الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال جلسة مباحثات اردنية عراقية ...الفايز : تقديم جميع التسهيلات للعراقيين المقيمين في المملكة وعلى الحدود... الهاشمي : الاردن صمام الامان للشعب العراقي في جميع الظروف

تم نشره في الجمعة 20 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
خلال جلسة مباحثات اردنية عراقية ...الفايز : تقديم جميع التسهيلات للعراقيين المقيمين في المملكة وعلى الحدود... الهاشمي : الاردن صمام الامان للشعب العراقي في جميع الظروف

 

 
عمان ـ بترا
عقد الجانبان الاردنـي برئاسة وزير الداخلية عيد الفايز والعراقي برئاسة نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي جلسة مباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات لما فيه مصلحة البلدين. وقال وزير الداخلية ان الاردن كان وسيبقى بقيادته الهاشمية الغيور على العرب الداعم والمؤازر لكافة القضايا العربية وعلى رأسها العراق الذي نأمل ان يخرج من محنته قريبا بقيادة العراقيين المخلصين. واكد الفايز ان الحكومة الاردنية وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني تعمل على تقديم جميع التسهيلات للاشقاء العراقيين المقيمين في المملكة وعلى الحدود كما اكد على توجيهات جلالته المباشرة بأن يكون هناك تنسيق عال مع الاخوة العراقيين في المجالات الامنية. واشار الوزير الى أن العراق والشعب العراقي لن يجدا من الاردن الا كل التعاون والدعم وسنعمل على تذليل جميع الصعوبات التي يواجهونها بكل سهولة ويسر. واشار الفايز الى ان الجالية العراقية في المملكة منضبطة ولم يسجل عليها اية اختراقات امنية وتحافظ على الامن والاستقرار في الاردن . وبالنسبة للوفود الرسمية العراقية التي تنوي دخول المملكة قال الفايز اننا نأمل من السفير العراقي في عمان تزويدنا بالاسماء مسبقا بهدف التنسيق وتقديم التسهيلات لهم. وبخصوص الطلبة العراقيين المسجلين في الجامعات والكليات وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثانـي بين الوزير أنه بامكانهم الدخول الى الاردن بسهولة شريطة التأكد من انهم حاصلون على قبول من الجامعات والمعاهد كما انه يسمح لابناء العراقيين المتزوجين من اردنيات دخول المدارس. من جانبه اشاد الهاشمي بالعلاقات التاريخية المميزة بين الاردن والعراق مؤكدا على استمرار التواصل والتنسيق في جميع القضايا.
وقال نائب الرئيس العراقي ان الهدف من الزيارة هو تقديم الشكر والتقدير والعرفان لوزارة الداخلية على دورها الكبير ورعايتها الاخوية للجالية العراقية في محنتها التي نأمل ان تزول قريبا. واضاف أن الاردن يعرف تاريخيا بأنه الملجأ الامن والحضن الدافىء وصمام الامان للشعب العراقي في جميع الظروف والاوقات . وقال اننا ضد الصحافة والاحزاب العراقية التي تسيىء الى الاردن الذي نرتبط معه بعلاقات تاريخية تتجاوز كل الحسابات. وقال اننا في العراق ندرك حجم العبء الاقتصادي والاجتماعي الذي يتحمله الاردن نتيجة وجود اعداد كبيرة من الجالية العراقية على اراضيه ، وان الحكومة العراقية تعمل على تطبيع الاوضاع في محافظة الانبار القريبة من الحدود الاردنية التي ستشهد مشاريع اقتصادية كبيرة ويكون لرجال الاعمال الاردنيين نصيب كبير في هذا المجال وسيتم التنسيق في ذلك مع الحكومة الاردنية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش