الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

6,1 مليون دينار موازنتها للعام الحالي بعجز 73 ألف دينار * قلة امكانيات بلدية الطفيلة ومحدودية مواردها تحولان دون تنفيذ المشروعات ورفع سوية الخدمات

تم نشره في الخميس 30 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
6,1 مليون دينار موازنتها للعام الحالي بعجز 73 ألف دينار * قلة امكانيات بلدية الطفيلة ومحدودية مواردها تحولان دون تنفيذ المشروعات ورفع سوية الخدمات

 

 
الطفيلة - الدستور - ماجد القرعان
قال نائب محافظ الطفيلة متصرف لواء القصبة عبدالله السعايدة آل خطاب ان قلة امكانات بلدية الطفيلة الكبرى ومحدودية ومواردها وثقل مديونيتها الدائمة اعاقت عمل المجالس المتعاقبة وحالت دون تطوير مستوى الخدمات المقدمة وتنفيذ مشروعات غاية في الاهمية ومنها صيانة وتعبيد غالبية شوارع المدينة المليئة بالحفر والمطبات حيث لم تحظ منذ 10 سنوات باعمال الصيانة أو التعبيد بالخلطات الساخنة الى جانب انها لم تتمكن من انجاز موقف عام للسفريات الداخلية الذي باشرت به قبل 3 سنوات ولم تتمكن كذلك من معالجة احوال الطريق النافذ الذي يخترق وسطها التجاري حيث المعاناة اليومية من ضيقه ومن اصطفاف المركبات على جانبيه وانتشار البسطات واستخدام التجار لارصفة المشاة.
واكد آل خطاب ان النهوض بالبلدية ورفع سوية خدماتها يتطلبان تضافر جهود العديد من الجهات الرسمية ودعم القطاع الخاص الى جانب تعاون المواطنين في مجالات الالتزام بالانظمة والقوانين وتسديد ما يترتب عليهم من عوائد ورسوم وتراخيص وهو ما سيحرص المجلس البلدي على تحقيقه.
واضاف ان المرحلة الحالية تتطلب وجود محكمة خاصة للبلدية، حيث ان وجود محكمة سيعزز موارد البلدية بأكثر من 500 الف دينار، لافتا الى ان موارد البلدية ما زالت محدودة وابرزها حصتها من عوائد المحروقات التي تبلغ 791 الف دينار، وعليه لا بد من التركيز على اقامة مشروعات ذات مورد دائم كاستغلال موقع مدرسة ابن تيمية التي تقرر نقلها من وسط المدينة الى موقع آخر بعد ان آلت ملكية ارضها للبلدية والبالغ مساحتها اكثر من اربعة دونمات، حيث المجال متاح لاقامة مشروع يسهم في تطوير الوسط التجاري من جانب ويعزز موارد البلدية من جانب آخر. كما اكد رئيس البلدية ان انجاز المرحلة الاولى من مشروع موقف السفريات الداخلية الذي باشرت به البلدية قبل ثلاث سنوات ومتوقف العمل فيه لقلة الامكانات، لا يحتاج في الوقت الحالي لمخصصات مالية كبيرة فالعمل المطلوب تجريف وتسهيل الموقع وبالامكان تنفيذ ذلك بما لدى البلدية من اليات الى جانب الاستعانة باليات وزارة الاشغال العامة ومصنع اسمنت الرشادية.
وعن موازنة البلدية للعام الحالي قال انها بلغت 6,1 مليون دينار بعجز مقداره 73 الف دينار. ويطالب سكان مناطق البلدية في العيص والحسين ووادي زيد والبرنيس وعيمة والعين البيضاء منذ عدة سنوات باعطاء مزيد من لقضايا النظافة والصحة العامة المطالبة بايجاد الحدائق والمتنزهات التي تفتقر لها المدينة والإسراع في ترحيل كراجات السيارات والمحال الحرفية المنتشرة بين الاحياء السكنية والتي تشكل مصادر إزعاج وتلوثا بيئيا للمنطقة الحرفية التي انجزت قبل اكثر من عام، علاوة على مطالبتهم ببناء حواجز معدنية على جوانب الشوارع المنحدرة وتكثيف بناء الجدران الاستنادية لحماية منازل المواطنين من الانهيارات الى جانب تطوير العبارات التي شهدت تشققات بفعل السيول التي احدثتها الامطار الغزيرة مؤخرا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش