الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حوار شامل لـ «الدستور» مع وزير السياحة والآثار * نصار : 225 مليون دينار حجم الاستثمارات السياحية العام الحالي

تم نشره في الخميس 12 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
في حوار شامل لـ «الدستور» مع وزير السياحة والآثار * نصار : 225 مليون دينار حجم الاستثمارات السياحية العام الحالي

 

 
عمان ـ الدستور ـ اجرى الحوار ـ نيفين عبد الهادي
تحدث وزير السياحة والاثار منير نصار عن الموسم السياحي الحالي بتفاؤل حذر ، اذ لم يكن متفائلا بالقدر المطلوب من الاقبال السياحي وتحديدا فيما يتعلق بالحجوزات المسبقة ، حيث اقر أن الموسم (انضرب) نتيجة للاحداث في لبنان وفي المنطقة ، كما ان حجم الدخل السياحي لم يصل الى ما كان مقررا في الاستراتيجية الوطنية للسياحة ، معلنا أن الوزارة بدأت بتنفيذ خطة الطوارئ التي اعدت لترويج المنتج الاردنـي بموازنة وصلت الى (4,5) مليون دينار.
ونفى نصار في حوار شامل لــ"الدستور" ان يكون هناك اية الغاءات لاستثمارات سياحية تمت مؤخرا في المملكة ، بعد حادثة"بوابة الاردن" ، كشف ان حجم الاستثمارات السياحية وصل عام (2006) الى ما يقارب (225) مليون دينار.
خطة تسويق طارئة
وحول موازنة خطة التسويق الطارئة التي اقرت صرفها الحكومة للوزارة بعد الاحداث الاخيرة في المنطقة ، اشارالى ان الحكومة قررت صرف مبلغ (3,5) مليون دينار على دفعتين ، الاولى ستصرف خلال الايام القليلة القادمة ، والدفعة الثانية ، ستصرف مطلع عام (2007) ، بينما يتم الان جمع مبلغ مليون دينار من القطاع الخاص ، الذي التزم بدفع المبلغ مساعدة للقطاع ، لتصل بذلك القيمة الاجمالية لكلفة تنفيذ الخطة الى (4,5) مليون دينار.
وأعلن عن تفاصيل الخطة الطارئة ، والتي ستبدا بتنفيذها هيئة تنشيط السياحة ، بعدما حصلت على موافقة مجلس ادارتها ، وكل الفعاليات السياحية ، مشيرا الى ان الخطة تركز في الترويج على ست دول ، اضافة للمنطقة العربية ، وهذه الدول هي : بريطانيا ، فرنسا ، ايطاليا ، المانيا ، اسبانيا ، وامريكا ، الى جانب المنطقة العربية التي تشمل التركيز على دول الخليج العربي ، ومصر ولبنان.
وقال ان التركيز سيكون على مخاطبة المستهلك مباشرة ، عبر الاعلانات في الصحف المحلية في هذه الدول ، ومحطاتها التلفزيونية ، والفضائيات ، كما سنعمل على القيام بحملات دعاية مشتركة بين هيئة تنشيط السياحة ، وشركات السياحة التي تصدر سياحا للاردن.
ولفت الى ان الوزراة بدأت باتخاذ الاجراءات التنظيمية للبدء بتنفيذ الخطة ، سعيا منها للوصول الى نتائج فورية ، في موعد اقصاه شباط من عام (2007) القادم ، موضحا انه تم الاجتماع مع مكاتب تمثيل الهيئة في الاسواق المعنية ، وطرحنا عليهم تعليماتنا ، والمبلغ المخصص لكل سوق ، كما طلبنا منهم البدء بالتنفيذ في اسرع وقت ممكن.
وقال انه تم تخصيص المبالغ لكل سوق بحسب الناتج السريع منه ، لان لكل سوق خصوصية تسويقية خاصة به ، وآلية يجب اتباعها.
الوضع السياحي
وفي رده على سؤال فيما اذا كانت الحاجة الى اعداد خطة طوارئ للتسويق دليل على تراجع الاقبال السياحي ، اثر الاحداث في لبنان والمنطقة ، اقر وزير السياحة ان موسم الخريف الذي نمر فيه الان قد (انضرب) اثر الاحداث في المنطقة ، وتحديدا من بعد احداث لبنان الاخيرة.
ولفت في هذا السياق ، الى ان ما يهم الوزارة هو موضوع الحجوزات المسبقة ، ذلك انه لا حجوزات جديدة ، وهذا امر مقلق ، ومن هنا تأتي أهمية خطة الطوارئ التي قمنا باعدادها ، لزيادة الطلب على المنتج الاردنـي ، وتحفيز الناس على اعتماد الاردن مقصدا سياحيا ، والتركيز على ان يكون هناك زخم للسياحة ، وعدم الاكتفاء بالوضع الحالي.
واشار الى انه رغم التراجع الملحوظ ، الا ان الوضع يبقى افضل من نفس الفترة من العام الماضي ، لكن الدخل اقل من الارقام التي توقعناها في الاستراتيجية الوطنية للسياحة ، والتي توقعت ان يصل هذا العام الى مليون و (160) ألفا ، فالمؤشرات تشير الى ان المبلغ سيكون اقل من ذلك ، لكن بشكل عام الوضع افضل ، والدخل السياحي اكثر من عام 2005.
حادثة المدرج
واكد في رده على سؤال حول اثر حادثة الاعتداء على المجموعة السياحية الايطالية قبل اسابيع في المدرج انه لايوجد شيء لا يؤثر على الواقع السياحي ، لكنه تأثير محدود مقارنة بمثل هذه الاحداث بالسنوات الماضية.
ولفت الى ان ادراك الاسواق العربية والغربية ، بان الاردن واحة امن واستقرار ، وانه بلد مضياف يفتح ذراعيه لكل السياح والشعوب ، ومواقفه العالمية في موضوع الارهاب ، وعلاقاته الحميمة مع الدول العربية والغربية ، تخفف من اية نتائج سلبية لها.
الغاء استثمارات سياحية
ونفى ان يكون هناك اية الغاءات لاستثمارات سياحية تمت مؤخرا في المملكة ، وقال في رده على سؤال حول وضع الاستثمارات السياحية بعد حادثة "بوابة الاردن" ان دور الوزراة في موضوع الاستثمارات السياحية لم يعد يدخل في التفاصيل ، فهو مقتصر على مسائل التصنيف ، والترخيص ، لكن من المؤكد ان واقع الاستثمارات السياحية لم يشهد اطلاقا تراجعا ، او الغاء لاي مشاريع.
وقال من ابرز الاستثمارات السياحية تلك التي تتم في منطقة البحر الميت ، حيث تشهد هذه المنطقة زخما في الاستثمارات ، وهذه المشاريع كلها ما تزال قائمة وبقوة.
حجم الاستثمارات السياحية
وكشف نصار ان حجم الاستثمارات السياحية وصل عام (2006) الى ما يقارب (225) مليون دينار ، بينما كان حجم هذه الاستثمارت عام (2005) (60) مليونا ، وعام (2004) (19) مليون ونصف ، مشيرا الى ان هذه الارقام تبين بوضوح زيادة حجم الاستثمارات هذا العام ، وان لا صحة لالغاء اي مشروع.
مشاريع تطوير سياحية
وحول ابرز مشاريع الوزراة التي تنفذها لتطوير مواقع سياحية قال نصار ، يجب الاعلان هنا ان منظمة اليونسكو وافقت على ضم موقع (أم الرصاص) الى قائمة التراث العالمي ، وهذه خطوة غاية في الأهمية للاردن ، وللموقع ، ليصبح بذلك عدد المواقع الاردنية التي انضمت لهذه القائمة ثلاثة مواقع ، وهي البتراء ، وقصير عمره ، واخيرا أم الرصاص ، وسنعمل مستقبلا لضم جرش ، لكن الامر يتطلب ترتيبات خاصة ومتطلبات من اليونسكو ، سنعمل على تنفيذها ، سنبدا بها عد الانتهاء من مشروع السياحة الثالث.
وعن اهمية هذه الخطوة اشار نصار الى ان الانضمام الى القائمة يعطي صورة للعالم بان الاردن بلد يحافظ على تراثه وآثاره ، بلد يعتبر نفسه وصيا على هذه الاثار ، بنفس الوقت تساعد على اعطاء صورة للسائح والزائر عن المناطق الهامة اثريا ، وبالتالي تبرزها عالميا.
وقال نعمل مع دائرة الاثار على وضع خطة لادارة (أم الرصاص) ، وتجهيز الموقف وفق متطلبات قائمة التراث ، اذ لابد من تجهيزه بشكل يقدم خدمات للسياح ويشمل انشاء متحف ، ومركز اسعافات اولية ، وتقديم خدمات الطعام والشراب ، وتوفير خدمات توفير المطبوعات الارشادية للسياح ، مشيرا الى انه تم الانتهاء من اعداد مسودة المشروع وسيتم رفعه الى اليونسكو خلال الاسابيع القادمة.
واضاف ان المشروع ممول بمنحة من المفوضية الاوروبية تصل الى (4,50) مليون يورو ، تم تخصيصها لتطوير موقع أم الرصاص ، وكذلك موقع (اللاهون) ، على اعتبار ان الموقعين موقعا واحدا رغم انه يفصل بينهما قرابة 6كم.
وعن المشاريع الاخرى ، قال ان الوزارة الان تركز على تنفيذ مشروع السياحة الثالث ، الذي يهدف بشكل اساسي الى تطوير واعادة تأهيل اواسط 5 مدن تاريخية في المملكة ، تشمل : الكرك ، مادبا ، السلط ، جرش ، وعجلون ، لتصبح ضمن المناطق ذات الجذب السياحي بما يعود بالمنفعة الاقتصادية على سكانها ، ويتضمن المشروع حزمة من الاجراءات والاعمال.
واشار الى ان هذه الاجراءات تشمل تطوير البنية التحتية في اواسط المدن لخدمة الحركة السياحية والسكان في آن واحد ، وانشاء مرافق سياحية وحضرية تتضمن انشطة وفعاليات تساعد في زيادة جاذبية اواسط المدن للنشاط الاقتصادي ، واعادة تأهيل بعض النماذج من المبانـي التراثية لاعادة استخدامها وتوظيفها لانشطة سياحية ، وتعزيز التنمية الاقتصادية وتوفير المجال للمستثمرين ومساعتهم في تطوير مرافق جديدة لخدمة الحركة السياحية ، الى جانب تشجيع شراكات مع المجتمعات المحلية لتأسيس انشطة وفعاليات تنمي القدرات المحلية وتسهم في اطلاق المزيد من المشاريع ذات المردود الاقتصادي ، والعمل على بناء القدرات الفنية للبلديات ذات العلاقة بحيث يصبح لديها وحدات خاصة ذات قدرة فنية لادارة ما يتم انجازه من مرافق يتم تطويرها في اواسط المدن عبر المشروع.
اصلاح تشريعي سياحي
وفي رده على سؤال حول آخر اجراءت الوزراة فيما يتعلق بموضوع الاصلاح التشريعي السياحي الذي كان قد بدأ الحديث بشأنه قبل أشهر اقر وزير السياحة ان الوزارة تاخرت في انهاء هذه المسألة ، وقمنا بمخاطبة القطاع الخاص والجمعيات السياحية لدراسة قوانينها وتقديم اقتراحاتها للوزارة ، مشيرا الى ان هذه التعديلات التي قدمت لم تكن بالمستوى الذي نرغب ، وعليه قمنا بدراسة جديدة لعدد من الانظمة.
وكشف في هذا الاطار انه سيتم تعديل قانون السياحة ، بشكل يتناسب ومتطلبات ومتغيرات المرحلة ، وانظمة مكاتب السياحة ، جمعية الفنادق ، الادلاء السياحيين ، والمطاعم ، والحرفيين ، معلنا انه سيتم منتصف كانون الاول القادم رفع حزمة تشريعات سياحية الى مجلس الوزراء.
وفي شرح موجز للتعديلات التي ستطرأ على هذه التشريعات اشار الى انه سيتم التركيز في نظام الحرف اليدوية الذي يشرف على اعداده مع وزارة السياحة وزارة الصناعة ، والثقافة ، التركيز على ان يكون معظم مايباع في محلات بيع الحرف اليدوية صناعة اردنية ، على ان نضع لهذه الغاية استراتيجية واضحة نضمن تنفيذ هذه المسألة ، وسنطلب دعم الجهات ذات العلاقة لانجاح هذه الفكرة ، حتى نحفز التجار بيع المنتجات الاردنية ، وننشئ مراكز لصناعة الحرف اليدوية لتستوعب ايدي عاملة محلية.
أما نظام المكاتب ، فسيركز على موضوع الكفالة حيث طرأ عليها تغيير في النظام المعد حاليا ، وفي نظام الفنادق سنركز على وضع اسس لايجاد وسيلة تصنيف جديدة تكون متماشية مع التطورات التي تحدث بهذا القطاع عالميا.
السياحة الداخلية
وفي رده على سؤال حول سعي الوزراة لرفع حجم الاقبال على السياحة الداخلية قال : علينا بداية الاعتراف اننا في الاردن لم نهتم خلال الخمسين سنه الماضية بتوفير منتج سياحي يناسب المواطن ، وقد بدأنا الاهتمام بهذا النوع من السياحة مؤخرا ، والذنب هنا ليس ذنب المستثمر الذي بطبيعة الحال يبحث عن الربح ، لكن قد تكون سهوا او خللا في سياسات معينة.
ولفت الى انه مؤخرا بدأ الاهتمام بالسياحة الداخلية عبرانشاء مواقع ومنتجات سياحية تناسب المواطن ، حتى ان مكاتب السياحة بدات تنظم رحلات للمواطنين تشجيعا للسياحة الداخلية.
واعلن نصار بهذا الشأن ان الوزارة طورت منتزه (السويمه) كأحد المواقع التي من شأنها جذب السياحة الداخلية ، وقريبا سنبدأ في منطقة عجلون ، لجعلها منطقة سياحية جاذبة.
السياحة الطاردة
وفي رده على سؤال حول اثر الرحلات التي تنظمها مكاتب السياحة على السياحة الداخلية ، والانفاق السياحي ، اكد نصار ان هذه المسألة يصعب حسمها ، سيما وان المواطن الذي يقرر السفر يصعب منعه من ذلك ، او تغيير وجهة نظره ، حتى لو نظمنا له رحلات في فنادق بدينارين فقط ، ذلك ان قرار السفر الى الخارج يتخذ لتغيير الجو عامة ، ولن يكون ذلك الا بالسفر الى الخارج.
ولفت الى ان هذه المسألة لا تؤثر سلبا بصورة كبيرة وتحديدا على موضوع الانفاق ، اذ ان نسبة الايراد السياحي تزيد عن الانفاق السياحي بما نسبته (35%) ، وهنا يتضح انه لا مشكلة من هذه المسألة في موضوع الانفاق ، كما انه يصعب في الوقت ذاته منع هذا النوع من السياحة.
ضبط مكاتب السياحة
وعن اذا ما كانت الوزارة قد اعدت خطة لحماية المواطن من خلال مكاتب السياحة في رحلاتها المنظمة للخارج ، شدد نصار على ضرورة ان يكون المواطن على وعي ويقظة عند قرار سفره مع اي مكتب سياحة ، فهناك عقد تفصيلي لكل رحلة يجب ان يوقع بين المكتب والمواطن ، يشمل شرحا مفصلا لتفاصيل الرحلة ، وفي حال الاخلال بالعقد يلجا المواطن للوزارة ، التي تأخذ بدورها مهمة التحقيق واتخاذ القرار المناسب بحق المكتب من خلال لجنة السياحة.
واكد انه تم اتخاذ قرارات قاسية بحق عدد من المكاتب المخالفة ، حيث ارغمتها لجنة السياحة باعادة تكاليف الرحلة للمواطنين المتضررين ، بعد التأكد من عدم التزامها بالعقد وبرنامج الرحلة المعلن عنه.
مجلس ادارة هيئة تنشيط السياحة
وعن وضع مجلس ادارة هيئة تنشيط السياحة أكد نصار انه تم تعيين العضوين بعد اجراء الانتخابات على المقاعد التي يتم اختياراعضائها بالانتخاب ، معلنا تشكيلة المجلس الجديد على النحو التالي: رئيس مجلس الادارة وزير السياحة والاثار منير نصار ، نائب الرئيس ميشيل نزال رئيس جمعية الفنادق الاردنية ، و ممثلون عن (الملكية الاردنية ، الاجنحة الملكية ، جت ، مؤسسة المراكز التجارية) ، وكان قد فاز في الانتخابات عن قطاع الفنادق عبد الحكيم الهندي ، مازن القسوس ، سامي صوالحه ، اما عن قطاع المكاتب فقد فاز محمد سميح ، بشار صوالحه ، ومهند ملحس ، الى جانب المدير العام للهيئة مازن الحمود.
وأكد نصار ان المجلس عقد اجتماعه الاول قبل ايام وبدأ الاعداد لخططه المستقبلية القادمة وفق المتغيرات الجديدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش