الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترحيل طلاب مدرسة عقبة مطلع العام الدراسي القادم: المجالي يترأس اجتماعا للجنة التربية والتعليم في البلقاء

تم نشره في الأحد 26 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
ترحيل طلاب مدرسة عقبة مطلع العام الدراسي القادم: المجالي يترأس اجتماعا للجنة التربية والتعليم في البلقاء

 

 
السلط - الدستور: ترأس محافظ البلقاء سامح المجالي اجتماع اللجنة المحلية للتربية والتعليم الذي تم خلاله مناقشة العديد من الأمور المتعلقة بقطاع التربية والتعليم، حيث أكد ضرورة تفعيل دور
اللجنة المحلية للتربية لبحث ما يستجد من أمور تتعلق بالعملية التربوية ودعا إلى ضرورة توعية الطلبة بفوائد التعليم المهني ودوره الكبير في مكافحة الفقر والبطالة وتقليل الاعتماد على العمالة الوافدة.
وبين مدير التربية والتعليم لقصبة السلط محمد الراشد الخريسات انه بالنسبة لمدرسة عقبة بن
نافع سيتم ترحيل طلابها مع مطلع العام الدراسي القادم كل حسب المدرسة الأقرب لمكان سكنه مضيفا أن المديرية قامت بإضافة 40
غرفة صفية في عدد من مدارس المديرية لاستيعاب الأعداد
المتزايدة من الطلبة وخاصة طلبة مدرسة عقبة بن نافع.
كما تطرق
المحافظ وأعضاء اللجنة المحلية إلى قضية مدرسة الملك عبد الله
الثاني للتميز حيث سيصار إلى نقلها من موقعها الحالي إلى
مدرسة جمال الدين الأفغاني بعد أن تم توسعتها وتجهيزها بكل
احتياجاتها اللازمة.
وأشار مدير التربية والتعليم إلى أن الوزارة طرحت عطاء بقيمة
مئة ألف دينار لتجهيز المدرسة مؤكدا أن لا خيار أمام
التربية سوى نقل هذه المدرسة إلى مدرسة جمال الدين الأفغاني
لاحتوائها على غرف صفية كثيرة ومساحات وقاعات واسعة إلا أن
المشكلة تكمن في الطريق المؤدي إلى المدرسة وبعدها عن
التجمعات السكنية مع العلم أن المدرسة تضم طلابا وطالبات من
كافة مناطق المحافظة وبالتالي هناك ضرورة لتوفير وسائط نقل
حديثة لنقل الطلاب.

من جهته وعد محافظ البلقاء بحل مشكلة
الطريق المؤدية إلى المدرسة وتوسعتها وصيانة الأدراج المجاورة
لها حفاظا على سلامة الطلبة. وأعرب محافظ البلقاء عن تفاؤله
بعد انتهاء مشروع الحزام الدائري الذي سيساهم في حل مشكلة
المرور وسط المدينة مشيرا إلى أنه خلال لقائه الأخير مع وزير
التربية والتعليم وعدهم بإجراء الدراسات لاستملاك عدد من قطع
الأراضي خارج المدينة لانشاء عدد من المدارس الجديدة عليها.
من جانبها تطرقت فايزة الخياط المدير العام لأكاديمية العالم المعاصر للدراسات والتدريب لظاهرة الدروس الخصوصية التي أصبحت تشكل مصدر قلق لكثير من أولياء الأمور وأكدت أن هذه المشكلة تقلل من قدرة النظام التعليمي على الاحتفاظ بثقة الطلبة بالمدرسة كمؤسسة تعليمية تهدف إلى تأدية الرسالة التعليمية على أكمل وجه بالإضافة إلى الأعباء المادية المترتبة على أولياء الأمور.
وحضر الاجتماع رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس ماهر أبو السمن وعدد من مديري التربية والتعليم السابقين وكل من مدير الشؤون الإدارية ومدير الشؤون الفنية وأعضاء اللجنة المحلية للتربية والتعليم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش