الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقاط وفواصل * رشيد حسن * الأسعار تسرق فرحة العيد

تم نشره في السبت 30 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
نقاط وفواصل * رشيد حسن * الأسعار تسرق فرحة العيد

 

 
ليس سرا أن الأسعار اغتالت فرحة العيد ، فالمواطنون الذين دأبوا على نحر الأضاحي وجدوا أنفسهم هذا العيد ولأول مرة لا يستطيعون شراءها لارتفاع الأسعار ، والذي تجاوز 240 دينارا ، وهو ما يعادل راتب موظف جامعي مضى على خدمته في القطاع العام أكثر من 15 عاما ، فتراهم يقبلون على حظائر الأغنام ، ويعودون بخطى حزينة خاليي الوفاض ، ولسان حالهم العين (بصيرة واليد قصيرة) ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
كنا نود لو ان وزارة الزراعة وهي التي تتحمل المسؤولية المباشرة عن ارتفاع أسعار الأضاحي قد أعادت النظر في قرارها بتصدير المواشي إلى السعودية لحماية المواطن وتمكينه من شراء أضحية كما شرع الله للمسلمين (فصل لربك وانحر) ، وبدلا من ذلك كان قرارها الملتبس بوقف التصدير اعتبارا من الأول من الشهر القادم أي بعد العيد بثلاثة أيام وهو الوقت المحدد لذبح الأضاحي ، بحجة أن التجار يملكون تصاريح سارية المفعول حتى التاسع من الشهر القادم ، وهذا في حد ذاته لا يفيد المواطن ولا يساهم في تخفيض الأسعار لأنه جاء بعد انتهاء موسم الحج والعيد وللعلم فلقد تم تصدير أكثر من 600 ألف خروف إلى السعودية وهذا يعكس سبب الارتفاع الجنونـي للأسعار .
غلاء الأسعار لم يقف عند هذا الحد بل تعداه ليصل إلى كل شيء فنشرة دائرة الإحصاءات الصادرة في تشرين الأول 2006 أشارت إلى الارتفاع الجنوني للأسعار ومنذ العام 2001 حيث ارتفعت المواد الغذائية 125,5% والمشتقات النفطية 154,5% ، والخضروات 142% واللحوم والدواجن 130% والسكر ومنتجاته 139% والفواكه 128% ، هذا في الوقت الذي لم يطرأ أي تعديل أو تغيير على رواتب الموظفين لأكثر من عقد من الزمن مما يعني أن هذه المداخيل قد تآكلت بفعل التضخم الذي تفرضه زيادة الأسعار مما أدى إلى تفاقم مشكلة الفقر والبطالة ، فإذا كانت النسبة المعلنة 14,5% فإن خط الفقر قد تجاوز ال 500 دينار مما يؤشر على معاناة المواطنين وذوي الدخل المحدود وتهشيم الطبقة الوسطى وذوبانها بعد أن أصبحت في مربع الفقر.
لا نريد أن نطيل كثيرا ، وننكأ الجرح في هذا اليوم الفضيل ، يوم التراحم والتواصل والفرح والتضحية ....ونأمل من الحكومة ومن لجنة الأسعار التي شكلتها حديثا أن تتصدى لمهمتها الخطيرة في أسرع وقت ممكن ، وتضع حدا لهذا الوحش الذي انطلق من عقاله وأصبح خطرا على الوطن والمواطن وكل عام وانتم بخير.
[email protected]
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش