكد أن النويهي لم يتخل يوما عن قناعاته وايمانه العميق بحتمية الانتصار رغم المشاق والصعوبات ، فكانت رحلته شاقة ودامية ، ودفع ثمنا باهظا لقاء تمسكنا بها ، سجنا وتنكيلا فقرا ومرضا.
ولفت الى أن النويهي ظل مؤمنا برسوخ أن وحدة الأمة وحريتها آتية لاريب فيها ، وان حرية فلسطين وعودة عروبتها آتية لا محالة.
وعن آل الفقيد تحدثت ابنته مي النويهي وقالت أبت النوارس التي ما زلت أسمع رجع كلماتك تحدثني عنها وعن العشق والبحر والأمل ، وشراع ما زال يحمل فيك من بعد موتك بانك ستعود ، وأبت الا أن تريحك من طول المشوار وتأخذك هناك الى مكان أقرب الى الشمس أقرب الى نفسك قد تكون القرية الصغيرة الغافية على تلال الرملة قزازة وقد تكون فلسطين أو قد يكون الوطن العربي فكل أولئك كانوا واحدا والواحد لا يقبل القسمة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش