الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد مرور 25 عاما على إعلانها * تشكيل لجنة لتفعيل وثيقة السلط الشعبية واحياء بنودها وإعادة صياغتها

تم نشره في الاثنين 22 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
بعد مرور 25 عاما على إعلانها * تشكيل لجنة لتفعيل وثيقة السلط الشعبية واحياء بنودها وإعادة صياغتها

 

 
السلط - الدستور - محمود قطيشات
أجمع المشاركون في اللقاء الذي دعت إليه جمعية تنمية الديمقراطية في السلط على ضرورة تفعيل وثيقة السلط الشعبية وأحياء بنودها وإعادة صياغتها بما يتوافق والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع الأردني . وجاء اللقاء الذي يتزامن مرور 25 عاما على إعلان وثيقة السلط الشعبية وحضرها النائب محمود الخرابشة على مبادرة الهيئة الإدارية لجمعية تنمية الديمقراطية ومجموعة من أبناء مدينة السلط ممن لهم إسهامات تطوعية واجتماعية في المدينة بهدف الحد من المبالغات والإسراف غير المبرر في المناسبات الاجتماعية والتي أصبحت تثقل كاهل المواطنين وتتنافى وأصول الدين الحنيف وتحول دون تمكين شرائح كثيرة في المجتمع من العيش بتوازن وانسجام مع الواقع المعاش. وثمن هاشم القضاة // مهندس وثيقة السلط الشعبية //جهود جمعية تنمية الديمقراطية ومنتدى السلط الثقافي لعقد اللقاء في قاعة المنتدى ودعا إلى إعادة صيغة بنود الوثيقة لتتناسب وحجم التحديات في المجتمع. وطالب العميد المتقاعد عبد الرحيم أبو عنزة أن تكون جمعية السلط الخيرية طرفا رئيسيا في أية لجان ستشكل لإحياء الوثيقة التي انبثقت قبل ربع قرن عن الجمعية . وأعرب الشاعر عيد نسور عن أمله في أن تتعاون مؤسسات المجتمع المحلي مع القائمين على المبادرة لتحقيق أهداف اللقاء. وأكد هاني خريسات على ضرورة خلق حالة من الوعي العام لدى أبناء السلط خاصة والأردنيين عموما للتعامل مع العادات والتقاليد بما يجعلها في خدمة المجتمع لا ان تكون من أسباب تطبيق الخناق عليهم وإلحاق الأذى المعنوي بهم.
وأشار اللواء المتقاعد سليمان غنيمات إلى أن تغيير السلوك يحتاج إلى مزيد من الوقت و إلى تضافر في الجهود وإقناع المواطنين بأهمية التغيير المطلوب.
وحث سمير دبابسة رؤساء الجمعيات والهيئات الشعبية والتطوعية إلى أخذ رئيسي في تعريف الناس بأهمية ترشيد الاستهلاك والابتعاد عن الإسراف في النفقات غير المبررة . وأبدى رياض مهيار رئيس جمعية السلط الخيرية فرع أبو نصير استعداده لاستضافة اللجان المشكلة لهذه الغاية وأية لقاءات تنصب في هذا الاتجاه وقال إن الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي يعيشها الشعب الأردني تحتم على الجميع أعادة النظر بالأنماط السلوكية السائدة في حدود المنطق والمفاهيم المتعارف عليها دون مبالغة أو تجاوزات على المألوف .
من جانبه أكد كمال فاخوري إن على أبناء السلط التزاما أخلاقيا تجاه المواطنين حيث أنهم بادروا إلى إعلان وثيقتهم الشعبية ومطلوب حاليا إعادة الروح إليها. وأشار إلى أن الحالة العامة للمواطنين تجعل تطبيق الوثيقة بحلتها الجديدة مطلبا شعبيا ملحا. واستعرض العميد المتقاعد محمد أبو هزيم والمهندس محمد أبو حمور والمهندس محمد رحاحلة طبيعة التغيرات التي حصلت في المجتمع الأردني وما قد ينجم عنها من أثار اجتماعية واقتصادية سلبية حال الاستمرار في التغاضي عنها .
وقال الدكتور معتصم العوامله إن كافة أطباق المجتمع الأردني يتمنى تطبيق الوثيقة لكنهم بانتظار من يعلق الجرس .
وأبدى رئيس جمعية السلط لمكافحة أطلاق العيارات النارية محمود عطيات استعداد الجمعية للتعاون من أجل تعميم الفكرة والعمل على انجاحها . وأبدى حسان النابلسي رغبة جمعية السلط الخيرية لتكون شريكا استراتيجيا في أحياء بنود الوثيقة .
وثمن المجتمعون في اعقاب اللقاء الذي اسفر عن تشكيل لجنه صياغة ومتابعة تضم احد عشر شخصا جهود رئيس جمعية الديموقراطية موسى الحياري وادارة الجمعية على ما بذلوه خلال الاشهر الماضية لتحضير اللقاء وحرصهم على السير بالمدينة نحو التوازن في الانفاق والتقليل من الوقت والجهد والمال الذي ينفق في وجوه غير مبررة ولا ضرورة لها .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش