الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لجنة النقد الأدبي في رابطة الكتاب تؤبن الشاعر عبد اللـه منصور

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

 عمان - الدستور- عمر ابو الهيجاء
نظمت لجنة النقد الأدبي في رابطة الكتاب الأردنيين مساء أول أمس، حفل تأبين للشاعر الدكتور عبد الله منصور بمناسبة مرور أربعين يوما على رحيله، وأدار الحفل رئيس لجنة النقد الأدبي الناقد الدكتور عبد الفتاح النجار والذي شارك فيها الأدباء: رئيس الرابطة د. زياد أبو لبن، طه الهباهبة، سعد الدين شاهين، محمد سمحان، د. محمد عبد الواحد رئيس منتدى سحاب الثقافي، ونجل الفقيد د. طارق سعيدان، وحضر حفل التأبين حشد كبير من المثقفين والمهتمين وآل الفقيد.
واستهل الحفل د. عبد الفتاح النجار حيث قال فيه كلمته: نجتمع اليوم لنؤبن فارسا مجلِّيا من فرسان الشعر، والرواية، والنقد، والتربية والتعليم، والفن والإعلام، والإعداد والإخراج التلفزيوني، ذلك هو الراحل الكبير، الشاعر الدكتور عبد الله منصور في ذكرى مرورا أربعين يوما على فاته، مشيرا إلى أنه رافق الراحل في رحلته الشعرية التي بدأت بالإطلاع عليها منذ صدور ديوانه الأول «غدا سفري» عام 1970. وقال: «نشأت بيننا صداقة واستمرت صداقتنا، ومرافقتي لرحلته الشعرية حتى يوم وفاته»، معتبرا أن الراحل منصور أحد الشعراء المجددين على الساحة الشعرية العربية، ومن من شعراء الجيل الثالث من شعراء حركة الشعر الحر في الأردن الذين ظهروا بعد نكسة حزيران عام 1967، وقد صدر له العديد من المجموعات والأعمال المسرحية للكبار والصغار، وكما أصدر روايتين، وعدد من الكتب النقدية في الشعر والرواية، إضافة إلى مجلد الأعمال الشعرية الكاملة التي تجاوزت عشرة دواوين شعرية، وقد حظيت تجربته الشعرية والروائية والمسرحية وفنه التشكيلي النقد والدراسات.

وكما اشتمل الحفل على كلمة لرئيس الرابطة قال فيها: برحيل عبد الله منصور الأكاديمي والشاعر والناقد والفنان التشكيلي فقدنا علما من أعلام الأدب والفن في الأردن، مما ترك فينا مساحات من الحزن والألم، رحل الجسد وبقي عبد الله منصور الشاعر والنقد والفنان يشغل عالمنا الإبداعي، مشيرا إلى أنه عرف الراحل «صديقا وزميلا وأخا كريما»، وأضاف: «تزاملنا في التدريس في الجامعة الأردنية لسنوات، وترافقنا في رابطة الكتاب سنوات طوال، رحم الله عبد الله منصور الشاعر والفنان والإنسا»ن.
وتحدث في الحفل الكاتب طه الهباهبة الذي استذكر عبر كلمته محطات كثيرة من صداقته وعلاقته الحميمة مع الراحل منصور مشيدا به وبصداقته وإنسانيته، ومن ثم قرأ بعض الشعر بهذه المناسبة.
من جهته تحدث الشاعر سعد الدين شاهين، الذي تربطه بالراحل علاقة صداقة قوية، عن جوانب مهمة في علاقته، وكما قدم قراءة نقدية في شعر الراحل منصور، بين فيها خصوصية هذا الشاعر وجماليات اللغة وغير ذلك.
الشاعر محمد سمحان تحدث في كلمته عن زمالته وصداقته بالشاعر منصور، أما كلمة أصدقاء الراحل فألقاها الدكتور محمد عبد الواحد، أشاد فيها بمكانة الشاعر عبد الله منصور وحضوره واسهاماته في المشهد الشعري المحلي والعربي. وفي الختام ألقى كلمة أسرة الفقيد نجله الدكتور طارق سعيدان، شكر فيها السادة الحضور والمشاركين في حفل تأبين وقال: والدي.. وإن كنت قد غادرتنا جسدا فإن روحك وذكراك معن، ونتاجك الأدبي سيظل حيا حتى قيام الساعة، شاهدا على إبداعك وإرثك الحضاري والثقافي الراقي والمتميز، لقد كنت المحب لأسرتك وأقاربك وللإنسان بشكل عام بغض النظر عن دينه ولونه وجنسيته، وكنت الأب الحاني والناصح الأمين وصاحب الرأي السديد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش