الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يشارك في تطبيق خطتها القطاعان العام والخاص * امين عمان يعرض اليوم مرتكزات «وثيقة رؤية عمان»

تم نشره في السبت 5 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
يشارك في تطبيق خطتها القطاعان العام والخاص * امين عمان يعرض اليوم مرتكزات «وثيقة رؤية عمان»

 

 
عمان - الدستور - محمد العبادي
يعرض امين عمان المهندس عمر المعاني اليوم السبت في لقاء صحفي ملامح ومرتكزات "وثيقة رؤية عمان" واهداف الخطط التنظيمية العامة المقترحة لتنفيذها والتي تشكل خطة طريق المدينة للتنمية المستدامة لمساعدة الاردن في تحقيق الاهداف المتضمنة في وثيقة الاجندة الوطنية . ويجيء اعداد هذه الوثيقة ترجمة امينة لرسالة وجهها جلالة الملك عبدالله الثاني الى امين عمان في ايار الماضي باركها مجلس الامانة الذي اكد على ضرورة تطبيقها من خلال وضع خطة شمولية ناقشها المجلس في وقت لاحق تمهيدا لاقرارها .
ومن المقرر تشكيل فريق عمل مكون من جميع المؤسسات والوزارات المعنية للاشراف على تنفيذ الخطة التي ينبغي ان يتم تطبيقها بمشاركة الحكومة والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني" .
ويأتي تنظيم هذا اللقاءالصحفي الاول في اطار جهد امانة عمان لشرح ابعاد الوثيقة لوسائل الاعلام تمهيدا لعرضها على مختلف الفعاليات الأهلية في المدينة للمشاركة في ابداء الملاحظات وتوجيه الاسئلة والتعليق على مضامين الوثيقة ليصار الى اعادة صياغتها بصورتها النهائية على ضوء ردود الفعل الأهلية على محتواها لتصبح معبرة تماما عن رؤية سكان عمان .
وستعقد لهذه الغاية عدة اجتماعات مفتوحة في قاعة المدينة لجميع الفعاليات الاهلية لضمان تسجيل وادخال مداخلات مواطني المدينة وملاحظاتهم سواء عبر بريد الامانة العادي او الالكتروني او اللقاءات الدورية .
حسب امين عمان المهندس عمر المعاني في رسالة وجهها لاهالي المدينة عبر الوثيقة - التي حصلت"الدستور" على نصها - فأن خطة عمان الشمولية تستهدف اضافة لكل ما ذكر "توجيه نمو المجتمع والتصدي لقضايا مثل البيئة والطبيعة والثقافة والتراث والنقل والبنية التحتية والتطور المجتمعي ." واكد المهندس المعاني ان الخطة التنظيمية لمدينة عمان تعتمد على مدخلات المجتمع بحيث "تعكس تطلعات مواطني عمان التي تبدأ بـ" رؤية" حول مانريد ان تكون مدينتنا بدلا من مجرد رد الفعل على المشاكل الحالية ".
ودعا امين عمان جميع القطاعات الاهلية للمشاركة في "اعداد الوثيقة ومراجعتها وتوجيه الاسئلة حولها والتعليق عليها وتزويد الامانة بالملاحظات والمرئيات بهدف "تحديد الرؤية"مشيرا الى ان اعداد هذه الوثيقة جاء للمساعدة في تحفيز واطلاق الحوار البناء لدعم مدينة عمان .
وفيما يلي ابرز ما ورد في الوثيقة :
تشكل وثيقة"رؤية عمان" جزءا من مبادرة شاملة اكبر لوضع خطة تنظيمية لمدينة عمان وتوفر الرؤية اطار عمل للافكار والاهداف الرئيسة للمدينة والتي هي بحاجة الى تناولها والتصدي لها في الخطة التنظيمية ".
وتعتبر الوثيقة الخطة التنظيمية عملية مستمرة لمدة عام .
وستلزم الوثيقة الامانة قانونيا بنظام تخطيط شامل ومفتوح وشفاف يوازن بين الاحتياجات العامة والخاصة" وستعمل الخطة كما ورد في الوثيقة على"وضع وتعزيز الاجراءات المتعلقة باستثمار رأس المال وحمايته وتعزيز البيئة الواقعية الطبيعية لمدينة عمان وطوبوغرافيا المدينة ومناظرها الطبيعية ومناخها" . كما ستعمل الوثيقة على "احترام واستعادة ثقافة وتراث المدينة ومعالمها الرئيسية وطريقة حياة الناس وضيافتهم وتسامحهم مع الزائرين وانفتاحهم الذي يجعل من عمان مدينة مضيافة" واكدت الوثيقة ان الخطة التنظيمية "ستضمن لمدينة عمان الحفاظ على روحها بالموازنة بين البساطة والتواضع وبين الشرق والغرب وبين القديم والجديد" ودعت الوثيقة الى" ضرورة تطوير المدينة بشكل مستديم يوازن بين الاهداف الاقتصادية والاعتبارات البيئية لبناء مجتمع صحي" .
واقترحت الوثيقة لحل مشكلة التلوث في العاصمة عدة مشاريع منها : "البدء بتخضير عمان وتعزيز التخلص من النفايات الصلبة واعادة تدويرها وتحسين ادارة مياه المجاري باستخدام المياه العادمة المعالجة وتحسين جودة الهواء بما في ذلك ادخال نظم انبعاث نظيف للسيارات وتوسيع وتحديث وسائل النقل" وتقوم المدينة الخضراء حسب الوثيقة على "اقامة متنزه مركزي كبير ومتنزهات للاحياء السكينة والطويلة المستمرة و تخضير الشوارع والارصفة وانشاء الحدائق في المدارس والمؤسسات الحكومية والساحات ووضع انظمة بناء تحقق استراتيجية تخضير عمان".
كما دعت الوثيقة الى الحفاظ على تراث عمان كواحدة من اقدم المدن التي سكنت في العالم ، مبينة ان غياب خطة تنظيمية وبروز ظاهرة الاستعمال العشوائي في استخدام الاراضي ينتج عنه احتقان مروري وطرق غير آمنة وضغط على البنية التحتيه للمدينة .
واقترحت الوثيقة"تقسيم عمان الى مناطق مختلفة حسب استخدام الاراضي .
وحددت الوثيقة ماينبغي ان تقوم الخطة التنظيمية بمعالجته في هذا الصدد . حيث تقترح الوثيقة حسب الخطة التظيمية لعمان دمج تخطيط النقل مع تخطيط استخدام الاراضي".
وفي مجال المركبات تقترح الوثيقة ان"تتضمن الخطة التنظيمية تطوير شبكات الطرق واستخدام التكنولوجيا لتعزيز نظام نقل امن ومريح " وترى الوثيقة ضرورة تطبيق مفهوم الشراكات بين القطاعين العام والخاص لتسريع التحسينات المطلوبة في نظام النقل وانشاء شبكات جديدة للنقل في عمان تستوعب نمو المدينة".
وستحسن الخطة التنظيمية - كما تقول وثيقة رؤية عمان - "البيئة الاستثمارية من خلال تحديد الفرص للتنمية الاقتصادية المستديمة وتوضيح اهداف المجتمع المحلي للمستثمرين .. مركزة على السياحة والاستثمارات التي تنعكس على مظهر العاصمة ".
وركزت وثيقة رؤية عمان على ضرورة ان تتبنى الخطة الشمولية للعاصمة ضرورة ان تكون عمان مدينة قابلة للحياة لان المدينة التي تتصف بذلك هي مدينة منظمة ولها روح وهو مايرده جلالة الملك عبدالله الثاني لمستقبل مدينة عمان ولكل مدن المملكة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش