الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المئات من السياح والزوار يرتادون الأماكن السياحية في عجلون

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

  عجلون - الشونة الجنوبية - الدستور و (بترا)
شهدت العديد من الاماكن السياحية في محافظة عجلون امس الجمعة المئات من السياح والزوار الذين ارتادوها للجلوس تحت الاشجار ووسط الغابات وافتراش الارض للتمتع بجمال الطبيعة ومناظر الربيع الخلابة .
كما شهدت الاودية واماكن جريان المياه والشلالات مثل وادي الطواحين بكفرنجه وراجب واشتفينا والصفصافة وعنجره وراسون اكتظاظا في اعداد المتنزهين من محافظة عجلون ومختلف مناطق المملكة بالاضافة الى السياح الاجانب للتمتع بدفء الشمس والجمال الاخضر الطبيعي الذي يكسو الاشجار.
واشار محمود شريدة الى ان الربيع في عجلون يشكل لوحات في غاية الجمال والبهجة قوامها اوراق غضة طرية وازهار يصعب حصر الوانها البهية الزاهية ولوحة تلهم الشعراء وتفتح الخيال الخصب للرواة والقاصين والمبدعين ليدلوا بدلائهم في وصف هذا الابداع الالهي الذي يذيب الهم عن النفس ويشرح الصدر ويترك الامل بان على هذه الارض ما يستحق الحياة .

وبين صاحب متحف راسون السياحي زهير الشرع ان الحركة السياحية النشطة التي تشهدها الاماكن السياحية والطبيعية لها اثار ايجابية على اصحاب المشاريع والاسواق والمحلات التجارية القريبة منها والتي تساهم في تحسين المستوى الاقتصادي للمواطن .
وقال المواطن فايق فريحات ان الطبيعة التي تمتاز بها عجلون والتي تمتلئ بألوان الأزهار الطبيعية البرية وخصوصا في فصل الربيع يجب أن تكون محط الاهتمام وتحتاج الى الحفاظ عليها من الاعتداء لتبقى نضرة جميلة ورائعة يستمتع بها الجميع .
واشار  المواطن من بلدة اشتفينا علي القضاه الى ان عجلون لها ميزات نسبية طبيعية وبيئية حيث تشكل الاشجار والاعشاب وخصوصا في فصل الربيع سجادة خضراء تزينها ألوان بديعة من الأزهار البرية الجميلة مطالبا المتنزهين بالحفاظ عليها وعدم ترك مخلفاتهم واطفاء نار الشواء لتبقى نظيفة .
ودعا  مدير سياحة عجلون هاني شويات  المتنزهين إلى ضرورة الحفاظ على أماكن التنزه نظيفة وجمع مخلفاتهم ووضعها في الأماكن المخصصة لها  للحفاظ على جمالية المواقع السياحية والأثرية لأنها بالتالي مواقع ستتكرر زيارتهم إليها.
كما شهدت منطقة الأغوار والبحر الميت حركة كثيفة للمتنزهين .وساهم ارتفاع درجات الحرارة واعتدالها الى زيادة في عدد المتنزهين، حيث اكتظت الشوارع والتقاطعات بحركة السيارات وشهدت جميع مداخل الاغوار ازدحاما كثيفا للقادمين من مختلف مناطق المملكة لمنطقة الاغوار حيث طريق عمان الاغوار ووادي شعيب السلط، شهدت حركة غير طبيعية للمركبات وانتشر المتنزهون على جنبات الطرق في وادي شعيب الذي بدأ يزهو بالورود والازهار المتنوعة والغطاء النباتي.
واكتظت منطقة الشاطئ الشرقي للبحر الميت بالمتنزهين الذين انتشروا على امتداد الشاطئ حتى الشارع الرئيسي وهم يقومون بأعداد وجباتهم الغذائية على الفحم ويستمتعون بالطقس الجميل .
وفي منطقة الزأرة  المياه الساخنة  ازدادت اعداد المتنزهين وهم ينتشرون على التلال ومياه الشاطئ وشلالات المياه وفي الجبال وتحت الاشجار.
وطالب عدد من سكان المنطقة المتنزهين بضرورة الحفاظ على بيئة المنطقة وجماليتها، حيث ان عددا كبيرا من المتنزهين يقومون بترك مخلفاتهم الغذائية في اماكن التنزه التي يجلسون فيها وهذا يسبب مكاره صحية لهذه المناطق.
وشهدت بلدة الشونة الجنوبية والكرامة وديرعلا والشارع الرئيس الذي يربط الاغوار الشمالية بالوسطى ازدحاما كثيفا بسيارات المتنزهين القادمين من محافظة العاصمة والبلقاء خلال عطلة نهاية الأسبوع، للتنزه في هذه المنطقة لوجود البحر الميت وانتشار المزارع على امتداد هذا الطريق الحيوي ، وبذلت كوادر الامن العام نشاطا في تسيير حركة السير في المدن الرئيسية في الاغوار وعلى الطرق الخارجية المؤدية الى الاغوار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش