الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كينيا تستضيف منتدى إقليمياً حـول الصيـرفــة الإسـلامـيــة

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

 عمان – الدستور ووكالات
 شارك خبراء ماليون وقادة من القطاع الخاص بفعاليات المنتدى الإقليمي الأول حول التمويل الإسلامي بشرق إفريقيا نهاية الاسبوع الماضي في العاصمة الكينية نيروبي، وقال منظمو المنتدى ان قمة شرق أفريقيا عن الصيرفة الإسلامية كشفت عن الآفاق الاقتصادية والسياسية للمنطقة، ومدى تأثير التمويل الإسلامي على التنمية والتجارة والاستثمارات في المنطقة».
وشهد قطاع الصيرفة الإسلامية ارتفاعا كبيرا في السنوات الأخيرة، إذ أصبح معدل نموه السنوي يزيد عن 20 في المئة.
وتتميز منطقة شرق إفريقيا بإقبال كبير على الخدمات والمنتجات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، ما يوفر فرصة مهمة للتعمق وتوسيع هذا المجال في المنطقة.
وتحرص دولة كينيا، أكبر اقتصاد في شرق أفريقيا، أكثر من أي وقت مضى على أن تكون في طليعة الاتجاهات الإقليمية لأسواق المال والأعمال، كما أنها تسعى إلى تعزيز قدرات البلاد كدولة رائدة في مجال الصيرفة الإسلامية.
وتم تسليط الضوء على جهود كينيا في سبيل تعزيز التمويل الإسلامي خلال هذه القمة التي اجتذبت إليها مشاركين ومتحدثين من كبريات المؤسسات المالية للمنطقة وكذا العديد من مؤسسات التنظيم المالي من دولتي الموريشيوس وماليزيا إلى جانب خبراء في التمويل الإسلامي من دول مجلس التعاون الخليجي.
وخلال هذه القمة اطلقت جمعية الأبناك في كينيا خطة عمل عن الصيرفة الإسلامية والبنيات التحتية الاقتصادية اللازمة لتطويرها.
ويأتي هذا المنتدى الاقتصادي في وقت تحاول فيه دول شرق إفريقيا وضع الآليات اللازمة لتصبح محور التمويل الإسلامي في المنطقة.
وخلال الشهر الماضي صرح مسؤول في الخزينة العامة، هنري روتيش، أن كينيا تتوفر على أكبر نسبة من المستهلكين المحتملين للمنتجات والخدمات المالية الإسلامية في شرق إفريقيا، مؤكدا أنه «بالنظر إلى توفر البنية الأساسية اللازمة للتمويل التقليدي، فإن كينيا أوجدت لنفسها مكانة مهمة كلاعب رئيس لتوفير الخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في المنطقة».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش