الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طالبت الحكومة تقديم خطوات حقيقية في مصلحة الحزبيين * خضر: غياب البرامج والتمسك بأيديولوجيات * وشعارات فاشلة تحديات تجابه الاحزاب

تم نشره في الخميس 31 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
طالبت الحكومة تقديم خطوات حقيقية في مصلحة الحزبيين * خضر: غياب البرامج والتمسك بأيديولوجيات * وشعارات فاشلة تحديات تجابه الاحزاب

 

 
عمان - الدستور - ليلى الكركي
قالت المحامية اسمى خضر انه لايوجد طريق ممهد للاحزاب السياسية في الأردن من الحكومة وانه يجب على الحكومة ان يكون لديها خطوات حقيقية تصب في مصلحة كل من ينتمي للحزب عبر اتاحة قدر من الحرية له وعدم التضييق عليه ، والسماح له بممارسة العمل السياسي .
وأضافت خلال محاضرة لها امس الأول في مقر مجموعة القانون من اجل حقوق الانسانميزان بعنوان (الأحزاب السياسية وحق المواطن في ادارة الشأن العام ) وبمشاركة عدد من النواب ان التجربة الحزبية الأردنية - رغم ثرائها وعراقتها مازالت تجابه تحديات كثيرة : الشرذمة ، عزوف المواطنين عن العمل الحزبي ، وغياب البرامج السياسية الوطنية والاقتصادية والاجتماعية ، والتمسك بأيديولوجيات وشعارات أثبتت فشلها في تجارب الشعوب الأخرى ، اضافة الى ضعف الحياة الديمقراطية الداخلية للاحزاب وتمحور بعضها حول شخصية الزعيم وارتباط بعضها بالخارج ماليا وتنظيميا واختلال التوازن فيما بينها لغياب احزاب اخرى ونظرة الشك والريبة لها وبعض مظاهر التضييق على الأحزاب .
وتساءلت عن ما يعيق إقرار قانون الأحزاب علما كما قالتطرح كخطوة تمهد لاقرار قانون الانتخاب وحياة سياسية قائمة على التعددية والديمقراطية . ، مستعرضة اهم ملامح هذه الخطوة والتي تقوم على تخفيض سن العضوية للحزب ، وزيادة عدد الأعضاء وان يمثل القطاعات المختلفة وخاصة المحافظات في اطار الخروج من فكرة المناطقية وتعميق فكرة المواطنة ، ومشددة على ان تكون مرجعية الحزب التنمية السياسية لا وزارة الداخلية . وحول مشاركة المواطن في ادارة الشأن العام اكدت حق المواطن في المواطنة والمسؤوليات التي تتبعها والمساواة مع الآخرين وضرورة اتاحة البيئة الملائمة لممارسة هذه المسؤوليات ، محذرة ان تجميد الحقوق السياسية لايؤدي الى وضع افضل بل علينا في هذه الحالة العمل على تقوية الجبهة الداخلية لنتيح للمواطن اكبر قدر من المشاركة ،لافتة ان هذه المشاركة تتطلب مجموعة من القوانين الناظمة للحياة السياسية والعامة وخاصة قانوني الانتخاب والأحزاب السياسية واتاحة مناخ عام يساعد على اسهام التشريعات بدورها المأمول في تنمية الحياة السياسية .
وقدمت في ختام الندوة جملة من المقترحات حول الأسس التي يمكن ادراجها في سياق تعديل على قانون الأحزاب السياسية منها: تحديد تعريف الحزب ووصف دوره ، حرية تأسيس الأحزاب والجمعيات السياسية وشروط الانضمام اليها او الانسحاب منها ، اجراءات تأسيس الحزب ، مسؤوليات الجهة الادارية المعنية بالتعامل مع الأحزاب ، اجراءات تأسيس الأحزاب السياسية ، المحظورات والواجبات عليها وعلى اعضائها ، حصانة الحزب ، حقوق الأحزاب ، وتشجيع مشاركة الشباب والنساء .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش