الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بحثا آلية دفع عملية السلام وملفات العراق ولبنان ودارفور * الملك ومبارك يحذران من النتائج الخطيرة للاقتتال الداخلي بين الفصائل الفلسطينية

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
بحثا آلية دفع عملية السلام وملفات العراق ولبنان ودارفور * الملك ومبارك يحذران من النتائج الخطيرة للاقتتال الداخلي بين الفصائل الفلسطينية

 

عمان، القاهرة - بترا: عاد جلالة الملك عبد الله الثانـي الى ارض الوطن مساء امس بعد اختتام زيارة قصيرة لجمهورية مصر العربية بحث خلالها مع فخامة الرئيس المصري محمد حسني مبارك التطورات الراهنة في منطقة الشرق الاوسط خاصة ما يتصل منها بالوضع في الاراضي الفلسطينية والجهود المبذولة لاطلاق عملية السلام.
وحذر جلالته والرئيس مبارك خلال مباحثات عقداها في القاهرة مساء امس من النتائج الخطيرة للاقتتال الداخلي بين الفصائل الفلسطينية وانعكاساتها السلبية على القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.
وحث الزعيمان على التهدئة وضبط النفس ووقف الاقتتال بما يعزز الجبهة الداخلية الفلسطينية ويحافظ على الوحدة الوطنية صونا لمصالح الشعب الفلسطيني وسعيه لنيل حقوقه المشروعة واقامة دولته المستقلة.
واكدا في جلسة المباحثات التي تخللتها مأدبة افطار أقامها الرئيس مبارك تكريما لجلالة الملك والوفد المرافق دعمهما للجهود المبذولة لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تتبنى موقفا موحدا من عملية السلام.
وبحث الزعيمان التحركات والخطوات التي ستتخذ في المرحلة المقبلة لدفع العملية السلمية ، حيث اكدا أهمية العمل على استئنافها بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي استنادا الى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وتطرقت مباحثات القمة الاردنية المصرية الى الوضع في اقليم دارفور وخاصة بعد صدور قرار مجلس الامن الدولي رقم 1706. وحذر الزعيمان من التداعيات الخطيرة للوضع الامني في العراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش