الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعت الى قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع الدنمارك * «النقابات المهنية» : الاساءة للاسلام ورسوله نشاط مؤسسي ممنهج من اعداء الامة

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
دعت الى قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع الدنمارك * «النقابات المهنية» : الاساءة للاسلام ورسوله نشاط مؤسسي ممنهج من اعداء الامة

 

 
عمان - الدستور - ايهاب مجاهد
دعت النقابات المهنية كافة الأنظمة العربية والإسلامية الى قطع علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع الدنمارك وأي دولة تسيىء إلى المسلمين ومقدساتهم . واستنكرت النقابات في بيان لها امس ما وصفته بالسكوت المخزي للأنظمة العربية والاسلامية ازاء الاهانات المتتالية التي يتعرض لها المسلمون واخرها الرسوم المسيئة للرسول (ص).
و ادانت النقابات سكوت المجتمع الدولي ومؤسساته وعلى رأسها الأمم المتحدة عما تمارسه وسائل الإعلام الغربية والصهيونية من أعمال لا أخلاقية تتنافي مع القيم الإنسانية ومبادئ القانون والمواثيق والمعاهدات الدولية .
وراى البيان ان تلك الاهانات ناتجة عن آثار السكوت المهين للأنظمة الحاكمة في العالم العربي والإسلامي والمنظمات التي تمثلها إقليماً وعالمياً وعلى رأسها منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية تجاه الإهانات المتعمدة للمسلمين ومقدساتهم التي تصدر عن بعض وسائل الاعلام المرئية والمكتوبة في مراكز الظلم والعدوان في أمريكا وأوروبا والكيان الصهيوني الغاصب.
واشار البيان الى ان من آثار هذا السكوت المهين ما خرج به التلفزيون الدنماركي مؤخرا من مشاهد حاقدة على شخص رسولنا الكريم ، معتبرة تلك المشاهد إمعانا في الإساءة والإحتقار وتصميما على إهانة الأمة دون أي حساب لها .
واعتبرت النقابات المهنية ان"ما يصدر من إساءات للاسلام ولمقدسات المسلمين نشاطا مؤسسيا ممنهجا من اعداء الامة الاسلامية وعلى رأسهم أمريكا والكيان الغاصب ، بهدف ضرب الرسالة التي جاء بها رسول الهدى وهذا ما يفسر مدى حقد المجرمين عليه صلى الله عليه وسلم لأنها تدعو الى كسر سيف أمريكا الذي تبطش به لتفرض ثقافة الاستهلاك والجنس على شعوب الارض ولأن رسالته صلى الله عليه وسلم تمثل مشروعا منافيا للمشروع الليبيرالي الغربي بقيادة أمريكا القائم على قهر الانسان ونهب ثروات الشعوب وسحق ثقافات الامم وإلغاء هويتها والقيم الانسانية والمعتقدات الدينية حتى يتحول العالم بموجبه الى سوق كبيرة تسودها ثقافة لاأخلاقية ويتحول الانسان فيها الى سلعة اقتصادية" .
واكد "ان طبيعة الصراع القائم بين المسلمين وأعدائهم بقيادة أمريكا أنه صراع بين الحق والباطل وبين الخير والشر ، ودعا البيان جميع المسلمين و الشرفاء في العالم للوقوف الى جانب الحق في مواجهة الباطل ليفوتوا على أصحاب الباطل الفرصة في تحقيق مشروعهم الخبيث الذي سيشيع الفساد بين بني البشر".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش