الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقى رؤساء اللجان النيابية والمكتب الدائم...البخيت: الحكومة لن تتساهل مع من يستغل قرار رفع الدعم عن المحروقات

تم نشره في الجمعة 24 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
التقى رؤساء اللجان النيابية والمكتب الدائم...البخيت: الحكومة لن تتساهل مع من يستغل قرار رفع الدعم عن المحروقات

 

 
نسبة الرفع على الغاز من 20 الى 25%
[ عمان - الدستور - مصطفى الريالات
أكد رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت ان الحكومة لن تتساهل مع أي شخص أو جهة تقوم باستغلال القرار الحكومي المتوقع برفع الدعم عن المحروقات للمتاجرة بقوت المواطن والتلاعب بأسعار المواد التموينية والاستهلاكية.
وشدد الدكتور البخيت على ان الحكومة وبالتعاون مع جميع الجهات الرقابية ستتخذ الإجراءات اللازمة لفرض رقابة صارمة على الأسواق لضمان توفير جميع السلع بأسعار معقولة.. مشيرا بهذا الصدد الى القرار الذي اتخذته وزارة الصناعة والتجارة يوم أمس الاول بالسماح باستيراد مادة الاسمنت التي شهدت أسعارها ارتفاعا ملحوظا في السوق المحلي خلال الأيام القليلة الماضية.
جاء ذلك خلال لقاء رئيس الوزراء امس مع رؤساء اللجان وأعضاء المكتب الدائم في مجلس النواب بحضور رئيس المجلس المهندس عبد الهادي المجالي ونائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور زياد فريز ووزيري الطاقة والثروة المعدنية المهندس عزمي خريسات والتنمية السياسية والشؤون البرلمانية الدكتور صبري ربيحات حيث وضعهم بصورة القرار الذي ستتخذه الحكومة للخروج من دعم المحروقات وآلية دعم الطبقات الفقيرة والمتضررة من القرار.
وبين الدكتور البخيت أن الحكومة تدرك أن عليها واجب اتخاذ قرارات صعبة وغير شعبية ولكن اللجوء إليها يأتي بدافع الحرص على عدم تعريض اقتصادنا الوطني لمخاطر قد لا نستطيع تجاوز أثارها السلبية في المستقبل من جهة وتعزيز سياسة الاعتماد على الذات من جهة أخرى.
وأشار الى أن الحكومة وبعد دراسة جميع الخيارات للأسلوب الأمثل لإيصال الدعم للمواطن اعتمدت آلية الدعم المباشر لجميع الفئات المستحقة له باعتبارها الأكثر عدالة وتشمل فئات أكثر حاجة ولم ترغب في اقتصارها على قطاع الموظفين المدنيين والعسكريين حتى لا تحرم نصف الشعب الأردني من الدعم الذي يتناسب عكسيا مع الرواتب والأجور.
وأوضح رئيس الوزراء أن الحكومة تضع مسألة الحد من الفقر والبطالة على سلم أولوياتها.. مشيرا الى انها ستخرج قريبا بوثيقة ومنهجية جديدة للتعامل مع هاتين المسألتين.
ولفت الدكتور البخيت الى أن الحكومة بدأت بتوحيد قاعدة المعلومات حول العائلات الفقيرة لضمان وصول المعونات الى مستحقيها ومنع الازدواجية والتكرار في تلقي المعونة.. مبينا انه سيتم إنشاء هيئة للتكافل الاجتماعي تنضوي في إطارها جميع صناديق العون مع وجود لا مركزية في التنفيذ. وشرح نائب رئيس الوزراء وزير المالية الآلية التي سيتم اعتمادها لتوزيع الدعم السنوي على مستحقيه والذي يشمل وبنسب متفاوتة كل فرد نصيبه من دخل الأسرة السنوي اقل من ألف دينار.
وبين وزير الطاقة والثروة المعدنية أن الحكومة وبعد انتهاء العقد مع مصفاة البترول المتوقع قبل عام 2008 ستعمل على توفير الإطار العام القانوني والرقابي والتشريعي لإيجاد من اربع الى خمس شركات تعمل على استيراد وتوزيع المشتقات النفطية وفق سياسة تسعيرية تتأثر صعودا ونزولا بالسعر العالمي.
وعرض رئيس مجلس النواب وعدد من النواب آراءهم وملاحظاتهم حول آلية توزيع الدعم.. مؤكدين ضرورة أن تكون الآلية سهلة وميسرة على المواطنين وتوفير رقابة صارمة على الأسواق لضمان عدم التلاعب بالأسعار مطالبين الحكومة بإعادة النظر بسلم رواتب موظفي الدولة. واحاط رئيس الوزراء النواب بصورة القرار الذي ستتخذه الحكومة للخروج من دعم المحروقات وآلية دعم الطبقات الفقيرة والمتضررة دون تحديد الموعد الزمني لقرار الرفع، الا ان نوابا حضروا اللقاء توقعوا ان يتم الاعلان عن ذلك في بداية الشهر المقبل واشاروا الى ان الحكومة في سبيل تخفيف اعباء القرار على المواطنين بدأت بتوحيد قاعدة المعلومات حول العائلات الفقيرة لضمان وصول المعونات الى مستحقيها ومنع الازدواجية والتكرار في تلقي المعونة، وكذلك سيتم إنشاء هيئة للتكافل الاجتماعي تنضوي في إطارها جميع صناديق العون مع وجود لا مركزية في التنفيذ .
وابلغ نواب '' الدستور '' نقلا عن رئيس الوزراء ان نسبة الرفع ستكون بسيطة على مادة الغاز منوهين الى ان نسب الرفع على كافة اسعار المشتقات النفطية ستتراوح بين 20 الى 25% .
اللقاء الذي عقد امس في دار رئاسة الوزراء وصفه نواب '' بالتشاوري '' واستهدف اطلاعهم على الاجراءات الحكومية المقبلة واكد خلاله رئيس الوزراء ان الحكومة تتحمل المسؤولية الكاملة عن القرار وفق ما ذكره ''للدستور '' نواب حضروا اللقاء .
واستنادا الى رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية النائب محمد ابو هديب فان رئيس الوزراء تعهد امام النواب بان حكومته ستعمل على ايصال الدعم المتحقق جراء رفع اسعار المحروقات الى مستحقيه بكل شفافية وحرص وآليات مناسبة، موضحا ان البخيت اكد ان حكومته لن تقدم على رفع اسعار المحروقات مجددا خلال العام الحالي، لافتا الى ان البخيت اكد ان الدعم المخصص سيتم صرفه لمستحقيه على دفعتين.
وقال البخيت إن قرار رفع الدعم عن أسعار المحروقات أمر لا بد منه في ضوء تراجع المساعدات الخارجية وارتفاع اسعار النفط عالميا لافتا الى ان الحكومة قد غيرت من خطتها من خلال القيام برفع اسعار المشتقات النفطية لمرة واحدة بدلا من مرتين كما كان مخططا له سابقا.
وبين رئيس الوزراء ان الحكومة تعتزم توجيه الدعم مباشرة الى المواطنين بحيث يشمل 6,3مليون مواطن اضافة الى وجود برنامج لمساعدة الطبقات الفقيرة من خلال بناء مساكن شعبية وتوزيعها على الفقراء بالاضافة الى المساعدات العينية التي تقدم من خلال صناديق المعونة الوطنية، منوها الى ان هذه الاجراءات تأتي في سياق تخفيف اعباء قرار الرفع على المواطن .
وأشار البخيت الى أن الحكومة وبعد دراسة جميع الخيارات للأسلوب الأمثل لإيصال الدعم للمواطن اعتمدت آلية الدعم المباشر لجميع الفئات المستحقة له باعتبارها الأكثر عدالة، وتشمل فئات أكثر حاجة ولم ترغب في اقتصارها على قطاع الموظفين المدنيين والعسكريين حتى لا تحرم نصف الشعب الأردني من الدعم الذي يتناسب عكسيا مع الرواتب والأجور.
ونقل نواب عن رئيس الوزراء تأكيده ان حكومته ستتخذ إجراءات بهدف تماسك النسيج الاجتماعي وتعزيز شبكة الامان الاجتماعي في المملكة حيث من المتوقع ان تبلغ تكلفة هذه الاجراءات والتدابير حوالي 80 مليون دينار في عام ،2006 اضافة الى هيكلة القطاع العام.
وجدد البخيت التأكيد على ان حكومته ستعمل على مواجهة اية انعكاسات سلبية واحتكار التجار لبعض المواد ورفع مواد اخرى بالتنسيق مع الجهات المعنية مثل وزارة التجارة والصناعة والجمعية الاردنية لحماية المستهلك.
وبحسب رئيس لجنة فلسطين النيابية يونس الجمرة فان الحكومة ستقوم بصرف التعويض للمواطنين المتوقع بلوغهم 6,3 مليون مواطن من خلال طلبات البريد المزمع طرحها في 400 مكتب والمنتشرة في مختلف أنحاء المملكة فيما يتصل بالموظفين في القطاع الخاص ومن خلال سلم الرواتب للموظفين في القطاع العام .
وحضر اللقاء من جانب الحكومة نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور زياد فريز ووزيري الطاقة والثروة المعدنية المهندس عزمي خريسات والتنمية السياسية والشؤون البرلمانية الدكتور صبري ربيحات.
من جهة ثانية يلتقى رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت ظهر غد السبت مع الأمناء العامين للأحزاب للحديث عن القضايا المحلية وتوجهات الحكومة في القوانين الجديدة التي تسعى الحكومة لأقرارها خلال المرحلة المقبلة والتي تشمل قوانين الاحزاب والبلديات والأنتخابات النيابية .
وسيتطرق الرئيس خلال اللقاء مع الأحزاب الى توجه الحكومة في رفع اسعار المحروقات خلال مطلع الشهر المقبل .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش