الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطفل عبد الله الخليفات يتماثل للشفاء ويعود الى منزل ذويه في الطيبة

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
الطفل عبد الله الخليفات يتماثل للشفاء ويعود الى منزل ذويه في الطيبة

 

 
البترا - الدستور - موسى خليفات

تماثل الطفل عبد الله احمد الخليفات الى الشفاء بعد الاصابات البليغة التي تعرض لها جراء الحادث المروري المؤسف الذي تعرضت له عائلة الطفل عبد الله اثناء عودتها من مملكة البحرين الشقيقة الى ارض الوطن قبل ثلاثة اسابيع .

فالطفل عبد الله الذي غادر مدينة الحسين الطبية مساء امس لم يعلم ان القدر اراد له ان يعود الى منزله في بلدة الطيبه وحيدا بعد ان فقد اباه احمد وامه مريم وشقيقتيه اسراء وشيماء الذين وافاهم القدر المحتوم بالموت نتيجة الحادث المروع الذي هز المجتمع الاردني .

عبد الله ذو الثماني سنوات عاد الى منزل والده في بلدة الطيبة في لواء البترا فلم يجد اسرته التي اعتاد عليها فدفعته براءة الطفولة الى سؤال طالما تخوف ذووه منه عن امه وابيه واختيه اسراء وشيماء .....اين هم واين ذهبوا وهو يدرك تماما انهم عادوا جميعا من البحرين في سيارة واحدة ودخلوا الحدود الاردنية وصلوا المغرب والعشاء في جماعة قبل وقوع الحادث .

أسئلة كثيرة بدأ عبد الله يرددها على اخية اياد وزوجة ابيه الثانية واخوته الصغار منها عن مصير امه وابيه وشقيقتيه و لماذا لم ياتوا الى المنزل ومتى عادوا الى البحرين ولماذا تركوه ولم ياخذوه معهم وهو لا يعلم ان الله اختار اباه وامه واختيه الى جواره بينما اراد له ان يعيش بقية عمره يتيما الاب والام وان يفقد من حنانهما الكثير الكثير .

عبد الله غادر قسم العناية الحثيثة في مدينة الحسين الطبية بعد ان تلقى فيها رعاية صحية فائقة امر بها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين الذي ارسل طائرة عمودية لنقل عبد الله واخيه سامر من مستشفى معان الحكومي الذي استقبل افراد الاسره بعد الحادث الذي وقع لها على طريق باير - الجفر في حين ما زال سامر ذو الستة عشر ربيعا على سرير ابيض في ذات القسم يعاني من اصابات بليغه طالت جميع انحاء جسمه اكثرها خطورة تلك الاصابات الدماغية التي حولته الى جسد يعيش على الاجهزة المساعدة ولكن دون حياة .

قصة عبد الله لا تعدو ان تكون واحدة من القصص الكثيرة التي تختزنها ذاكرة كل منا عن الكثير من الماسي والالام التي تسببت بها ومازالت حوداث السير بعد ان باتت شوارعنا مسرحا لجرائم تركبها بحقنا الاليات وفوق ذلك كله نرتكبها نحن بحق انفسنا .

Date : 02-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش