الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكدوا اهمية توحيد جهودها وتعزيز قدراتها في التصدي للانتهاكات * ناشطون يدعون لدعم مؤسسات المجتمع المدنـي العاملة في مجال حقوق الانسان

تم نشره في الاثنين 14 آب / أغسطس 2006. 03:00 مـساءً
أكدوا اهمية توحيد جهودها وتعزيز قدراتها في التصدي للانتهاكات * ناشطون يدعون لدعم مؤسسات المجتمع المدنـي العاملة في مجال حقوق الانسان

 

 
عمان ـ بترا
أجمع ناشطون على ضرورة دعم مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الانسان وتعزيز الجهود الرسمية في بناء قدرات العاملين فيها لخلق ثقافة مجتمعية تعزز الوعي بحقوق الانسان في المملكة.
وأكد عاملون في عدد من هذه المؤسسات اهمية التعاون بين مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الانسان وتوحيد جهودها وتعزيز قدراتها في التصدي للانتهاكات مشيرين الى دور هذه المؤسسات في تشخيص الانتهاكات والعمل على الحد منها وضمان الحريات.
وقالت عضو الجمعية الاردنية لتنمية وتطوير الارث الحضاري ( جهد) نهلة المومني ان مؤسسات حقوق الانسان في الاردن تطورت عما كانت عليه سابقا وأصبح لديها منهجية علمية وتقنيات فنية لرصد الانتهاكات بصورة أكثر وضوحا.
وحول تعدد مؤسسات المجتمع المدني وأثره على تعزيز الحقوق المدنية قالت المحامية إسلام القرا ( مركز عدالة لدراسات حقوق الانسان) انها ظاهرة ايجابية من شانها تعزيز ضمانات حقوق الانسان على المستوى الوطني نظرا للدور المنوط بها في نشر الوعي والعمل على تحقيق الاهداف التي قامت من أجلها هذه المؤسسات .
واعتبر عاطف المجالي ( المركز الوطني لحقوق الانسان ) ظاهرة كثرة مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الانسان إيجابية وقال انها ظاهرة صحية اذا لم يكن الهدف منها تنفيذ اجندة خارجية وان لا تكون هذه المؤسسات دكاكين لغايات الاستفادة المادية ".
وحول اثر التقارير الوطنية المتعلقة بحقوق الانسان قالت عروبة غنيمات ( اتحاد المرأة الاردنية) ان التقارير ساهمت في إظهار الجهد المؤسسي وتعزيز التعاون بين المؤسسات العاملة في هذا القطاع والتي كان لها دور في رصد الانتهاكات والعنف خاصة على مستوى الاسرة والعمل على وضع الحلول لها.
وعن مستوى الجهود الرسمية في دعم وبناء قدرات العاملين في مؤسسات المجتمع المدني لتعزيز دورها في حماية الحقوق المدنية قالت المحامية نسرين زريقات( المركز الوطني لحقوق الانسان) ان المركز يواصل تدريب كفاءات وطنية وفئات مستهدفة متعددة لإعداد مدافعين عن حقوق الانسان وليس ناشطين فقط".
وحول أثر التمويل على الجهود في هذا المجال قال مدير المركز العربي للتنمية وحقوق الانسان امجد شموط"الاصل في مؤسسات المجتمع المدني ان تسعى لتحسين وتطوير حالة الانسان باختلاف لونه وجنسه ودينه بل وحمايتها وصيانتها دون ان يكون للمؤسسة اجندات خاصة ".
وعن دور المؤسسات في الحد من ظاهرة الانتهاكات التي يتعرض لها الاطفال قالت سمر العطيات( المجلس الوطني لشؤون الاسرة ) انه على الرغم من القوانين والاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية الا ان هناك تجاوزات تعرض من خلال الاعلام المرئي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش