الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسالة مفتوحة من شعوب العالم لترامب!

حلمي الأسمر

الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
عدد المقالات: 2514
السيد دونالد ترامب،
رغم حديثك المستمر عن جعل الولايات المتحدة الأمريكية عظيمة، فإن أفعالك هي عكس هذا تماماً.
العالم بأسره يرفض خطابك الذي يروج للكراهية والخوف والتعصب. إننا نرفض تأييدك لممارسة التعذيب في السجون ودعوتك لقتل المدنيين وتشجيعك على العنف بشكل عام. إننا نرفض إهانتك للنساء والمسلمين والمكسيكيين والملايين ممن لا يشبهونك عرقاً أو لغةً أو ديانةً.
نحن نختار التعاطف مع القضايا التي تثير المخاوف بشأنها، ونتمسك بالأمل عند سماعنا لليأس المتسرب من كلماتك، ونؤمن بالتفهم عندما نشاهد مدى جهلك بأوضاع الناس وقضاياهم.
كمواطنين من أنحاء العالم، نقف موحدين اليوم أمام محاولاتك لبث التفرقة والكراهية.
مع كامل الاحترام..
تلك نص الرسالة المفتوحة الموحدة، التي أرسلها نحو ثلاثة ملايين إنسان حول العالم، وأنا واحد منهم، عبر موقع «آفاز» ومعناه «صوت» بعدة لغات أوروبية و شرق أوسطية، أطلق عام ???? ليحمل مهمة ديمقراطية بسيطة: تنظيم المواطنين من كل مكان كي يتمكنوا من المساعدة في ردم الهوة بين العالم الذي نعيشه اليوم والعالم الذي يريده أغلب الناس في كل مكان.
حسب الموقع (https://www.avaaz.org/page/ar/) تمكن آفاز الملايين حول العالم من اتخاذ اجراءات حول قضايا عالمية ووطنية ومحلية، من الفساد إلى الفقر إلى النزاعات وتغير المناخ. إن نموذجنا التنظيمي عبر الانترنت يمكن الآلاف من الجهود الفردية، مهما كانت صغيرة، أن تتوحد وتصبح قوة جماعية مؤثرة. وثمة وإنجازات حقيقية حققها الموقع عبر حملاته المتكررة، علما بأن الموقع غير ربحي، وتطوعي، ويعتمد في تمويله على التبرعات، وهو بعدة لغات عالمية، ومنها العربية، رسالة ترامب، وقع عليها نحو ثلاثة ملايين إنسان، ومن مختلف أنحاء العالم، وأنت مدعو عزيزي القارىء لتكون جزءا من هؤلاء، عبر الدخول إلى الموقع والتوقيع على الرسالة..
يقوم آفاز بإطلاق حملاته ب?? لغة، يقوم عليها فريق ممتد في ? قارات، إضافة إلى آلاف المتطوعين. يقوم باتخاذ الإجراء المناسب، من توقيع العرائض وتمويل الحملات الاعلامية والإجراءات المباشرة وإرسال الرسائل الإكترونية لحشد المواقف أمام الحكومات وتنظيم المظاهرات والفعاليات، «لنضمن أن آراء وقيم شعوب العالم تؤثر على القرارات التي تمسّنا جميعاً» كما يقول الموقع، خاطب زواره قائلا: لقد حدث ما لم نكن نتخيله أبداً: دونالد ترامب بات رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية. والأسوأ أن هناك آخرين كترامب في كل مكان يهددون كافة أشكال الديمقراطية في عالمنا. من الضروري الآن بناء حراك عالمي للتصدي لهم.. حازت هذه الرسالة على تغطية إعلامية واسعة من قبل كبريات وسائل الإعلام العالمية. ستكون هذه الرسالة بالنسبة للموقع وأعضائه بمثابة مانيفستو للسنوات الأربع القادمة، وسيتم نشرها في صفحة كاملة في أهم الصحف العالمية، كما سيتم عرضها على مبنى برج ترامب في مدينة نيويورك. ساهم في تعميق الأثر الذي ستتركه هذه الرسالة من خلال التوقيع عليها ومشاركتها على أوسع نطاق!
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش