الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة بسمة : محدودية مواردنا تحتم علينا ان نكون واقعيين في تعاملنا مع كافة القضايا

تم نشره في الأربعاء 30 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
الأميرة بسمة : محدودية مواردنا تحتم علينا ان نكون واقعيين في تعاملنا مع كافة القضايا

 

الطيبة الجنوبية - الدستور - موسى خليفات

اكدت سمو الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والاحسان اننا جميعا في هذا الوطن نعمل بتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني من اجل تحقيق طموحات بلدنا نحو مستقبل اكثر ازدهارا واستقرارا لحياة ابنائه .

وقالت خلال رعايتها يوم امس فعاليات حملة البر والاحسان في بلدة الطيبة الجنوبية في لواء البترا ان العمل المشترك بين كافة مؤسسات المجتمع المدني والقطاعين العام والخاص والجهود الرسمية تصب جميعها في اتجاه واحد وهو المستقبل الاقوى والافضل لبلدنا . واضافت سموها ان مجمل الجهود التي يقوم بها الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية من خلال مراكزه المنتشرة في مختلف المناطق وعددها 50 مركزا تصب هي الاخرى في هذا المسار وتهدف الى الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين و دعم المشاريع الانتاجية للاسر والافراد وخدمة قطاع المرأة وافراد المجتمع المدني مشيرة سموها الى ان حملة البر والاحسان استطاعت تقديم الكثير من المساعدات وتوفير الدعم اللازم لبرامج وانشطة هذا الجميعات . وحيت سموها قطاع الشباب في المنطقة معربة عن املها في ان يكون هذا القطاع في قمة العطاء والمسؤولية كما اراد له جلالة الملك عبد الله الثاني لان المستقبل واعد امام هذا القطاع الذي عليه ان يستفيد من خبرات من كان لهم ادوار مهمة في دعم وتحقيق التنمية في بلدنا الذي هو بحاجة الى جهد كل واحد منا.

قطاع المراة

واعربت سموها عن خالص تحياتها وتقديرها لقطاع المراة في المنطقة بعد ان اصبح للمراة دور ريادي في خدمة مجتمعها ودعم المسيرة التنموية في بلدنا مشيرة سموها الى الجهود الكبيرة لتي تقوم بها سيدات المجتمع المحلي في المنطقة من اجل الاستفادة من الواقع السياحي من خلال الصناعات ذات العلاقة بطبيعة وتاريخ المنطقة .

واكدت سموها ان الأولويات الوطنية تحتم علينا ان نكون واقعيين في تعاملنا مع كافة القضايا في ظل محدودية مواردنا وان نولي اهمية كبرى للبرامج ذات العلاقة بوضعنا من خلال التخطيط السكاني والاقتصادي والاجتماعي مشيرة سموها الى ان قضية تنظيم الاسرة اصبحت ذات اهمية خاصة في مجتمعنا وان كل مواطن في هذا الوطن له الحق في الحصول على فرصته في التعليم والصحة والعمل . وثمنت سموها الجهود الكبيرة التي تقوم بها مؤسسات القطاع الاقتصادي في المملكة والداعمة للحملة بما يعكس معاني التكافل والتضامن منذ انطلاقها قبل 17 عام حيث عملت على تلبية الكثير من احتياجات المجتمعات المحلية وصولا الى تحقيق التنمية المستدامة المنشودة . واكدت سموها اننا في هذا الوطن سنبقى يدا واحدة مرفوعي الراس واقوياء نتشارك بالهموم والاحلام لتحقيق المستقبل المزدهر لبلدنا .

النمري

بدورها قالت نائبة المديرة التنفيذية للصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية ايمان النمري ان الحملة ركزت منذ انطلاقتها على التكافل الاجتماعي لتحقيق التنمية والاستقرار المعيشي للمجتمعات والوصول الى واقع افضل للجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني .

واستعرضت النمري البرامج المختلفة التي تنفذ من خلال حملة البر والاحسان وتشمل الحملات الطبية ودعم المشاريع الانتاجية لتمكين الاسر من التمتع بحياة منتجة وكريمة بالاضافة الى دعم ذوي الاحتياجات الخاصة والجمعيات مشيرة الى ان الحملة تميزت على مدار 17 عاما بآلية التنفيذ والمتابعة واعتمادها معايير محددة للوصول الى المحتاجين .

وسلمت سموها رؤساء 14 جمعية خيرية من قرى الطيبة وبسطة وابو اللسن والمريغة وقصبة معان دعما من الحملة لمساعدة جمعياتهم على تنفيذ مشاريعها الانتاجية . كما وزعت سموها شهادات المشاريع الانتاجية على 35 اسرة من مختلف مناطق المحافظة لتمكين هذه الاسر من تمويل مشاريع انتاجية تساعدها على تنمية واقعها وتلبية احتياجاتها .

كما وزعت سموها شهادات على 24 طالبا متفوقا من مختلف مناطق المحافظة لتمكينهم من اكمال تعليمهم الجامعي في الجامعات الاردنية بعد ان حالت ظروفهم اوضاعهم المعيشية دون تحقيقهم طموحهم بمواصلة تعليمهم .

دورات تدريبية

واستمعت سموها خلال لقائها اللجنة النسوية في مركز الطيبة الى عدد من قصص النجاح التي حققتها المتطوعات في اللجنة منذ انشاء المركز عام 1986 والخبرات الكبيرة التي اكتسبنها بسبب وجود المركز من خلال الدورات التدريبية والتثقيفية التوعوية التي ينظمها باستمرار .

واطلعت سموها على احتياجات المراة في بلدة الطيبة وتشمل توفير منح وقروض ميسرة لهن وباقساط مريحة وتوفير مطبخ انتاجي في المركز ورفده بماكنات خياطة حديثة ومتطورة ووحدة انتاج للالبان وكذلك منح القطاع النسائي كشكا لعرض منتجاته في المنقطة السياحية وتمثيل قطاع المراة في عضوية سلطة اقليم البترا . وفي محطة المعرفة في المركز التقت سموها اطفال مشروع"تبني"الذي يهدف الى رفد الاطفال بمهارات الحاسب الالي المختلفة حيث استعرضت مشرفة المحطة نور الرواضية البرامج التي تنفذها المحطة وشملت عقد 110 دورات في مجال الحاسوب استفاد منها 700 متدرب .

مبادرات شبابية

وخلال لقائها اللجنة الشبابية في المركز اطلعت سموها على انجازات اللجنة التي تمثلت في عقد عدد من الدورات التدريبية والمبادرات الشبابية مثل مبادرة"دربيل"لمراقبة الاعلام من قبل الشباب وتفعيل دور نادي الشباب وتحويله الى مركز للشباب وانشاء مكتبة ثقافية .

واستمعت سموها الى ابرز احتياجات اللجنة الشبابية في المركز والمتعلقة بدعم مشروع"طواحين"للطاقة البديلة والذي يقوم على الاستفادة من طاقة الرياح التي تشهدها منطقة الطيبة على مدار العام ومشروع المخيم السياحي ومبادرة جمعية المياه الرمادية لتوفير واستغلال المياه.

وزارت سموها جمعية سيدات الطيبة للصناعات الخزفية واطلعت على الاعمال التي تقوم بها الجمعية واستمعت من رئيسة الجمعية اسماء الخلايفة الى شرح حول مراحل انشاء الجمعية وتطورها .وقالت الخلايفة ان فكرة انشاء الجمعية جاءت بعد ان تلقى عدد من العاملات فيها التدريب الكافي في مركز الطيبة للتنمية الاجتماعية التابع للصندوق الاردني الهاشمي على صناعة الخزف وانخراطهن في الدورات التدريبية التي نظمها المركز في هذا المجال مشيرة الى ان الجمعية تعمل على تسويق انتاجها من الادوات الفخارية بالتعاون مع عدد من المنشئات السياحية في المنطقة .

واشارت الى ان الجمعية وفرت فرص عمل لعدد من الفتيات في البلدة مكنتهن من مساعدة اسرهن وتلبية متطلباتها .

الرواشدة

وكان محافظ معان محمد الرواشدة اكد خلال كلمة له في انطلاق فعاليات الحملة على الدور الكبير لحملة البر والاحسان في تسهيل حياة شريحة واسعة من المجتمع الاردني والارتقاء بمستواها المعيشي وتاهيل الكثير من الافراد للاندماج في مجتمع يسوده التكافل والتراحم والمحبة مشيرا الى ان نشاطات الحملة تاتي ترجمة حية لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

من جهته قال مدير مركز الصندوق الاردني الهاشمي في محافظة معان غازي المغربي ان حملة البر والاحسان التي اطلقها الصندوق الاردني الهاشمي منذ سبعة عشر عاما هي نهج تنموي يعمل على مدار العام وتتكامل مع انشطة المراكز وبرامجها التنموية سعيا لتحقيق التنمية المستدامة للمجتمعات المحلية .

وبين ان مركز الاميرة بسمه للتنمية في بلدة الطيبه ساهم في تلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمجتمع المحلي من خلال برامجه المتنوعة في مجال تاهيل المراة وبرامج الاطفال والشباب والتمكين الاقتصادي .

ورافق سموها خلال توزيع المساعدات على الجهات المستفيدة الدكتور عبدالسلام العبادي نائب سمو رئيس اللجنة العليا للحملة والرئيس التنفيذي لهيئة تشجيع الاستثمار الدكتور معن النسور ومدير عام مستشفى ابن الهيثم الدكتور هيثم ابو خديجة ومحافظ معان محمد الرواشدة ومدير عام سلطة اقليم البترا عبدالله ابو عليم وشيوخ ووجهاء المنطقة وعدد من سيدات المجتمع المحلي .

التاريخ : 30-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش