الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لمواجهة التطرف واجراء حوارات مع جماعات سلفية وتكفيرية

تم نشره في الجمعة 17 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
لمواجهة التطرف واجراء حوارات مع جماعات سلفية وتكفيرية

 

 
اطلاق الوثيقة التأسيسية لـ" التحالف الوطني لمواجهة الارهاب " . عمان - الدستور - ليلى الكركي . تصوير - محمود شوكت . بهدف مواجهة التطرف والغلو وأجراء حوارات مع الجماعات السلفية الجهادية والتكفيرية من خلال الحوار والمنهج الفكري الثقافي ، بعيدا عن الدور الأمني المناط بالحكومة والأجهزة الأمنية،اعلن مركز عمان لدراسات حقوق الانسان في مؤتمر صحافي عقده امس عن اطلاق الوثيقة التأسيسية لـ "التحالف الوطني لمواجهة الارهاب" بمشاركة رسمية حكومية ووزارات ومؤسسات اردنية رسمية ، ومنظمات مجتمع مدني ،وشخصيات من رجال الدين المسلمين والمسيحيين وممثلات عن القطاع النسائي . واطلقت فكرة التحالف الوطني لمواجهة الارهاب بعد الاعتداءات التي استهدفت ثلاثة فنادق في العاصمة عمان في تشرين الثاني الماضي واسفرت عن مقتل 60 شخصا وتبناها تنظيم القاعدة في العراق بزعامة ابو مصعب الزرقاوي. وبناء عليها تم اعتبار التاسع من تشرين الثاني من كل عام "يوما وطنيا لمكافحة الارهاب" تضامنا مع ضحايا تفجيرات عمان تنظم خلاله مجموعة من الانشطة والفعاليات المختلفة. وقال مدير مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان الدكتور نظام عساف ان التحالف لمواجهة الإرهاب فكرا وممارسة يحتاج إلى جهود أطراف مختلفة رسمية وغير رسمية من خلال المواجهة الفكرية والثقافية لمواجهة التطرف والانغلاق والانعزال. ولفت الى ان من ضمن نهج التحالف إجراء حوارات مع الجماعات الدينية التكفيرية والسلفية التي تحمل الفكر الجهادي، والتوجه إلى خارج الساحة الأردنية لمواجهة هذه الشخصيات الدينية على مستوى العالم العربي والإسلامي في محاولة هي الأولى من نوعها لمواجهة الفكر المتطرف تشارك فيها الحكومة ومنظمات المجتمع المدني. واوضح انه من الممكن وغير المستبعد عقد حوارات ولقاءات مع الجماعات التكفيرية والسلفية الجهادية الموجودة في السجون لمحاورتهم فكريا وثقافيا لأحداث حالة التغيير لديهم وأقناعهم بأفكارنا. ولفت الدكتور عساف انه سيتم عقد لقاءات مع الخطباء في المساجد والوعاظ والائمة وطلاب الجامعات والمدارس لتوسيع دائرة التاثير الايجابي للتحالف الأردني لمواجهة الارهاب . وتمثل الوثيقة التأسيسة التي اطلقت امس اهداف ومنطلقات التحالف، وتحدد دوافع واسباب الارهاب في المنطقة وسبل واليات مواجهته مركزة على الجانب الاعلامي والتعليمي الرامي الى التوعية. وعرفت الوثيقة الجريمة الارهابية على النحو الذي عرفتها به الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب التي اقرها مجلس وزراء الداخلية العرب في 22 ايار 1998 و"هي اي جريمة او الشروع فيها ترتكب تنفيذا لغرض ارهابي ويستثنى من ذلك الكفاح المسلح ضد الاحتلال الاجنبي والنضال من اجل التحرر وتقرير المصير وفقا لمبادئ القانون الدولي". وتشارك في التحالف وزارات ومؤسسات اردنية من بينها وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية والمركز الأردني للأعلام والمجلس القضائي الاردني ووزارة التنمية السياسية والشؤون البرلمانية، والمجلس الأعلى للشباب ، ومشاركة عدد من الشخصيات السياسية والنيابية والاكاديمية والاعلامية وممثلين عن منظمات المجتمع المدني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش