الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفنادق والشقق المفروشة والازمة اللبنانية.. استغلال أم عرض وطلب..؟ * «السياحة» تحذر كل المنشآت من استغلال الوضع وتحدد الأسعار * نزال: لم نست

تم نشره في الأربعاء 2 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
الفنادق والشقق المفروشة والازمة اللبنانية.. استغلال أم عرض وطلب..؟ * «السياحة» تحذر كل المنشآت من استغلال الوضع وتحدد الأسعار * نزال: لم نست

 

 
- الهندي: نسب الاشغال 90% قبل الحرب واكثرمن 100% بعدها
- المعنيون: من حقنا رفع الأسعار والمسألة عرض وطلب


عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي
رغم أن كثيرا من الاتهامات التي وجهت الى قطاع الفنادق والشقق المفروشة مؤخرا باستغلالها للأزمة اللبنانية ورفع اسعارها بنسب تجاوزت الــ (50%) ، غير دقيقة وأحيانا لم تكن صحيحة ، إلاَ انها اوجدت حالة جدلية ، جعلت من وزارة السياحة توزع تحذيرا على كل المنشآت من استغلال الوضع وحددت اسعارا رسمية ، كما نشرت اعلانا بالصحف يحتوي هاتفا خاصا بتقديم اي شكاوى من هذا القبيل.
وافرزت الحالة الجدلية عددا من الآراء ، حتى بين قطاع الفنادق نفسه ، فبينما نفى رئيس جمعية الفنادق ميشيل نزال ان تكون الفنادق استغلت الوضع برفع الاسعار ، وأيده في ذلك عدد من اصحاب الفنادق تحديدا ذات الثلاث نجوم وما دون ، اكدت فنادق أخرى لــ «الدستور» انها قامت برفع اسعارها بنسب عالية ، كذلك الحال بالنسبة للشقق المفروشة التي انقسمت ايضا بين رافع للاسعار وآخر لم يرفع.
اتجاهات وآراء متناقضة ، بينها اختلطت الامور ، لكن لايمكن ان ننكر ان كل ما اثير حول هذه المسألة مبالغ فيه ، ذلك ان أسعار الفنادق في الاردن حتى وان ارتفعت اسعارها ، فانها تبقى الاقل في المنطقة كما يقول نزال.
المشهد بعموميته أبعد الموسم السياحي عن نمطيته المعتاده في مثل هذا الوقت من كل عام ، فقد لجأ للاردن آلاف القادمين نتيجة للاحداث المأساوية في لبنان ، سواء كانوا من الاشقاء اللبنانيين ، او من العرب ممن كانوا يقضون اجازاتهم في لبنان ، وهذا احتاج الى غرف فندقية وشقق مفروشه باعداد كبيرة جدا ، كان معظمها اصلا محجوزا ، الامر الذي جعل من نسب الاشغال تصل في معظم الفنادق وتحديدا الخمس والاربع نجوم الى (100%) ، حتى ان بعضها وصلت فيها نسب الاشغال الى (110%).
اضف الى ذلك ازدياد الطلب على الشقق المفروشة التي كانت نسب الاشغال فيها قبل الازمة 90% ، ومع قدوم الاعداد الجديدة ، ارتفعت هذه النسبة بشكل كبير ، اذ زادت من حركة الاقبال على الشقق المفروشة ، ما جعل البعض وباقرار من الفنادق والشقق المفروشة يلجأ الى رفع اسعار الغرف الفندقية ، والمفروشة ، رافضين تسمية ذلك بالاستغلال.
موقف الحكومة
لم تقف الحكومة مكتوفة الايدي تجاه كل ما اثير بهذا الشأن ، فقد اشار الناطق الرسمي باسم الحكومة ناصر جوده مؤخرا وفي رده على سؤال حول قدرة المملكة على تحمل التبعات الإنسانية للأوضاع السياسية في المنطقة وتدفق أعداد كبيرة من الوافدين ، الذي شكل فرصة لممارسات غير صحية واستغلال لهم ، الى أن الموسم الصيفي الأردني يشهد تدفقا لقادمين وحركة سياحية انتقلت من لبنان عبر الحدود وبعضهم مكث في الأردن والآخر غادر ، شكل بمجمله ازدحاما لكن ذلك لن يمنع الأردن بامكاناته المتواضعة من بذل كل جهد لاستقبال و تأمين أسباب الراحة و الأمن لهم".
وبين أن رئيس الوزراء د.معروف البخيت طلب إلى وزراء الداخلية والسياحة وغيرهما من الوزراء المعنيين القيام بزيارات ميدانية للتعرف عن قرب على حيثيات الامور و لديهم صلاحيات باتخاذ إجراءات صارمة بحق المستغلين".
وهذه الاجراءت كافة عززتها وزارة السياحة عندما وجهت تعميما الى جميع المنشآت الفندقية من فنادق وشقق واجنحة فندقية طالبت فيه عدم اللجوء الى رفع اسعار الاقامة والخدمات للقادمين من مختلف الجنسيات ، محذرة اصحاب المنشآت الفندقية باتخاذ اشد الاجراءات القانونية المنصوص عليها في قانون السياحة بحق المخالفين منهم والذين يلجأون الى رفع الاسعار التي حددتها الوزارة واتفقت مع جمعية الفنادق عليها.
وهذا يؤكد الحرص الرسمي والخاص الدائم على راحة ضيوف الاردن وتأمين الافضل لهم دوما.
جمعية الفنادق
رئيس جمعية الفنادق الاردنية ميشيل نزال اشار الى ان نسب الاشغال الفندقي والشقق المفروشة كانت خلال الاسبوع الاول من الازمة قد تجاوزت الـــ (100%) ، لكنها بعد ذلك بدأت تنخفض ، لكنها حتى الآن بقيت 90%.
وعن استغلال الفنادق للازمة رفض نزال هذا الامر ، مؤكدا ان القطاع لم يستغل على الاطلاق الظروف ، والاسعار حتى وان ارتفعت فانها تبقى هي الاقل في المنطقة ، ان لم تكن نصف اسعار الفنادق الخمس نجوم في عواصم الجوار.
ونفى نزال ان يكون سعر الغرفة الفندقية في بعض الفنادق قد وصل الى (400) دولار ، مضيفا ان هذا المبلغ يدفعه السائح العربي في فنادق الخمس نجوم في دبي وبيروت بشكل عادي ، ومع هذا نحن في الاردن لم يبلغ سعر الغرفة الى هذا المبلغ في الفنادق الخمس نجوم.
ولفت نزال في هذا الاطار الى ان للفنادق اسعارا خاصة بالصيف ، وهي ملتزمة بها ، كما اننا قمنا بتزويد وزارة السياحة بها ، وهي على اطلاع كامل بكل تفاصيلها ، لكن هناك استثناءات في هذه القائمة تشمل الزبائن الذين يحضرون للفندق دون حجز مسبق ، بمعنى ان يأتي النزيل ويطلب غرفة من "رجل الاستقبال" دون اي ترتيبات مسبقة ، أو اتصال ، أو حجز ، بطبيعة الحال هذا النوع من الزبائن نطلب منه سعرا خاصا اكبر من سعر الغرفة العادي.
وشدد ان الحال نفسه ينطبق على الشقق المفروشة ، مشددا ان الاسعار لم ترتفع على الاطلاق ، مشيرا الى ان الاسعار تطرح للنزيل فور وصوله للفندق ، الامر الذي يضع امامه فرصة اختيار الفندق الذي يناسبه ماديا.
الشقق المفروشة
مسؤول ملف الشقق المفروشة في جمعية الفنادق عبد الحكيم الهندي أكد ان نسب اشغال الشقق المفروشة كانت تصل الى (90%) قبل الازمة اللبنانية ، وتجاوزت الــ(100%) بعد الازمة ، نافيا ان تكون قد ارتفعت اسعارها ، او انه استغلت الوضع على الاطلاق.
واشار الهندي الى ان الغريب في الامر انه عندما ارتفع سعر العقارات استغلالا لحركة الاقبال عليها نتيجة الازمة العراقية ، لم يتحدث احد آنذاك عن الامر ، كما لم نسمع عن اي الاستغلال ، لكن اليوم عندما يحاول القطاع استثمار حركة الاقبال عليه ، نتهم بالاستغلال ،
واضاف ان الامر لم يصل الى الحد الذي تناقله البعض من ارتفاع اسعار كبير ، ونظن ان الامر اعطي اكبر من حجمه بكثير ، حتى اننا نشعر انها ازمة غير مبررة ، ومصطنعة ، ذلك ان الامر لم يتعد ان القطاع شهد حركة اقبال ضخمة ، وكان هناك استثناءات في الاسعار لبعض الحالات التي اعتدنا على التعامل معها في اطار استثنائي.
الفنادق والشقق المفروشة
المعنيون في الفنادق والشقق المفروشة نظروا للامور من زاويتهم الخاصة ، فقد رأى البعض منهم ان من حقهم رفع الاسعار مادام الامر لن يؤثر على أحد سلبا ، فالمسألة عرض وطلب ، والاسعار بمتناول الجميع ، فمن لا يناسبه السعر المرتفع يمكنه اللجوء الى الفنادق او الشقق ذات الاسعار المنخفضة العادية ، مؤكدين ان الامر ليس استغلالا على الاطلاق.
رولا من (فندق الرويال) اشارت الى ان عددا كبيرا من الفنادق رفع اسعاره ، مشيرة الى ان نسبة الاشغال في الرويال ، كانت اول الازمة مرتفعة ، وبدأت بالانخفاض حيث وصلت الان الى (60%) ، فقد شهد القطاع حركة كبيرة ، ورفع الاسعار لا يعني استغلالا ، فالامور مسألة عرض وطلب.
أنس (فندق الاردن انتركنتيننتال) اكد ان نسبة الاشغال وصلت في فندق الاردن بداية الازمة اللبنانية الى (105%) ، والان اخذت في الانخفاض ، مشيرا الى ان الاشغال في الفندق (100%).
وقال ان الفندق لم يرفع اسعاره ، ذلك ان للصيف اسعارا خاصة به ، وهي بالاساس اعلى من تلك التي نتقاضاها باقي ايام السنة.
إياد (فندق القدس) اشار الى ان نسبة الاشغال لديهم منخفضة حتى منذ بداية الازمة ، ذلك ان الفنادق الخمس نجوم حصلت على الحصة الاكبر من نسبة الاشغال ، مشيرا الى أن نسبة الاشغال في فندق القدس (50%).
واكد عادل ان الفندق لم يرفع اسعاره عن باقي ايام السنة ، علما بأن الفندق اعتاد على استقبال المجموعات السياحية اللبنانية ، طوال المواسم السياحية ، وهذا جعل السائح اللبناني يعتاد على اسعارنا ويعرفها ، وبالتالي لم نرفع اسعارنا.
عامر(فندق دوف) اشار الى ان نسبة الاشغال في الفندق بسيطة ، فالفنادق الكبيرة هي التي حصلت على نسب الاشغال العالية ، مشيرا الى ان نسبة الاشغال في (دوف) اقل من (50%) ، مؤكدا ان اسعاره لم ترتفع.
علاء (القصر الذهبي للشقق المفروشة) أكد ان نسب الاشغال في الشقق المفروشة مرتفعة ووصلت الى (90%) قبل الازمة اللبنانية ، وبطبيعة الحال ارتفعت النسبة بعد الازمة ، لكن لم يحدث اي اضطراب في القطاع فقد سارت الامور بشكل طبيعي ، ولم نرفع اسعارنا على الاطلاق.
ولفت الى ان اكثر المقيمين في الشقق المفروشة هم من الاشقاء في الخليج العربي والعراق ، وبطبيعة الحال نحن نتعامل معهم ضمن قائمة الاسعار التي حددتها لنا وزارة السياحة ، علما بأن للصيف اسعاره الخاصة به.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش