الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من خلال استخدامها للبيع والتدفئة ايام الشتاء او افتعال الحرائق * مدير زراعة عجلون يحذر من الاعتداءات المتكررة على الغابات

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
من خلال استخدامها للبيع والتدفئة ايام الشتاء او افتعال الحرائق * مدير زراعة عجلون يحذر من الاعتداءات المتكررة على الغابات

 

 
عجلون ـ بترا ـ فايز عضيبات
أكد مدير زراعة عجلون المهندس غازي العبيدالله أهمية تشديد الرقابة على الثروة الحرجية من خلال تكثيف الحملات من قبل مراقبي الثروة الحرجية وعمال الحماية على مدار الساعة وخصوصاً في المناطق الجنوبية من المحافظة التي تكثر فيها اعتداءات متكررة من قبل المواطنين الذين يقومون بخلع الأشجار وتقطيعها بواسطة المناشير من اجل استخدامها للبيع والتدفئة ايام الشتاء اوافتعال الحرائق التي تلحق اضرارا كبيرة بهذه الثروة الوطنية.
وبين إن الضبوطات الحرجية التي حررتها المديرية خلال العام الحالي بلغت (159) تم تحويل (11) قضية منها للحاكم الإداري و(148) للمحكمة فيما بلغ عدد الحرائق التي وقعت في المحافظة منذ بداية العام الحالي (23) نتج عنها إتلاف حوالي (2161) شجرة مختلفة منها الملول والبطم واللزاب والقيقب لافتا الى إن الاعتداءات المختلفة على الأشجار الحرجية بلغت في عام (2005) (293) اعتداء على الغابات و(14) حريقا أتلفت (266) شجرة بينما سجل العام 2004 (407) اعتداءت بالإضافة الى (13) حريقا تسببت في إتلاف (173 ) شجرة مقابل ستة حرائق أتت على ما مساحته (101) دونم وحرق (394) شجرة في العام (2003) بحيث اسفرت الاعتداءات على الغابات عن قطع (2591) شجرة.
وأوضح المهندس العبيدالله إن السنوات الأخيرة شهدت ازدياداً ملحوظاً في الاعتداءات بسبب ارتفاع اسعار المحروقات الأمر الذي دفع الكثير من المواطنين الى استخدام الحطب كوقود بديل مؤكدا إن المديرية عقدت العديد من الندوات والدورات من قبل المتخصصين في مجال الثروة الحرجية للمواطنين في مختلف مناطق المحافظة لتوعيتهم بمخاطر الاعتداء على الثروة الحرجية وأهمية هذه الثروة مشيرا إن المديرية تقوم بمراقبة مستمرة للغابات من خلال دوريات ومناوبات على مدار الساعة حيث يوجد (42) موظفاً على كادر قسم الحراج في المديرية بينهم مهندسون وطوافون وعمال حماية وإطفاء ودوريات دائمة في اكثر من منطقة مزودة بأجهزة لاسلكية وأبراج مراقبه لإبلاغ غرفة العمليات عن أي محاولة اعتداء على هذه الثروة وضبط منفذيها والإبلاغ عن الحرائق في بداياتها إضافة الى توفير سيارة مكافحة حريق مزوده بعمال إطفاء ومواد لازمه للتعامل مع الحرائق .
وبين إن إدارة الدفاع المدني في المحافظه تخصص سيارتي إطفاء لحرائق الغابات وثلاثة تنكات تزويد كما تسخر عند الحاجة الماسة كل امكانات المديرية لمكافحة الحرائق الكبيرة إضافة الى طلب المساعدة والاحتياطي الضروري من المحافظات القريبة كمحافظتي جرش واربد.وأشار الى إن حجم أراضي الحراج في المحافظه يبلغ (134) الف دونم تنقسم الى (99) الف دونم غابات طبيعيه و(17) الف دونم غابات صناعيه ويتوزع الباقي بين الغابات المختلطة وغابات الزيتون البري.
ودعا مدير زراعة عجلون الى التنسيق بين المديرية والجهات الأمنية لمراجعة كافة الضبوطات الحرجية في المنطقة (منطقة الحرائق) للتأكد من مدى علاقة أصحابها بالحرائق وعمل خطوط نار في مناطق الغابات وبالذات في المناطق الوعرة لتسهيل الوصول الى مواقع الحرائق لا سمح الله عند الحاجة (تنفذ من قبل الزراعة ، الأشغال العامة والدفاع المدني) وتأهيل وإعادة بناء برج المراقبة في عنجرة وتزويده بكادر متخصص من الزراعة والشرطة والشرطة البيئية وتزويدهم بالسلاح المرخص لهذه الغاية وتسيير دوريات في عنجرة خاصة في المناطق التي يوجد بها غابات حرجية (تنفذ من قبل مديرية شرطة محافظة عجلون) وتحديد المناطق ذات الخطورة العالية التي لا يمكن وصول الآليات إليها والتنسيق بين مديرية الزراعة والدفاع المدني والأشغال العامة لفتح طرق بها .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش