الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ازدياد ظاهرة السرقة في اربد نتيجة ازدحامات التسوق

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
ازدياد ظاهرة السرقة في اربد نتيجة ازدحامات التسوق

 

 
اربد ـ الدستور - حازم الصياحين
ازدادت في الآونة الأخيرة ظاهرة السرقات التي يتعرض لها المواطنون في اربد اثناء الازدحامات المختلفة التي تشهدها الأسواق والمحال التجارية في المدينة ، حيث تشهد الاسواق إقبالا كبيرا من المواطنين على التسوق استعدادا لاستقبال عيد الفطر مما يسهل عمليات السرقة حيث تسرق الحقيبة بأكملها أو حافظة النقود وربما الجهاز الخلوي أو السلع المعروضة داخل المحال التجارية.
وما يثير الاستغراب هو قيام هذه الفئة بابتكار طرق وأساليب جديدة غير متوقعة للمواطنين أشبه بالعصابات كاستخدام (المشرط) في قص الحقيبة حيث ان الذين يقومون بعمليات السرقة هم أشخاص متخصصون بذلك ويختارون الأماكن المكتظة للقيام بعمليات السرقة الأمر الذي يتطلب من المواطنين الانتباه عند تجوالهم بالاسواق.
تقول المواطنة سمر الحايك انها تعرضت للسرقة أثناء قيامها بشراء ملابس لأولادها حيث سرق من حقيبتها مبلغ(110) دنانير مبينة أنها لم تشعر بذلك بسبب انشغالها وعدم انتباهها اثناء تسوقها. واشار منير اللويسي الى تعرضه للسرقة اثناء قيامه بشراء ملابس العيد منوها الى أن الأسواق التجارية تشهد ازدحامات ملحوظة مما يسهل لبعض النفوس الضعيفة بالتعرض لاموال الاخرين.
من جانبه دعا مدير شرطة اربد العقيد عايد العجرمي المواطنين لاتخاذ الحيطة والحذر عند القيام بعملية التسوق مبينا وجود نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل ومن ذوي الأسبقيات مما يتطلب حرصا زائدا عند التواجد في الأسواق. واهاب بالمواطنين بعدم وضع مبالغ كبيرة من النقود في المحفظة أو الحقيبة وعدم المبالغة في ارتداء الذهب والمجوهرات خاصة في أماكن الازدحام تلافيا لوقوع عمليات السرقة.
وأكد تكثيف مديرية الشرطة لتواجد أجهزتها وكوادرها في مختلف الأماكن وعلى مدار الساعة للحد من انتشار عمليات السرقة مؤكدا عدم كفاية ذلك دون تعاون ومساعدة المواطنين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش