الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمشاركة مندوبين عن 120 دولة عربية وأجنبية * الملكة رانيا ترعى غدا فعاليات «قمة الأسرة العالمية«2» * منـاقشة قضايا التعليم والرعاية الصحية والتنمية المستدامة والسلام

تم نشره في الأحد 3 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
بمشاركة مندوبين عن 120 دولة عربية وأجنبية * الملكة رانيا ترعى غدا فعاليات «قمة الأسرة العالمية«2» * منـاقشة قضايا التعليم والرعاية الصحية والتنمية المستدامة والسلام

 

 
عمان - الدستور - ليلى الكركي
ترعى جلالة الملكة رانيا العبدلله غدا فعاليات انعقاد "قمة الأسرة العالمية «2" ، بمشاركة 200 مندوب عن 120 دولة عربية واجنبية ، حيث ستشكل منتدى للتفاعل والحوار بين كافة الأطراف المعنية بهدف تحقيق الاهداف الانمائية للالفية على المستوى المحلي وداخل الأسرة.
كما سيتم خلال القمة التي التي تعقد تحت عنوان "من أجل الاستثمار في التنمية وحشد الدعم لإحداث التغيير" وتقييم الأثر الناتج عن خطة العمل التي تم الاتفاق عليها في قمة الأسرة«1 التي عقدت في البرازيل عام 2005.
وللتعريف باهداف المؤتمر وغاياته عقد امس مؤتمر صحفي بحضور العين ليلى شرف و د. جميل الصمادي الامين العام للمجلس الوطني لشؤون الاسرة ورئيس اللجنة التنفيذية للمجلس د.منذر المصري ونائب الأمين العام للمجلس لارا حسين ورئيس منظمة الأْسرة العالمية د. ديزي نويلي كوترا.
واوضح د. الصمادي ان اهمية القمة تكمن في كونها منتدى للتفاعل والحوار بين جميع الاطراف المعنية من حكومات وطنية وسلطات محلية ومنظمات غير حكومية ومؤسسات مجتمع مدنـي وبرلمانيين واكاديميين لتحقيق الاهداف الانمائية للالفية على المستوى المحلي وفي الاسرة.
وأعرب الصمادي عن أمله في ان تحقق القمة النتائج المرجوة فهما اعمق لاهداف الالفية ودور الاسرة في تطبيق هذه الاهداف من خلال تعزيز الحوار والتعلم وآليات العمل المشترك ، وتبادل الخبرات بين المشاركين ، وذلك لاستنباط الدروس المستفادة وتحديد الممارسات المثلى حتى يتم تبنيها ضمن الجهود الوطنية.
وتناقش القمة عدة محاور هي: تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة ، وضمان فرص عمل مقبولة للجميع ، و التعليم للجميع "رؤية يمكن تحقيقها" ، والرعاية الصحية الاولية والاهداف الانمائية للالفية ، وتاسيس شراكات للتنمية "لايجاد فرص للجميع" ، والنماء والاستقرار والسلام على المستوى المحلي لتحقيق الاهداف الانمائية للالفية.
وتهدف "الالفية" الى القضاء على الفقر المدقع والجوع وتحقيق شمولية التعليم الاساسي وتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ، وتخفيض معدل وفيات الاطفال وتحسين الصحة الانجابية ، ومكافحة فيروس نقص المناعة "الايدز" والملاريا والامراض الاخرى ، وضمان بيئة مستدامة ، وتطوير شراكة عالمية للتنمية.
ويمثل المشاركون في القمة الحكومات ومنظمات غير حكومية واكاديميين وبرلمانيين ، وسيساهم في تنظيمها الى جانب المجلس الوطني للاسرة منظمة الاسرة العالمية ودائرة الامم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية وامانة عمان الكبرى.
وعقدت القمة العالمية للأسرة الاولى في سانيا بإقليم هاينان الصيني في كانون الأول (ديسمبر) 2004. وشارك فيها 300 مشارك يمثّلون 84 دولة.
وكان من ابرز نتائجها الفهم المشترك للأهداف الإنمائية للألفية ودور الأسرة في المساهمة في تحقيقها من خلال تعزيز عمليات التعلم والحوار والعمل.
كما عقدت القمة العالمية للأسرة «1 ، في البرازيل عام 2005 بدعم الشبكة الإقليمية غير الرسمية للأمم المتحدة.
ويسعى المجلس الوطني لشؤون الأسرة الذي تراسه جلالة الملكة رانيا العبدلله لترجمة رؤيته واهدافه القائمة على توفير حياة افضل للاسرة الأردنية بصورة فعلية ، كما يسعى للمحافظة على كيان الأسرة واستقرارها من خلال توفير بيئة تشريعية واقتصادية ملائمة وداعمة للاسرة وافرادها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش