الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك للمؤتمر الاسلامي: استهداف المدنيين في لبنان خرق واضح للقانون الدولي الانساني

تم نشره في الجمعة 4 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
الملك للمؤتمر الاسلامي: استهداف المدنيين في لبنان خرق واضح للقانون الدولي الانساني

 

 
نصرالله: سنقصف تل ابيب اذا قصفت بـيـروت

بيريتس يتوعد باحتلال كامل الجنوب.. معارك برية على 4 محاور ومقتل 12 اسرائيليا واصابة 132

بوتراجايا (ماليزيا) - بترا ، عواصم - وكالات الانباء
أكد جلالة الملك عبدالله الثانـي ان العدوان الاسرائيلي على لبنان واستهدافه المدنيين الابرياء يشكل خرقا واضحا للقانون الدولي الانساني والمواثيق الدولية ويأخذ صورة عقاب جماعي لشعب لبنان.
وقال جلالة الملك في الكلمة التي القاها نيابة عن جلالته سمو الامير حمزة بن الحسين الذي تراس الوفد الاردني في الاجتماع الطارئ لمنظمة المؤتمر الاسلامي ان الاردن ومنذ بداية هذه الازمة اعرب بوضوح وجلاء عن رفضه لهذا العدوان وادانته وحذر من العواقب الوخيمة على امن المنطقة واستقرارها. «طالع ص18و19»
واكد جلالته ان استمرار العدوان الاسرائيلي على الشعبين الفلسطيني واللبناني سبب كارثة انسانية على مراى من العالم كله ، مما ادى الى شعور واسع بالظلم والغبن والاحباط وزاد من تدهور الاوضاع الامنية في المنطقة.
وبين جلالته ان التصعيد الذي تشهده المنطقة ناجم عن عدم التوصل الى تسوية شاملة ودائمة مؤكدا سعي الاردن الى توظيف علاقاته الدولية والاقليمية الى بناء موقف عربي اسلامي يخدم رؤيته لوقف العدوان الاسرائيلي على لبنان.
واشار جلالته الى ان امتنا في مرحلة عصيبة من الضعف والتشرذم وتحوم حولها عيون الحاقدين والطامعين وما من زمان اشد عليها من هذا الذي تعيشه اليوم وما من فرصة نادرة للنهوض من رماد الياس مثل هذه الفرصة المتاحة مؤكدا ضرورة مواجهة التحديات بالرؤية التي تبصر الاحداث وما وراء الاحداث وبالروح التي تاصل العدل والخير فيها ومن دفاعها عن المظلومين والمستضعفين دون ان يمسها تعصب ولا تطرف او تقبل قسمة شعوبها اعراقا وطوائف وعصبيات.
الى ذلك ، وفيما هدد أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله امس انه سيقصف تل ابيب اذا قصفت اسرائيل بيروت ، واصفا رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهوت أولمرت بالغباء على ادعاءاته بتحقيق انتصارات في الحرب على لبنان ومؤكدا على ان القتال لا يزال في الخطوط الأمامية وأن قيادة المقاومة تملك كامل المبادرة والسيطرة على ادارة المعركة ، شهدت القرى الحدودية في جنوب لبنان امس معارك طاحنة بين مقاتلي حزب الله والجيش الإسرائيلي أسفرت عن مقتل 4 جنود اسرائيليين وجرح آخرين وتدمير دبابتي "ميركافا". فيما قتل 8 اسرائيليين وأصيب 132 بصواريخ اطلقها حزب الله على مستعمرات ومدن وبلدات شمال اسرائيل.
وتوغل الجيش الإسرائيلي مسافة ثلاثة كيلومترات في منطقة الرحراح ثم تراجع تحت تأثير ضربات حزب الله ، واعطاب دبابتين إسرائيليتين خلال المواجهة. ويسعى الجيش الإسرائيلي الذي يشارك نحو عشرة آلاف من جنوده في العمليات إلى السيطرة على ثلاث تلال إستراتيجية في القطاعات الثلاثة للجنوب الغربي والأوسط والشرقي بهدف إقامة منطقة أمنية إلا أنه يواجه بمقاومة شديدة من قبل مقاتلي حزب الله.
ففي القطاع الغربي تقدمت وحدات عسكرية إسرائيلية باتجاه تلة الرامية التي تقع على مسافة كيلومترين من الحدود وواجهت صعوبات كبيرة في التقدم. وتشرف هذه التلة الإستراتيجية على بلدة الناقورة الحدودية من جهة وعلى مرفأ صور من جهة ثانية.
وفي حال نجح الجيش الإسرائيلي في السيطرة على تلة الرامية فسيتمكن من تعزيز تقدمه غربا على محور عيتا الشعب التي تجري فيها منذ ثلاثة أيام مواجهات طاحنة.
وتقدمت القوات الإسرائيلية مسافة كيلومتر ونصف كيلومتر باتجاه ميس الجبل وتمركزت في بستان زيتون مجاور لهذه القرية المحاذية للحدود.
وعلى المحور الثالث الواقع شرقا حيث تقدمت القوات الإسرائيلية مسافة 1,5 كيلومتر باتجاه قرى العديسة وكفركلا والطيبة ، تدور المعارك مع مقاتلي حزب الله للسيطرة على تلة العويضة التي تشرف على مرجعيون وشمال إسرائيل.
وتصدى مقاتلو حزب الله لقوة مشاة إسرائيلية مدعومة بالدبابات حاولت التسلل باتجاه شيحين -الجبين.
واصيب 15 جنديا إسرائيليا في مواجهات امس فيما أشار بيان لحزب الله إلى أن مقاتليه دمروا دبابتين من طراز ميركافا في الطيبة وبلدوزرين وقتلوا أو جرحوا طواقمها.
أما على المحور الرابع في مارون الراس حيث تتمركز القوات الإسرائيلية على مسافة تقل عن كيلومتر داخل الأراضي اللبنانية ، فيسجل إطلاق نار متقطع ، حيث تراجعت حدة المعارك بشكل ملحوظ بعد تراجع القوات الإسرائيلية من أطراف بنت جبيل إلى قرية مارون الراس.
وزعم التلفزيون الإسرائيلي امس أن الجيش أقام منطقة أمنية في الجنوب تضم 20 قرية بانتظار قدوم القوة المتعددة الجنسية ، إلا أن متحدثا عسكريا نفى ذلك مؤكدا أن ما لدى الجيش هو "مواقع سيطرة".
وفي اليوم الـ23 للعدوان الإسرائيلي أيضا تجدد القصف المدفعي الإسرائيلي على قرى البياضة ودير قانون النهر وبيوت السياد وراس العين وشمع والمنصورية والقليلة قرب صور بهدف قطع طرق الامدادات عن مقاتلي حزب الله.
بالمقابل أطلق مقاتلو حزب الله امس أكثر من مائة صاروخ سقطت على مستعمرة كريات شمونة ومدن صفد وطبرية وعكا وروش بينا بعد ساعات من استهداف مستوطنة معلوت - ترشيحا القريبة من نهاريا بالصواريخ.
وقتل في قصف ترشيحا ثلاثة أشخاص كانوا داخل سيارة يرجح أنهم من العرب ، بينما قتل خمسة اسرائيليين بصواريخ حزب الله بينهم ثلاثة في عكا فيما بلغ عدد الجرحى 55. كما اصيب 69 اسرائيليا بالصدمة.
وأصابت الصواريخ مناطق متفرقة في الجولان السوري المحتل لأول مرة منذ اندلاع الحرب.
في غضون ذلك شن الطيران الحربي الإسرائيلي عشرات الغارات على جسور في عكار والهرمل وطرق في راشيا والقرى المحيطة بصور ، بالإضافة إلى استهداف تلال إقليم التفاح بـ14 غارة 30و أخرى على قرى النبطية حيث أصيب أربعة أشخاص في قرية كفررمان.
وكانت الضاحية الجنوبية هدفا لأربع غارات جوية إسرائيلية لأول مرة منذ أسبوع. وذكر التلفزيون اللبناني أن الغارات استهدفت مباني تابعة لإحدى الحوزات الدينية في منطقة الرويس.
وألقت الطائرات الاسرائيلية منشورات فوق بيروت امس تحذر فيها من توسيع نطاق عملياتها وتدعو سكان مناطق في الضاحية الجنوبية الى اخلائها فورا.
واعلن الجنرال بيني غانز قائد القوات البرية الاسرائيلية امس ان قوات خاصة اسرائيلية تواصل تنفيذ عمليات في العمق اللبناني ، وحتى قرب بيروت ، في محاولة لتعطيل صواريخ حزب الله البعيدة المدى.
وقال غانز خلال مؤتمر صحافي في تل ابيب "في منطقة بيروت وفي عمق الاراضي اللبنانية ، تواصل القوات الجوية وقوات خاصة لن ادلي بتفاصيل حولها تنفيذ عمليات لضرب المقار العامة لحزب الله".
وتلقى الجيش الاسرائيلي أمرا من وزير الدفاع عمير بيريتس بالاستعداد لاحتمال فرض سيطرته على جنوب لبنان وصولا الى نهر الليطاني ، وفق ما اعلنت امس متحدثة باسم وزارة الدفاع.
في سياق آخر حمّل تحقيق إسرائيلي امس حزب الله المسؤولية عن مجزرة قانا واتهمه باتخاذ المدنيين دروعا بشرية. سياسيا ، سجل تقارب ملحوظ في موقفي الولايات المتحدة وفرنسا بشأن معالجة الأزمة في لبنان ورجح مسؤول أميركي أن يقدم البلدان مشروع قرار مشتركا لمجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل. وكثفت الولايات المتحدة وفرنسا مشاوراتهما داخل مجلس الأمن للاتفاق على صيغة مشروع قرار يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار وينص في الوقت نفسه على نشر قوات دولية بجنوب لبنان.
وقالت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة إن المشاورات قد تستمر حتى يوم غد ، فيما اعتبر المندوب الفرنسي بمجلس الأمن جان مارك دو لاسابليير أن المحادثات تستمر بتفاؤل متزايد ، مشيرا إلى إمكانية التوصل إلى حل قريب.
في هذه الاثناء ، اعتبر الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله أن الأولوية يجب أن تكون لوقف العدوان الإسرائيلي وعودة النازحين وليس لما يسمى بوقف إطلاق النار. وقال قاسم في اتصال مع قناة الجزيرة الفضائية ان الميدان هو الذي سيقرر إيقاع المسار السياسي.. ولن نقبل بوقف النار في ظل وجود جندي اسرائيلي واحد على الاراضي اللبنانية.
واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أن إسرائيل "اقتربت كثيرا" من تحقيق هدفها ، وتوقع أن يجري تصويت الأمم المتحدة على إقرار الهدنة خلال الأسبوع المقبل.
وقال أولمرت لصحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية إن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لا تتوقع التوصل لهدنة توقف القتال في لبنان خلال الأيام القليلة القادمة.
وكرر أولمرت قوله إن إسرائيل ستستمر في قتال حزب الله إلى أن تنشر قوة دولية قوية في جنوب لبنان ، معتبرا أن نشر أي قوة دولية يجب أن يتم فور بدء وقف إطلاق النار.
كما شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أن القوة الدولية يجب أن تكون قتالية وأن تشكل على غرار مهمة "الحرية الدائمة" في أفغانستان ، ووصف قوات الأمم المتحدة العاملة حاليا في جنوب لبنان بأنها لا تتسم بالكفاءة.
وفي دمشق قال وزير الخارجية الإسباني ميجيل أنخيل موراتينوس إن سوريا مستعدة للمساعدة في وضع نهاية للحرب بين إسرائيل ولبنان وتحرص على أن تشارك في المحادثات بشأن سلام شامل ودائم في المنطقة.
وردا على سؤال حول ما إن كانت سوريا مستعدة لأن تستخدم نفوذها لدى حزب الله لوقف القتال قال مبعوث الاتحاد الأوروبي السابق للشرق الأوسط عقب لقائه الرئيس السوري بشار الأسد ، إن دمشق "ستلعب دورا إيجابيا" دون أن يحدد كيفية ذلك.
الى ذلك ، طالب زعماء الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي في ختام اجتماعهم الطارىء في كوالالمبور امس بوقف فوري للنار في لبنان والدعوة الى نشر قوات دولية ، ابدوا استعدادهم للمساهمة فيها.
==
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش