الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

للحد من العشوائية وحصر اعدادها الحقيقية في المحافظة * آلية جديدة لتعداد المواشي للحد من عمليات التزوير في الكرك

تم نشره في الأحد 27 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
للحد من العشوائية وحصر اعدادها الحقيقية في المحافظة * آلية جديدة لتعداد المواشي للحد من عمليات التزوير في الكرك

 

 
الكرك - الدستور - صالح الفراية
عمليه تعداد المواشي في محافظة الكرك ما زالت غير دقيقة بسبب نقص المعلومات حول اصحاب المواشي الحقيقيين حيث تشير الاوراق الخاصة بعمليه التعداد الى وجود مليوني رأس من الاغنام والماعز في المحافظة الاان الرقم الحقيقي لا يتجاوز نصف مليون رأس من المواشي.
وتعود اسباب اختلاف هذه الارقام الى عمليات التعداد السنوية غير الدقيقة التي تقوم بها الجهات ذات العلاقة حيث ان الكثير من المواطنين لا يملكون أي رأس غنم ومع ذلك تسجل لهم في بطاقات الاغنام اعداد كثيرة مما يؤثر سلبا على اصحاب المواشي الحقيقيين.
وقال الحاج عيد الحجايا إن عملية التعداد الروتينية القديمة قد أضرت باصحاب المواشي والمزارعين وسلبت حقوقهم بعد أن تعدى عليها الاخرين من خلال البطاقات التي تعبأ في المكاتب حيث أن الكثير من المواطنين تسجل لهم الاعداد التي يريدونها وهم جالسون في منازلهم أما اصحاب الاغنام والمواشي الحقيقيون فتطبق عليهم شروط تعجيزية وحرمانهم من عمليات الدعم الحكومي وخاصة في مجال دعم الاعلاف والقروض.
ودعا وزارة الزراعة الى تطبيق الالية الجديدة والتي ستساهم الى حد بعيد في اكتشاف عمليات التزوير لعد المواشي واعطاء اصحاب الحقوق حقوقهم ومنع عمليه التلاعب في عمليات التعداد وبذلك اكتشاف الرقم الحقيقي لعدد الاغنام والمواشي في المحافظه.
واشار عبدالحميد سالم المعايطة إلى انه يعرف الكثير من ابناء المحافظة والذين لديهم بطاقات توجد بها اعداد كبيرة من الاغنام لكن على الورق فقط وهذا اضر بمصالح اصحاب المواشي وخاصة في عمليه توزيع الاعلاف سواء النخالة والشعير حيث ان العملية اصبحت تجارة واستغلال المزارعين الاصليين اصحاب المواشي حيث ان الكثير من المزارعين الذين لديهم بطاقات اغنام يقومون باستبدال الاعلاف وبيعها في السوق السوداء على اصحاب المواشي الحقيقيين الذين يعتدى على حقوقهم من قبل مواطنين حصلوا على البطاقات بالواسطة والمعرفة.
واعرب عن امله ان تطبق الالية الجديدة لعمليات تعداد المواشي في المحافظات من قبل وزارة الزراعة والاجهزة المختصة لضبط اعداد الاغنام في المحافظة ولمنع عمليه التعداد العشوائي وحتى يأخذ كل صاحب حق حقه ومصادرة كافه البطاقات الموجودة مع المواطنين الذين لا يملكون اغناما.
بدوره مدير زراعة الكرك المهندس خالد النوايسة قال ان هناك الية جديدة ستقوم الوزارة بتطبيقها وهي اعطاء الدفاتر الخاصة بالمواشي حيث لن يتم منح الدفاتر والبطاقات إلا بعد ثلاثة تحصينات ضد الامراض الجدري والبروسيلا والحمى حيث تقوم لجنه من وزارة الزراعه بزيارة اصحاب المواشي بحيث يتم التأكد من وجود اغنام لديه من خلال عمليات الفحص الدورية وبعد ثلاثة تحصينات يتم اعطاؤه البطاقات الخاصة حتى يذهب لاماكن شراء الحبوب بالاضافة الى لجنة مركزية مشكلة من مديرية الزراعة وزراعة الالوية ومن حقها أخذ اي دفتر او بطاقه لفحص المعلومات الواردة فيها وإذا ثبت صحتها يبقى الدفتر مع صاحبه وإذا ثبت عكس ذلك يتم سحبه حيث ان هذه الاجراءات ستعمل على الحد من التجاوزات مشيرا الى ان التعداد الاخير وصل الى نصف مليون رأس من المواشي في الكرك مطالبا المزارعين ومربي المواشي وحثهم على تأسيس جمعيات تعاونية لربط بعض الخدمات من خلال هذه الجمعيات وخاصة الاعلاف والقروض وبالتالي لن يحصل على البطاقة إلا اعضاء هذه الجمعيات الذين يعرفون بعضهم جيدا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش