الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استهجان لتغييب القيادات النسائية في المحافظات عن صنع القرار و في الاعيان

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

 العقبة - الدستور - ابراهيم الفرايه وناديه الخضيرات
رفع أعضاء لجنة المرأة في مجلس الأعيان صوتهم بالتوافق مع الجمهور المتحفز الذي شارك في حوارية مفتوحة مع أعضاء اللجنة من خلال عناوين لافتة لعدد من الأعيان، أبرزها ماتحدث به العين د. بسام حدادين صراحة اننا مقبلون على صناديق اقتراع وليس صناديق ذخيرة، فيما دعا العين د. محمد الصقور الى اهمية رفع عدد النساء الاعيان الى 15 عينا بمعدل واحده لكل محافظة في حين أكد العين وجية العزايزة على ضرورة انتزاع المرأه لحقوقها بقوة.  وجاء توافق الأعيان بعد حزمة من المداخلات المؤثرة لمشاركين والتي طالت عملية اقصاء قيادات عمان النسائية لناشطات المحافظات واستحواذ عمان على النصيب الأكبر من المراكز والمهام النسائية في حين ترك للاطراف المشاركة في بعض النشاطات الهامشية اضافة الى تغييب القيادات النسائية في المحافظات عن صنع القرار والتمثيل العادل في الاعيان ومراكز صنع القرار واحتكارها لسنوات طويلة على أسماء معروفة لسيدات العاصمة، وأهمية قيام لجنة المرأة بالنزول للميدان لمتابعة واقع المرأة والمؤسسات والدوائر المهنية بشأنها لاسيما المحاكم الشرقية والتي فقدت فيها المرأة خصوصيتها نظراً لكثرة المراجعين وضيق المكان. وفي التفاصيل تحولت حوارية لجنة المرأة في مجلس الاعيان والتي عقدت في غرفة تجارة العقبة برئاسة رئيسة اللجنة العين مي ابو السمن مع ممثلات عن الجمعيات والهيئات النسائية والشعبية ومجموعة من السيدات والناشطات في محافظة العقبة الى توصيف ناقد وجريء لواقع المرأة الاردنية في المحافظات وما تعانيه من تهميش واقصاء من السيدات اولا والمؤسسات المعنية بالمرأة ثانيا وصولا الى ضرورة تحديث الأنظمة والقوانين والتشريعات التي تمكن المرأة من القيادة والادارة.

رئيسة لجنة المرأة العين مي ابو السمن أكدت اهمية التواصل مع قطاعات المجتمع المحلي في المحافظات وخاصة المرأة في الميدان كونها عنصرا فعالا في تحقيق تنمية المجتمع وتطوره، من خلال الاطلاع على مختلف الاحتياجات والمتطلبات والتوصيات لجهة نقلها للمجلس، والعمل على تحقيقها بما يعزز الأمن الاجتماعي والنهوض بواقع المنطقة.
عضو اللجنة العين بسام حدادين، قال ان لجنة المرأة في مجلس الأعيان حققت مجموعة من المكاسب ابرزها زيادة نسبة الكوتا في لجان اللامركزية لتصل الى 20 بالمائة ومنح حقوق لابناء الاردنيات المتزوجات من غير الاردنيين اضافة الى العديد من القضايا المتعلقة بالمرأة.
و اضاف حدادين ان الاردنيين مقبلين على صناديق الاقتراع وليس صناديق الذخيرة في اشارة الى ان المملكة ستشهد سلسلة من الاستحقاقات الدستورية خلال العام القادم من انتخابات للمجالس النيابية واللامركزية داعيا في الوقت ذاته القطاع النسائي في المملكة لاستغلال هذه الفرصة لاحداث الفرق والتغيير من خلال المشاركة الفاعلة والواسعة في عملية الانتخابات.
بدوره اشار عضو اللجنة العين سمير قردن الى اهمية دور المرأة وسُبل النهوض بواقعها وأهم التحديات التي تواجهها والاطلاع على احتياجاتها ومشاكلها كونها عنصرا فعالا في تحقيق تنمية المجتمع وتطوره.
واكدت عضو اللجنة العين هيام كلمات على ضرورة العمل جنبا إلى جنب مع الرجل في كافة المواقع لكسب التأييد وإحداث التغيير المنشود.
و اضافت ان العام الحالي هو عام تعزيز الديمقراطية مما يشكل فرصة قوية للمرأة للنهوض بواقعها والمساهمة في عملية التنمية والاصلاح والتغيير المنشود والمشاركة بصنع القرار
ودعا عضو اللجنة د. محمد الصقور الى ان يكون هناك كوتا لمجلس الاعيان بحيث تمثل كل محافظة في المملكة بعضو في مجلس الاعيان في اشارة الى اهمية دور المحافظات واشراكها في عملية صنع القرار بكافة المجالات، مؤكدا في الوقت ذاته على اهمية مشاركة المرأة في الاستحقاقات الدستورية المقبلة.
واكد عضو اللجنة العين وجيه عزايزة ان الحقوق يجب ان تنتزع في بعض الاحيان في اشارة واضحة الى اهمية تحديد سلم الاولويات للمرأة وايصال صوتها عاليا بالمطالبة بشكل صريح وقوي بكافة حقوقها ومنحها الدور الحقيقي للمشاركة في التغيير وعملية صنع القرار والدعوة الى مراجعة شاملة لكل المؤسسات والجهات التي تعنى بقضايا المرأة وحقوقها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش