الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ندوة حول « نكبة فلسطين» عقدت بمنتدى بيت المقدس * الاشادة بدور الجيش العربي وتضحياته دفاعا عن الثرى الفلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 16 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
في ندوة حول « نكبة فلسطين» عقدت بمنتدى بيت المقدس * الاشادة بدور الجيش العربي وتضحياته دفاعا عن الثرى الفلسطيني

 

 
عمان - الدستور
بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لنكبة الشعب الفلسطيني اقام منتدى بيت المقدس ندوة فكرية تناولت اسباب النكبة والدروس والعبر المستقاة منها حتى تبقى هذه الذكرى الاليمة حافزا للامة العربية على العمل لاستعادة الارض المحتلة وتحرير الشعب الاسير وإعادة الحقوق المغتصبة الى اصحابها الشرعيين وفق رؤى ومعطيات جديدة .
وتحدث في الندوة السادة الدكتور حازم نسيبه وضافي الجمعاني وموفق محادين وجرت مناقشات مستفيضة اجاب خلالها المحاضرون على استفسارات ومداخلات الحضور من اعضاء المنتدى والمدعوين . حازم نسيبه. استعرض الدكتور نسيبه من وحي مشاهداته الحية ومواقعه الدبلوماسية التي شغلها ظروف النكبة ومجرياتها ونتائجها وأبعادها السياسية والاخطاء التي ارتكبها العرب والفرص العسكرية التي اضاعوها للحيلولة دون حدوث النكبة.
وأشاد ببطولات القوات المسلحه الاردنية والمجاهدين الفلسطينين الذين حالوا دون احتلال القدس الشرقية وتمكنوا من السيطرة على العديد من المدن والبلدات الفلسطينية وحاصروا قوات العصابات اليهودية في سائرانحاء المدينة المقدسة التي كادت ان تستسلم للقوات الاردنية بعد ان اوقعت بها خسائر كبيرة لولا اعلان الهدنة الذي اضطر العرب للموافقة عليه مؤكدا ان ماجرى في فلسطين ليس حتمية تاريخية .
ضافي الجمعاني
وتحدث ضافي الجمعاني فعدد اسباب النكبة والاخطاء الاستراتيجيه التي وقع بها العرب منذ الثورة العربية الكبرى وظروف تأسيس حركة فتح التي ركزت جهدها على استعادة الهوية الفلسطينية ورفعت شعار عدم التدخل في شؤون الدول العربية .
واختتم محاضرته بنظرة تشاؤمية حول الواقع العربي الذي يتعرض اليوم - كما قال - لمؤامرة كبرى تعتبراستكمالا للنكبة الفلسطينية من حيث التآمر على الامة العربية بتقسيم الوطن العربي الى دويلات وطوائف وكيانات وأقاليم تكون اسرائيل مهيمنة عليها حسب مشروع الشرق الاوسط الكبير.
موفق محادين
تناول موفق محادين معطيات المشهد العربي الراهن منطلقا في تحليله من البعد القومي ومحذرا من الاخطار المحيقة بالمنطقة من جراء تهميش شعوبها وتقزيم طموحاتها.
ودعا الى ان يعاود الشعب الفلسطيني دوره القومي العربي كما كان تاريخيا قائدا للنضال العربي لا ان ينحصر همه في اقامة دولة لن تقوم ابدا خاصة بعد ان لم يتبق شي ء من ارض فلسطين يمكن اقامة دولة عليه. وقال ان التاريخ الفلسطيني يؤكد هذه الحقيقة منذ قيام حكومة عموم فلسطين حتى تأسيس السلطة الوطنية الفلسطينة .
واكد ان الفلسطينين تاريخيا هم الرافعة الوطنية للامة العربية والمشروع القومي العربي واكد على ضرورة ان يعيد الفلسطينيون انتاج انفسهم كطليعة للمشروع القومي وهم مؤهلون لذلك بحكم تجربتهم ودورهم التاريخي.
عدنان الحسيني
وتحدث عدنان الحسيني عضو الهيئة الادارية لمنتدى بيت المقدس الذي ادار الندوة حول فلسطين الارض والجغرافيا منذ ان حلت الهجرات اليهوديه الاولى حتى اليوم ودعم حديثه بالخرائط حيث اوضح ان ماتبقى من فلسطين اليوم بأيدي الفلسطينين لايزيد عن 010 من ارض فلسطين الجغرافية وهي نسبة تقترب مما كان لليهود قبل تأسيس دولتهم في فلسطين متسائلا اية دولة يمكن ان تقام على هذا الجزء من فلسطين ونحن غير القادرين ايضا على تحصينه من الاعتداءات الاسرائيلية اليومية .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش